بقلم : أمير تاج السر الإثنين 05-06-2017 الساعة 01:39 ص

رواية القصص

أمير تاج السر

هيرتا مولر الحاصلة على نوبل للأدب منذ سنوات، كانت لديها قصة ترويها، جابرييل ماركيز كانت لديه قصة أيضا، وهي قصة تقترب من قصة مولر، من حيث نبش الديكتاتوريات، وإدانتها أدبيا، وتبتعد عنها حين تروى بالبهارات الماركيزية، التي تشمل السحر والأسطورة، والواقع الذي يشبه واقعنا ولا يشبهه وأنا لدى قصة مختلفة، أرويها بطريقتي أيضا، وغيري من الذين يكتبون، لا بد يتكئون على قصص، يتشوقون لروايتها أيضا. ويوجد في كل بلد، وكل مجتمع أشخاص يملكون القصص، ولا يستطيعون روايتها بسبب عدم قدرتهم على الكتابة، أو عدم معرفتهم للكتابة أصلا، ولذلك تجد دائما كتابا نشأوا في مجتمعات ما، تطوعوا لإيصال تلك القصص إلى الناس عن طريق حكايتها في نصوص أدبية، وقد حضرت مرة في الخرطوم، لقاء مع الكاتب العظيم: إبراهيم إسحق إبراهيم، الذي لا يعرفه الناس خارج السودان، مع الأسف، وكان من الذين كتبوا ولا يزالون نصوصا ساحرة، شديدة الجمال والخصوصية. لقد وصف إبراهيم نفسه في ذلك اللقاء، بأنه مجرد عرضحالجي، يكتب ما يرويه الناس من دون أي تدخل، وقصصه عن آل عثمان، هي قصصهم هم، وإن كان ثمة ثواب فهو ثواب العرضحالجي.

طبعا هذا كلام رائع، لكن أكيد أن دور الكاتب كان أكبر من ذلك، فالعرضحالجي، يكتب القصة كما وردت من اللسان، والكاتب الموهوب مثل إبراهيم، يبهّرها ببهاراته، فتخرج بالطعم المطلوب.

مما ذكرت، فإن العالم كله قصص، بعضها يروى لأنه بين يدي من يستطيع أن يروي، وبعضها يموت مع الذين يملكونه، لأن لا أحد منهم يعرف رواية الحكايات، وبعضها ينتشله أحدهم من مجالس السمر في القرى، أو الروايات الشفاهية التي يرددها الناس أحيانا، وكان في زمننا آباء وأمهات يقومون بمهمة الراوي الشفاهي لقصص وأساطير، تبقى في الذهن، وغالبا ما تثمر لدى من سيصاب بمرض الكتابة مستقبلا، وأزعم أنني استفدت كثيرا من ذاكرة أبي الفوتوغرافية، حين كانت تنداح ذكريات موحية للكتابة، ومن موهبة أمي في الحكي التي أمدتني بالكثير أيضا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"