نادي الدوحة للرياضات البحرية يعلن أجندة بطولاته السنوية

رياضة السبت 06-05-2017 الساعة 08:44 م

جانب من المؤتمر الصحفي
جانب من المؤتمر الصحفي
الدوحة - قنا

أعلن نادي الدوحة للرياضات البحرية الشعار الجديد والأجندة السنوية للنادي، التي تتمثل في تنظيم عدد من البطولات والسباقات المحلية، بالإضافة إلى العديد من الفعاليات الثقافية الاجتماعية لأعضاء ومنتسبي النادي.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد بحضور السيد خليفة السويدي رئيس نادي الدوحة للرياضات البحرية، والسيد صلاح المناعي نائب الرئيس، فضلا عن عشاق ومحبي الرياضات البحرية وممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وأوضح خليفة السويدي رئيس نادي الدوحة للرياضات البحرية، أن النادي بمسماه الجديد هو نتاج الدمج الذي حدث مؤخرا بين نادي الدوحة للشراع والرياضات البحرية بمختلف أنواعها، معتبرا أن هذا الأمر سيوسع من أنشطة النادي خلال الفترة المقبلة لتجمع بين الرياضية والاجتماعية والثقافية.

وكشف السويدي، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي، عن أن النادي سينظم 18 فعالية خلال موسم 2017، أبرزها بطولة الشراع الحديث، بطولة قطر للشراع التقليدي 22 قدم عبر ثلاث جولات، بطولة قطر للتجديف التقليدي عبر أربع جولات، بطولة قطر لصيد السمك، بطولة قطر للدراجات المائية عبر خمس جولات، بطولة قطر للدراجات المائية مارثون، بطولة قطر للدراجات المائية الفئة العمرية بين 12-16 سنة عبر ثلاث جولات، وبطولة قطر للغوص.

وأشار إلى أن النادي حريص على الاهتمام بالرياضات البحرية خلال أنشطته في الموسم الجديد، خاصة الدراجات المائية، لافتا إلى أنه حدث تقييم لمعظم أنشطة اتحاد الرياضات البحرية خلال انضمامه لاتحاد الشراع والتجديف قبل عامين، حيث تم إلغاء العديد من الأنشطة وقتها.

وشدد السويدي على أن النادي يستهدف من خلال أنشطته المتنوعة جميع القطريين والمقيمين وكذلك خدمة أعضاء النادي، معتبرا أن الرياضات البحرية لها عشاق من كل الأعمار والفئات، فضلا عن أن النادي سيركز على الأنشطة الرياضية والاجتماعية.

وتعليقا على سؤال بشأن تنظيم اتحاد الرياضة للجميع، لفعاليات مشابهه لأنشطة النادي، قال السويدي إن النادي لن يدخر جهدا في مساعدة اتحاد الرياضة للجميع في تنظيم فعالياته، معتبرا أن التكامل بين الجميع هو أساس النجاح في مختلف الأنشطة التي تقام على أرض الدولة.

وردا على سؤال حول وجود تداخل بين نادي الدوحة للرياضات البحرية واتحاد الشراع والتجديف، رأى رئيس النادي أن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق، بل إن التكامل هو ما سيجمع الهيئتين مستقبلا، مشددا على أن النادي سيكون بمثابة قاعدة لتفريغ الرياضيين المتميزين في الرياضات البحرية المختلفة، ومن ثم تقديمهم إلى اتحاد الشراع والتجديف لتمثيل البلاد في مختلف المحافل الدولية، خاصة الأولمبية.

من جانبه، أكد صلاح المناعي نائب رئيس نادي الدوحة للرياضات البحرية أن النادي سيكون معنيا بكل الرياضات التي تتعلق بالبحر سواء الصيد أو الغوص أو غيرها من الرياضات الأخرى، مشيرا إلى أن هذه الرياضات تلقى اهتماما كبيرا من قبل فئة كبيرة من القطريين.

وقال المناعي، في كلمته خلال المؤتمر الصحفي، إن الدولة ارتأت ضرورة رعاية هذه الرياضات بشكل أكبر من خلال تنظيم بطولات رسمية لها، على أن تكون مستقلة ولها جولاتها الخاصة في كل رياضة، وهو ما سيضفي مزيدا من التنافس والإثارة بجانب أنها هواية مميزة لمحبيها.

ورأى أن وجود بطولات للصيد والغوص بقوانين ولوائح خاصة لكافة الممارسين سيجعلها أكثر جدية وفعالية، لافتا إلى أن النادي يهتم بهذه الرياضات التراثية، وسيعقد اجتماعات بصورة مستمرة مع الشباب لمعرفة آرائهم واقتراحاتهم وتحديد الأوقات المناسبة وكافة التفاصيل التي تخص إقامة هذه النوعية من الرياضة.

وكشف المناعي عن أن هناك فكرة لتوزيع البطولات الخاصة بالصيد والغوص بين المدن مثل الخور والشمال والوكرة وغيرها، وذلك من أجل مراعاة العدالة بين مختلف المدن وكذلك المنافسين.

وحول وجود قاعدة بيانات بخصوص المتسابقين المنتظر مشاركتهم في بطولات النادي، أوضح نائب رئيس النادي أن هذه الرياضات ليست جديدة على المجتمع القطري، لافتا إلى وجود قواعد للبيانات للكثير من المشاركين والهواة لتلك الرياضات، كما أن هناك تعاونا وتنسيقا مع كافة الجهات من أجل إنجاح كافة الأنشطة.

واعتبر المناعي أن تنظيم بطولات لهواة الرياضات البحرية هو أمر مميز للغاية، خاصة أن النادي يهدف لإفراز بطل للصيد في نهاية الموسم وآخر للغوص وثالث للتجديف ورابع للشراع وهكذا.. متوقعا أن تكون أجندة البطولات البحرية بمثابة الخبر السار لعشاق هذه الرياضات الذين يتطلعون كل موسم للمشاركة في العديد من السباقات.

وأعرب نائب رئيس النادي عن أمله في أن يصل النادي إلى الشكل الأمثل سواء على مستوى التنظيم أو تحقيق الاستفادة المطلوبة من هذه البطولات، خاصة ما يتعلق بالرياضات التقليدية التي يهواها الكثير من القطريين.

وردا على سؤال بشأن وجود مشاركات خارجية في بطولات خارج قطر، قال المناعي إن النادي بحاجة إلى دراسة هذا الأمر بصورة أكبر، فضلا عن أن هذا القرار سيتم بالتوافق بين النادي والشباب الراغبين في المشاركات الخارجية، لافتا إلى أنه من المنتظر أن يتم تحديد المتسابقين الذين سيشاركون وفق آلية للاختيار للوصول لأفضل من يشارك ويمثل قطر في البطولات الخارجية.

ووجه نائب رئيس النادي الشكر إلى وزارة الثقافة والرياضة على توفير الدعم المطلوب لنادي الرياضات البحرية، خاصة أن تلك الرياضات تحظى بشعبية كبيرة، كما وجه التهنئة أيضا لأبطال قطر الذين حققوا نتائج مميزة في الفترة الأخيرة، مثل سلطان الكواري الذي حصل على بطولة الإمارات للدراجات المائية، وراشد المناعي لحصوله على بطولة الجالس.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"