رئيس كازاخستان يلتقي بممثلي الدول الضامنة للهدنة

الحريري: طريق حرية سوريا يمر من جنيف

محليات الثلاثاء 16-05-2017 الساعة 05:58 م

الحريري لدى وصوله لمقر المفاوضات .. "أ ف ب"
الحريري لدى وصوله لمقر المفاوضات .. "أ ف ب"
جنيف - وكالات:

انطلقت اجتماعات مؤتمر "جنيف 6"، الذي يشارك فيه أطراف الصراع في سوريا، بلقاء بين المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا، ستيفان دي ميستورا وفريقه، مع وفد النظام السوري الذي يترأسه بشار الجعفري.

والتقى "دي ميستورا" مع وفد المعارضة الذي انتقد اتفاق مناطق "تخفيف العنف" الذي اتفقت عليه روسيا وإيران وتركيا ودعا لوقف إطلاق نار شامل في كل أنحاء سوريا برعاية الأمم المتحدة في جنيف.

وقال رئيس وفد المعارضة نصر الحريري "ما نريده هو وقف إطلاق نار شامل وليس تخفيف عنف وتابع "الطريق إلى حرية سوريا يمر من جنيف. هذا هو السبب الذي جعل المعارضة تأتي إلى جنيف ملتزمة بالتفاوض لحل سياسي وهذا هو السبب الذي يجعل الأسد يخشى هذه العملية. الأسد يخشى الانخراط مع الأمم المتحدة في جدول أعمال حل سياسي".

من جهته، التقى الرئيس الكازاخستاني، نور سلطان نزار باييف مع ممثلي الدول الضامنة للهدنة في سوريا.

وأشارت الخارجية الكازاخستانية، في بيان لها، إلى أن اللقاء تضمن المساعي الحثيثة، من أجل تنفيذ مذكرة "مناطق تخفيف التصعيد".

ومن جانبه، قال وزير خارجية كازاخستان، قيرات عبد الرحمنوف، إن الاجتماعات التي عقدها الرئيس نزار باييف مع قيادة الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا وبالتحديد قيادة روسيا وتركيا، أظهرت أن الجانبين يعملان بشكل نشط من أجل تنفيذ مذكرة مناطق "تخفيف التصعيد" في سوريا.

وأضاف "كما أفهمها فإن الدوائر العسكرية تشارك في هذا العمل بالمقام الأول، لأننا نتحدث عن شكل جغرافي محدد، ومناطق التصعيد على الخريطة، فضلاً عن إنشاء مراكز مراقبة، ونقاط تفتيش على طول مناطق التصعيد هذه".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"