اختصاصيات: الإفطار للأم المرضع عند شعورها بعطش شديد وصداع ودوار

صحة وأسرة السبت 03-06-2017 الساعة 10:58 ص

تكمن أهمية الرضاعة الطبيعية في حتوائها على جميع العناصر الغذائية
تكمن أهمية الرضاعة الطبيعية في حتوائها على جميع العناصر الغذائية
غنوة العلواني

قدمت المثقفات الصحيات في مركز السدرة للطب والبحوث العديد من النصائح للامهات المرضعات خلال شهر رمضان المبارك لمساعدتهن على تقديم الرضاعة الطبيعية السليمة لأطفالهن أثناء الصوم. وقد اكدت المثقفات الصحيات بأنه قد تشعر بعض الأمهات بالتعب في نهاية اليوم وعلى الرغم من أن الصوم لا يؤثر على انتاج حليب الأم، إلا أن هناك خطر إصابة الأم بالجفاف خاصة إذا كانت الأم تقوم بالرضاعة الطبيعية الخالصة. ولذلك من المهم أن تكون الأم بصحة جيدة وقادرة على الصوم حتى يحصل الطفل على التغذية الكافية. وينصح بأن تقوم الأمهات المرضعات باستشارة الطبيب لمعرفة ما إذا كان الصوم ملائم لهن، حيث سيقوم الطبيب بتوجيه الأم بناءً على المشكلات الصحية الموجودة مسبقا لديها والتي من الممكن أن تؤثر على قدرتها على الصوم وارضاع طفلها رضاعة طبيعية في نفس الوقت.

وقدمت المثقفات الصحيات العديد من النصائح للأمهات المرضعات وشددن على ضرورة تناول وجبة متوازنة في السحور قبل الفجر، حيث تحتاج الأم والطفل إلى العناصر الغذائية الموجودة في وجبة السحور. وينبغي للأم التأكد من الحصول على كمية كافية من البروتين أثناء وجبة السحور وذلك بتناول اللحوم والدجاج والسمك والبيض والجبن. كذلك ينبغي للأم شرب كمية كافية من المياه بعد الإفطار حتى لا تصاب بالجفاف. ويقوم الجسم بالتكيف مع التغيرات في نظام تغذية الأم والحفاظ على انتاج حليب الثدي من خلال استخدام السعرات الحرارية بطريقة أكثر فاعلية.

وعلى الام المرضعة اذا شعرت بأحد الاعراض التالية مراجعة طبيبها فورا وتتمثل الاعراض في فقدان الوزن الكثير ليصل إلى اكثر من كيلو غرام في الاسبوع والشعور بالعطش الشديد والجوع الشديد ايضا وتغير لون البول إلى الغامق وكذلك اذا شعرت الحامل بالدوار أو الصداع يجيب عليها التوقف عن الصوم فورا، وفي هذه الحالة يمكنها الإفطار على بعض المياه أو عصير الفاكهة المحلى مع قليل من الملح.

من المرجح أن يظل معدل نمو ووزن الطفل كما هو بلا تغير إذا قامت الأم بإرضاع طفلها رضاعة طبيعية أثناء شهر رمضان. ولكن من المهم مراقبة أي علامات تدل على مرض الطفل. وقد تشمل علامات عدم كفاية تغذية الطفل البكاء المتواصل وقلة مرات تغيير الحفاضات وتلون البراز باللون الأخضر وفقدان الطفل لوزنه. ويجب على الأم اصطحاب طفلها إلى طبيب الأطفال إذا لاحظت أي من الأعراض أو العلامات السابقة على طفلها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"