إثراء للحركة الأدبية القطرية

صدور ديوان شاعر قطر أحمد بن يوسف الجابر

ثقافة وفنون السبت 27-05-2017 الساعة 09:30 م

 غلاف ديوان شاعر قطر أحمد بن يوسف الجابر
غلاف ديوان شاعر قطر أحمد بن يوسف الجابر
الدوحة - الشرق

وسط أجواء أدبية متنوعة، جرى تدشين ديوان شاعر قطر، الشاعر الراحل أحمد بن يوسف الجابر، والذي أخرجه عبدالعزيز سعود العويد، وذلك بحضور حشد كبير من الأدباء والمهتمين.

الديوان، جاء بمثابة إثراء للحركة الشعرية القطرية، ويعكس في الوقت نفسه الكم المعرفي والأدبي، الذي كان يحظى به الراحل أحمد بن يوسف الجابر.

وفي كلمته للحضور. قال علي بن راشد المحري المهندي إن قطر منذ تأسيسها على يد الشيخ جاسم بن محمد بن ثاني -رحمه الله- كانت ولا تزال بلد العلم وأرض العلماء، وتميز حكامها وعلماؤها وقبائلها العناية بالعلم وأهله. لافتاً إلى أن العلماء أثنوا عليهم، كالمؤرخ سلمان الدخيل والشيخ إبراهيم بن عبيد في تاريخه، "ولهذا فإن بلادنا خرّجت ثلة من العلماء والشعراء والأدباء وكان من رؤوسهم الشاعر الكبير أحمد بن يوسف الجابر -رحمه الله- المولود في الدوحة عام 1320 هجرية، والذي تخرج في المدرسة الأثرية على يد الشيخ محمد بن عبدالعزيز المانع".

وأضاف أن هذا الديوان مع ما خلفه من سمعة حسنة بين أهل قطر، فإن فما سمعته من أخي الكبير الوالد عبدالله بن راشد المحري المهندي، يؤكد أن الشاعر الكبير أحمد بن يوسف الجابر، كان رجلاً محبوباً لدى جميع قبائل قطر، ولا يكاد يزوره أحد إلا ويجد ما يسره، فقد كان رحمه الله محنكاً".

وقال المهندي إن عبدالعزيز بن سعود العويد أحسن حينما أخرج هذا الديوان بهذه الطريقة المميزة لكي يستفيد منه الباحثون والمتخصصون والمتذوقون للشعر والأدب.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"