أعلنت عن مركز للتحكم بالحرارة

القطرية للشحن تنطلق الى هيثرو إعتباراً من يونيو

اقتصاد الأربعاء 10-05-2017 الساعة 07:01 م

جناح القطرية للشحن بمعرض الشحن الجوي الأوروبي 2017
جناح القطرية للشحن بمعرض الشحن الجوي الأوروبي 2017
الدوحة - الشرق

قامت القطرية للشحن الجوي بالإعلان عن مجموعة من الخدمات الجديدة خلال اليوم الأول من معرض الشحن الجوي الأوروبي 2017. وأعلنت شركة الشحن الجوي عن إطلاق منشأة عبور جديدة للشحنات التي تحتاج درجة حرارة محددة, بالإضافة إلى إطلاق رحلات أسبوعية إلى مطار هيثرو في لندن...

وأعلنت الشركة أنها ستقوم بتشغيل مركز جديد لمراقبة درجة الحرارة؛ حيث يأتي بناء هذا المركز من أجل ضمان أفضل خدمة عند نقل المواد الحساسة لدرجة الحرارة. وتمتد منشأة العبور الجديدة على مساحة 2470 متر مربع، وستوفّر منطقتان خاصتان للمواد التي تحتاج درجة حرارة تتراوح بين 2-8 سيلسيوس و15-25 سيلسيوس وبقدرة استيعاب ما مجموعة 156 حاوية تخزين كل مرة.

وتتيح المناطق المفصولة في المنشأة إمكانية تخزين المواد الدوائية بما يتماشى مع متطلبات ممارسات التوزيع الجيّدة. وستجهّز المنشأة الجديدة بست أرصفة للشحن لضمان نفس درجة الحرارة للشحنة في جميع المراحل، حيث يحتوي كل رصيف على فواصل مملوئة بالهواء ونقطة تجمّع...

وكانت القطرية للشحن الجوي قد أعلنت عن إضافة رحلة رابعة أسبوعية من بازل إلى الدوحة على متن طائرة الشحن إيرباص 330 ضمن خدمة فارما اكسبرس اعتباراً من 8 مايو؛ حيث تأتي هذه الرحلة استجابةً للنمو العالمي على الصناعات الدوائية السويسرية. وأعلنت القطرية للشحن الجوي أيضاً عن افتتاح منشأة عبور جديدة في مطار حمد الدولي لنقل الشحنات البريدية.

وتشغل المنشأة الجديدة مساحة 6700 متر مربع، بقدرة استيعابية تبلغ 256 ألف طن سنوياً, وتحتوي على مناطق مراقبة ومناولة وتخزين. وتجري حالياً أعمال بناء مبنى الشحن 2 للقطرية للشحن الجوي الحاصلة على عدة جوائز، حيث ستكتمل المرحلة الأولى من المشروع عام 2021.

ويحتل مبنى الشحن 2 مساحة 110 ألف متر مربع وسيفسح المجال للشركة لاستيعاب 3.2 مليون طن إضافي من الشحنات الجوية، لترتفع قدرتها من 1.4 مليون طن حالياً إلى 4.6 مليون طن عند اكتمال المشروع...

وقال السيد أولريتش أوغرمان، رئيس عمليات الشحن في القطرية للشحن الجوي، في مؤتمر صحفي: "يسرنا حضور اجتماعات المؤتمر الأوروبي للشحن الجوي مرة أخرى من أجل مناقشة فرص الأعمال مع عملائنا وشركائنا العالميون. وتعد السوق الأوروبية سوقاً رئيسياً للقطرية للشحن الجوي، حيث قمنا في الأشهر الماضية بتوسيع عملياتنا على نحو كبير في هذا السوق وذلك بزيادة عدد رحلاتنا إلى المدن الرئيسية في أوروبا مثل لوكسمبورغ ولياج وبروكسل.

وتشمل عمليات التوسع تدشين الرحلة الرابعة الأسبوعية لخدمة فارما اكسبرس من بازل إلى الدوحة ونتطلع في الشركة إلى المزيد من النمو إلى أن نصبح شركة الشحن الجوي المفضّلة عالمياً، لننقل شحنات عملائنا من شتى أنحاء العالم بأفضل الطرق المتاحة عبر مطار حمد الدولي".

وأعلن السيد أوغرمان أيضاً إطلاق رحلات الشحن الأسبوعية إلى مطار لندن هيثرو اعتباراً من 3 يونيو 2017. ويشار إلى أن القطرية للشحن الجوي تسيّر رحلاتها إلى مطار لندن ستانستيد منذ عام 2014...وكشف السيد أوغرمان عن نية القطرية للشحن الجوي، ثالث أضخم شركة شحن جوي عالمياً، لكي تصبح واحدة من أهم شركات الشحن الجوي في الأعوام القادمة، وذلك بتشغيل أربع طائرات جديدة من طراز بوينج 777 بين سبتمبر 2017 ومارس 2019، حيث سترتفع عدد الطائرات في أسطولها إلى 25 طائرة شحن.

وستساهم الوجهات الجديدة للخطوط الجوية القطرية في 2017 بنقل أكثر من 200 طن من الشحنات الجوية أسبوعياً عن طريق مساحة الشحن المخصصة في طائرات الركاب. .. وافتتحت القطرية للشحن الجوي العام 2017 بإضافة خمس وجهات جديدة إلى شبكتها وهي بوينس ايرس وساو باولو وكيتو وميامي وبنوم بنه، بينما زادت من عدد رحلاتها إلى كل من بروكسل وبازل وهونج كونج استجابةً لنمو الطلب العالمي على الشحنات الجوية في هذه المناطق. وشهدت الشركة زيادة في مقدار حمولتها من الأطنان بنسبة بلغت 21 بالمئة في 2016 مقارنةً مع 2015، بالرغم من المنافسة القوية في هذا القطاع ..

وشدد السيد أوغرمان على أهمية التحوّل التكنولوجي في قطاع الشحن الجوي. وقام السيد أوغرمان بإلقاء الضوء على الإنجاز الذي حققته القطرية للشحن الجوي بإحتلالها المركز الثالث من حيث استخدام بوليصة الشحن الجوي الإلكترونية للاتحاد الدولي للنقل الجوي "أياتا" خلال ال12 شهر الماضية، بمعدل انتشار قوي بلغ 72 بالمئة اعتباراً من مارس 2017. وعلاوةً على ذلك، إن القطرية للشحن الجوي هي الأولى عالمياً التي تقوم بتنفيذ نظام رسائل "لغة الترميز الموسعة لأنظمة الشحن" من "آياتا" الذي يحسّن كفاءة الأعمال من خلال الرسائل المباشر للعملاء من شتى أنحاء العالم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"