"الدوحة" تفتح ملف علاقة الفرنكفونية بالثقافة العربية

محليات الإثنين 01-05-2017 الساعة 07:21 م

العدد الجديد للمجلة
العدد الجديد للمجلة
الدوحة - الشرق

أصدرت إدارة البحوث والدراسات الثقافية بوزارة الثقافة والرياضة، العدد الخامس عشر بعد المائة، من مجلة الدوحة، لشهر مايو الجاري، وصاحبها كتاب "بول يولز.. يوميات طنجة"، ترجمها وقدم لها: إبراهيم الخطيب.

استهل العدد السيد فالح بن حسين الهاجري، رئيس التحرير، بمقال عنونه بـ"ركود وجمود"، لفت خلاله إلى حالتي الركود والجمود الثقافتين اللتين يعاني منهما الوطن العربي، محذراً خلاله من خطورة "أن نجعل الآخر هو الأصل الذي يجب أن يقاس عليه، لأن لكل مجتمع ظروفه الخاصة وطريقته في التقدم والإبداع".

ودعا الهاجري إلى ضرورة تعويد النشء على القراءة، واسترداد دور الجامعات التي تعد منارة ومعملاً لتكوين وجوه الثقافة في المستقبل. محذراً في السياق نفسه من خطورة من وصفهم بمخربي الثقافة، "فهو لا يسهم في التغيير المنشود الذي تقتضيه "الثقافة البناءة".

وتناول العدد ملفاً بعنوان "صورتنا في مرآة الفرنكفونية"، وما يثار بشأن الفرنكفونية من قضايا، ورصد علاقة الثقافة العربية بالفرنكفونية، وذلك عبر إسهامات لعدد من الكتاب العرب.

واحتوى العدد على عدة متابعات ثقافية محلية وعربية ودولية، ولقاء مع الباحث الفرنسي هنري لورانس. أعرب خلاله عن عدم تفاؤله بحل القضية الفلسطينية.

كما أجرت المجلة مقابلة مع المفكر المغربي د.محمد سبيلا، تضمنت قضايا الراهن. وعرجت ترجمات واستطلاعات، فيما دارت قضية العدد حول "حرقة الاستقصائي"، بالإضافة إلى عدة مقالات كتبها عدد من الكتاب، تناولت قضايا مختلفة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"