بقلم : جابر المري الأحد 04-06-2017 الساعة 03:49 ص

إلا الحماقة أعيت من يداويها!

جابر المري

قاربنا على الانتهاء من العشر الأوائل من شهر الرحمات والمغفرة والعتق من النار شهر رمضان، الذي وصفه رسولنا الكريم -عليه أفضل الصلاة والتسليم- مما ثبت في الصحيحين "إذا جاء رمضان فتحت أبواب الجنة، وغلقت أبواب النار، وصفّدت الشياطين" وفي رواية "سلسلت" ومما ذكره القرطبي وابن حجر أن المصفد هم بعض الشياطين وهم المردة، ويقول القاضي العلامة الحليمي: يحتمل أن يكون المراد أن الشياطين لا يخلصون في افتتان المسلمين إلى ما يخلصون إليه في غيره لاشتغالهم بالصيام الذي فيه قمع الشهوات وقراءة القرآن والذكر .

خلّصنا الله -عزوجل- من شرور مردة الشياطين في شهره الكريم، ولكننا للأسف ما نتخلص من مردة عباده من شياطين الإنس الذين يعيثون في الأرض فسادا وتحريضا بين المسلمين ويوقدون نار الفتنة كلما سنحت الفرصة لهم، قاتلهم الله أنى يؤفكون، ولعل ما نشاهده اليوم خير دليل على استفحال أمر هؤلاء المردة الذين امتطوا صهوات جيادهم ليدقوا طبول فتنتهم بين الأشقاء، ويعيدوا صياغة مؤامرتهم ضد قطر بشكلها الجديد عبر فبركاتهم وزيفهم وتدليسهم الذي فاحت منه رائحة حقدهم الدفين!.

ورغم تأكيد قطر اختراق وقرصنة موقع وكالة الأنباء القطرية، وما حدث من زيف وكذب يخالف واقع حال ما تنتهجه السياسة القطرية تجاه أشقائها ونفيها جملة وتفصيلا ما ورد فيما بثه الاختراق من بهتان وكذب، إلا إن قنوات وصحف ومواقع التضليل والفتنة التي يحركها صبية ومراهقون استبشروا وهااوا فلرحا ليبثوا سموم كراهيتهم لقطر وكأن هناك ثأرا يريدون أن يقتصوا من أجله! فالتهمة سابقة للاختراق منذ أن ساهمت حكومة خليجية في نشر الفوضى وسياسة الطعن من الخلف ضد كل من لا يؤمن بمعتقداتهم وسياستهم الطائشة، فعلى الصعيد السياسي في الإقليم فقد أعلنوا دعمهم لسفاح الشام بشار الأسد منذ الوهلة الأولى لانطلاق الثورة، وفي ليبيا لا زالوا يعيثون فيها إجراما وشرا بدعمهم لخليفة حفتر الذي استعان بدوره بطيران السيسي لقتل الآلاف من الأبرياء في المدن الليبية وفرض سياسة الأمر الواقع على حكومة الوفاق الوطني ليكون لحفتر دور بارز في الحكم بليبيا وهو الأمر الذي لا زالت تداعياته تبرز على السطح حتى يومنا هذا!.

أما اليمن فالجرح دام وهناك -بفضل سياسة احدى الدول الخليجية الرعناء -عائق لتحرير اليمن من انقلاب الحوثيين والمخلوع بدعمهم لانقلاب عدن وانفصال الجنوب، وهو الأمر الذي يطعن في شرعية الرئيس اليمني هادي وتضرب من خلاله جهود قوات التحالف العربي عرض الحائط! .

وإن أردنا أن نتحدث عن عدائها لأهلنا في غزة فحدث ولا حرج عن تحالفهم مع الصهاينة في سبيل القضاء على حماس العدو اللدود لإسرائيل!.

مسلسل تآمرات هذه العاصمةالخليجية على الدول الخليجية والعربية والإسلام برمته لن يتوقف طالما بقي المراهقون الصبية يتحكمون في سياستها الخارجية، ولن تشفع لهم تُقياهم أمام الشقيقة السعودية وباقي دول مجلس التعاون من أن يقعوا في شر أعمالهم ، والشاهد على ذلك شبكة التجسس التي قُبض عليها قبل سنوات في دولة خليجية وسعيها لعمل انقلاب على سلطانها الحكيم!.

ألم يأنِ للعقلاء من حكام الإمارات "الستة" ودول مجلس التعاون الخليجي أن يوقفوا مهاترات وحماقة صبية أبوظبي؟!.

فاصلة أخيرة

عودنا أمين عام مجلس التعاون الخليجي أن يخلد في سباته العميق في مثل هذه الظروف العصيبة من عمر المجلس، وكأن الأمر لا يعنيه وليس من مهامه!

2011@gmail.com jaberalmarri

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"