الدوحة للأفلام تقدم نافذة على السينما العربية المعاصرة

ثقافة وفنون الأحد 07-05-2017 الساعة 05:57 م

شعار مؤسسة الدوحة للأفلام
شعار مؤسسة الدوحة للأفلام
الدوحة - قنا

تقدم مؤسسة الدوحة للأفلام عروض "نافذة على السينما العربية المُعاصرة" والتي تتضمن مجموعة مميزة من الأفلام تعرض من 10 إلى 12 مايو الجاري في مسرح الدراما بكتارا.

تركز السلسلة على أبرز المواهب السينمائية الواعدة من منطقة الشرق الأوسط، كما تقدم العرض الأول في قطر لأربعة أعمال سينمائية متميزة لفنانين شباب في بداية مشوارهم الفني بالإضافة إلى باقة من الأفلام القصيرة من المنطقة. تضم القائمة أفلاماً حصلت على دعم من برنامج المنح بمؤسسة الدوحة للأفلام بهدف دعم المواهب الواعدة والأصوات السينمائية الجديدة والقصص المؤثرة.

وقالت فاطمة الرميحي، الرئيس التنفيذي لمؤسسة الدوحة للأفلام في تصريح اليوم، إن هذه الباقة من الأفلام المميزة حظيت بدعم برنامج المنح بالمؤسسة وتلقي الضوء على المواهب الإبداعية من المنطقة، منوهة بأن صناع الأفلام الشباب يمثلون صورة عن الطموحات السينمائية للجيل القادم ويمثلون قصصنا إلى الجمهور العالمي بطريقتهم الخاصة ونهجهم الفريد، بالإضافة إلى إلقاء الضوء على إعادة ولادة السينما العربية مع تركيز كبير على الأساليب السردية الجديدة والقصص القوية.

وسيكون العرض الأول يوم الأربعاء المقبل مع أفلام قصيرة تتضمن فيلم "مقلوبة" (فلسطين، فرنسا، قطر / 2012) من إخراج نقولا داموني، وهو كوميديا سوداء حول خمسة أصدقاء من طلاب الفن يقررون تحضير أكلة المقلوبة على الغداء ليفاجئوا بزوّار غير متوقعين. وفيلم "سلمى" (تونس، ألمانيا، قطر / 2013) لمحمد بن عطية، يدور حول سلمى التي تقرر بعد موت زوجها سائق التاكسي أن تصبح المسؤولة عن حياتها بقيادة تاكسي زوجها من أجل مستقبل أفضل لها ولابنتها.

ويرسم فيلم المخرج إيلي داغر "موج 98" (لبنان، قطر / 20155) الفائز بجائزة السعفة الذهبية، علاقة البَيروتيين الحاليين المعقدة بمدينتهم المضطربة في صورةٍ جميلة. أما فيلم "حوت الصحرا" (المغرب، فرنسا، بلجيكا، قطر/ 2013) من إخراج علاء الدين الجم فيروي قصة عن والد وابنه يجب عليهما الابتعاد عن بعضهما من أجل الالتقاء مرة أخرى. يرغب الولد بأن يصبح صيّاد سمك بينما يعمل والده حفّار قبور ولا يستطيع أن يفهم رغبة ابنه بالارتحال عن أرضهم. وفيلم "الحيط" (لبنان، قطر / 2012) من إخراج أوديت مخلوف معركش، يخلو في ظاهره من أي قيمة شخصية ولكنه في حقيقة الأمر مرساة للمجتمع من حوله.

ومن الأفلام التي سيتم عرضها فيلم "عيون الحرامية" (فلسطين، الجزائر، فرنسا، أيسلندا، الأردن، قطر / 2014) للمخرجة نجوى نجار. يعطي هذا الفيلم المقتبس من قصة حقيقية لمحة نادرة عن حياة المجتمع الفلسطيني من الداخل في أوج الانتفاضة الفلسطينية عام 2002.

وفيلم "ديغراديه" (فلسطين، فرنسا، قطر / 2015) من إخراج عرب أبو ناصر وطرزان أبو ناصر يعرض في 11 مايو . وعرض الفيلم للمرة الأولى عالمياً في مهرجان كان السينمائي 2015 وتدور أحداثه في قطاع غزة في صالون تجميل خاص بالنساء. لكن صفو يومهن الترفيهي يتعكر عندما يبدأ إطلاق النار في الشارع المقابل، وفي حين يحوم الموت حول النساء العالقات في الصالون تبدأ أعصابهن بالانهيار.

وفي يوم الجمعة 122 مايو، يعرض فيلمان: "العاصفة السوداء" (العراق، ألمانيا، قطر / 2016) من إخراج حسين حسن.. وفيلم "علي معزة و إبراهيم" (مصر، الإمارات العربية المتحدة، فرنسا، قطر/ 2016) من إخراج شريف البنداري، الذي يدور حول علي الذي يملك معزة اسمها ندى وإبراهيم المهندس المصاب بإحباط. ويلتقي الاثنان وينطلقان في رحلة عبر مصر، فتتوطد الصداقة في ما بينهما.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"