يتصيدون المتسوقين خصوصاً السيدات .. والإقتصاد تتجاوب

مواطن يستنكر ظاهرة مروجي المنتجات والسلع الإستهلاكية في المجمعات التجارية

محليات الأحد 07-05-2017 الساعة 10:06 م

التغريدة الأولى لـ بوفهد الكواري عن قانونية ترويج المنتجات في المجمعات التجارية
التغريدة الأولى لـ بوفهد الكواري عن قانونية ترويج المنتجات في المجمعات التجارية
عبد الرحيم ضرار

إستنكر المواطن بو فهد الكواري ظاهرة إنتشار مروجين السلع والمنتجات الإستهلاكية في المجمعات التجارية وإتخاذهم مواقع عشوائية داخلها، حيث يقومون بإصطياد المتسوقين خاصة السيدات على حد قوله، ووصف الكواري هذه الطريقة بإنها تفتقد لأدنى درجات الذوق، وتساءل عن قانونية هذه العملية من عدمها وهل القانون يسمح للمروجين بإتخاذ مواقع وسط المجمعات والاسواق التجارية لممارسة نشاطهم الترويجي أم لا؟.

تغريدة أخرى عن المروجين في المجمعات التجارية

جاء ذلك عبر تغريدات متسلسلة للكواري من حسابه بموقع التواصل الإجتماعي تويتر "@Q__atar"، حيث قال في تغريدته الأولى:

"لا اعلم اذا كان القانون يسمح لاشخاص بان يتخذوا موقعاً في وسط المجمعات التجارية بقصد الترويج لسلعه ما".

وفي تغريدة أخرى أرفق معها حساب وزارة الإقتصاد والتجارة "منشن" قال فيها إن المروجين يصطادون المتسوقين خاصة السيدات، حيث جاء في التغريدة:"

ويحاولون اصطياد المتسوقين "خاصة السيدات" وبطريقة اقل مايقال عنها انها تفتقد ادنى درجات الذوق

@MEC_QATAR".

وتفاعلاً مع تغريدات الكواري إستجابة وزارة الإقتصاد والتجارة لملاحظته وردت على تغريداته بتغريدة تفيد بتسلمها ملاحظته وتحويلها للفريق المختص للبنظر فيها ومعالجتها، وقالت الوزارة في تغريدتها :"

مساء الخير، تم تحويل ملاحظتك الى الفريق المختص، شكراً لتواصلك معنا.".

وزارة الإقتصاد تتجاوب مع ما طرحه الكواري

ومن ناحية أخرى عبر بوفهد الكواري في تغريدات أخرى عن إستغرابه من إستنكار بعض المواطنين لأسعار الشاي الكرك والوجبات بالمقاهي والمطاعم ويطالبون الجهات المختصة التدخل للحد من غلاء الأسعار، حيث بلغت الجرأة بأحد المطاعم أن يبيع "شاي الكرك" بـ 10 ريال للكوب، ويرى الكواري أن حل القضية يعتمد على المستهلك وليس الجهات المختصة.

وأضاف أنه لو كان يمتلك هذا المقهى أو المطعم لضاعف السعر ليصبح أكثر من 10 ريالات، مؤكداً أن الخطأ ليس من المالك وإنما من المستهلكين الذي يساعدونه على رفع الأسعار بإقبالهم على منتجاتها، في حين أنه من باب أولى مقاطعته والإمتناع عن تناول منتجابته والبحث عن مكان بديل.

وتغريدة ثالثة عن غلاء أسعار المقاهي والمطاعم

وقال الكواري في تغريداته:

"استغرب من البعض الذين يعلنون استنكارهم لاحد المقاهي او المطاعم الذي يبيع "الكرك" ب 10 ريال ويطلبون من الجهات المختصة سرعة التدخل".

ثم أردف بتغريدة أخرى جاء فيها:

"انا لو من صاحب المطعم ارفع سعره الى الضعف! .. لانه الخطأ ليس من صاحبه بل نحن الذين نساعده على ذلك بدلاً من الامتناع عنه والبحث عن البديل".

وتأييداً لوجهة نظر الكواري شاركه المغرد عبد العزيز السليطي "@azizoxy" الرأي فيما ذهب إليه، مؤكداً أن الجهات المختصة لا تملك الحل السحري وإنما الحل عند المستهلكين وليس غيرهم.

وقال السليطي في تغريدته :

تغريدة السليطي المؤيدة لرأي الكواري

"يسلم فمك بوفهد ، هذا الي انا أقوله ، الحل في يدنا احنا المستهلكين وليس عند اي احد اخر".

يذكر أن الشكاوي قد زادت في الفترة الأخيرة من عشوائية بعض المجمعات التجارية وغلاء الأسعار بمعظم المقاهي والمطاعم العاملة في الدولة، حيث تناول المغردون والناشطون القطريون عبر وسائل التواصل الإجتماعي أكثر من قضية في هذا الشأن مطالبين كل رواد الأسواق والمطاعم والمقاهي المشاركة في محاربة الغلاء عبر مقاطعة المطاعم والمقاهي ذات الأسعار العالية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"