دعوا القادة إلى الجلوس على طاولة الحوار

إعلاميون وكتاب: نتمنى ألا نبحث عما يفرّقنا بل عمّا يجمعنا

محليات الإثنين 05-06-2017 الساعة 09:14 م

شعار مجلس التعاون الخليجي
شعار مجلس التعاون الخليجي
هاجر بوغانمي

ندد العديد من الإعلاميين والمثقفين داخل قطر وخارجها بالقرارات الصادمة التي اتخذتها كل من السعودية والبحرين والإمارات واليمن ومصر بقطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وعزلها عن المنطقة، وهو أمر أشبه بإعلان الحرب.

وقد سادت حالة من الصدمة والاستياء والتنديد في مواقع التواصل الاجتماعي، ومواقع العمل، وفي الشوارع، والبيوت.. في خضم هذه الصدمة أظهرت النخب الخليجية المثقفة لُحمة كبيرة، ووعياً أكبر بخطورة ما يحدث، وانعكاساته، وطالبوا بأن يجلس قادة دول الخليج عل طاولة الحوار، وأن يتمسكوا بما يجمعهم لا بما يفرقهم، وفي هذا الإطار رفع البعض أيديهم تضرعاً إلى الله عز وجل بأن يزيل الغمة عن المنطقة، فيما أطلق الأشقاء في الكويت هاشتاج تعبيراً عن تضامنهم مع قطر، وكذلك فعل الأتراك، بينما أبدى البعض تخوفهم من تفكك المنظومة الخليجية، ودخول المنطقة في نفق مظلم.

"الشرق" استطلعت آراء عدد من الإعلاميين والكتاب، فكان التالي:

عبد العزيز الخاطر: هذا اليوم خارج التاريخ

وصف الكاتب عبد العزيز محمد الخاطر يوم الخامس من يونيو الجاري بأنه "يوم حزين على كل مواطن خليجي، وما حصل صادم وغير متوقع" وقال في هذا السياق: نحن مصدومون حقيقة لتعكّر الأجواء، لأن الشعوب الخليجية هي المتضررة. ونتمنى ألا تتفاقم الأمور، وأن يتحرى القادة الحكمة.

وتابع: إن كانت هناك أخطاء فلا يجب أن تعالج بعزل قطر عن المنطقة، وغلق جميع المنافذ أمامها. هذا التصعيد يجب أن يتوقف لأن الأمور قد تفلت من أيدي أهل المنطقة، لا سيما وأننا في إقليم مشتعل، فقد تصل الأمور إلى نقطة اللاعودة، خاصة وأن الخليج هي المنطقة الوحيدة الآمنة.

أتمنى أن يتم استدراك القرارات والجلوس مع بعض لإيجاد الحلول. فما نعيشه اليوم هي أجواء حرب بأتم معنى الكلمة. لابد من وقف التصعيد، وعزل قطر ليس أمراً بسيطاً، وهذا اليوم هو خارج التاريخ.

الكاتب عبدالعزيز محمد الخاطر

د. نايف الشمري: قطع العلاقات وعزل قطر لا يخدم إلا خصوم الخليج

يقول الدكتور نايف بن نهار الشمري العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر: ندعو أن تحل الخلافات بالطرق السلمية، فعامل التاريخ والجغرافيا يجبرنا أن لا تكون الخلافات على السطح، وأن يتم حلها داخل البيت الواحد.

وأضاف: الخلاف أمر طبيعي لكن ما ليس طبيعياً أن تحل بطرق غير طبيعية. ومن المؤسف حقيقة أن تعالج الأمور بقطع العلاقات وإغلاق الحدود. إن قطع العلاقات الدبلوماسية، وعزل قطر، والحصار الذي فرض عليها لا يخدم إلا خصوم الخليج وهم أكثر فرحاً اليوم، ولذلك أرجو، وكل الشعوب تتطلع إلى قادتها، أن يتجاوزوا الخلافات، وأن يجعلوا التنمية ووحدة الخليج هدفهم، بعيداً عن الطموحات الضيقة. نتمنى أيضاً أن يستمسك القادة بالعقل والحكمة حفاظاً على أمن واستقرار المنطقة.

الدكتور نايف الشمري العميد المساعد لشؤون البحث والدراسات العليا بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية بجامعة قطر

د. حسن رشيد: ما حدث هو مسرحية عبثية!

يقول الناقد الدكتور حسن رشيد: لم نكن نتمنى أن يصل الأمر إلى هذا المستوى، نحن أهل تجمعنا روابط حياتية وأسرية، وهي خطوة ليست في صالحنا كأمة إسلامية وكحدث في شهر فضيل. ما حدث خلق حالة من العدمية. وقد كنت أتمنى ألا يحدث، ولا أدري ما الذي حصل، ولمصلحة من؟

د. حسن رشيد

ما ذنب الشعوب الخليجية؟ هذا الأمر خلق فجوة في داخلنا، ومن الصعوبة أن نعبر عن ذلك في كلمات، وأنا على ثقة من أن كل مواطن خليجي مستاء اليوم مما حدث. نتمنى أن تصفى القلوب والنفوس في الشهر الكريم، لأن ما هو حاصل يدمي القلوب. الوشائج موجودة في المنطقة وهو ترابط غير موجود في أي مكان بالعالم.. ما حدث هو مسرحية عبثية بأتم معنى الكلمة!

بورشيد: الشعب الخليجي واحد لا تفرقه الأهواء السياسية

يقول الفنان سعد بورشيد مستشار وزير الثقافة والرياضة: رغم كل الذي يكيد لقيادة وشعب هذه الأرض الطيبة، فإن قطر ستظل نبراساً للحرية ولمناصرة الشعوب المظلومة رضي من رضي، وأبى من أبى، وستظل قطر جزءاً لا يتجزأ من المنظومة الخليجية ومن المنطقة العربية رغم كيد الحاقدين. هذه قطر.. وهذا هو شعب قطر.. وهذه قيادة قطر، دائماً مرفوعي الرأس وسيظلون كذلك إلى أبد الآبدين. أعطيناهم الكثير من الدروس وسنعطيهم الكثير، فقطر حكومة وقيادة وشعباً في صف واحد ولن نتخاذل، وحسبنا الله ونعم الوكيل. قالها الأمير الوالد في كثير من المناسبات السابقة ونقولها ونكررها، ونحن معك يا تميم المجد في كل ما تصدره من قرارات، ونحن واثقون من حكمتك في القيادة أيها القائد الشاب، والله يوفقك في قيادة هذا البلد، وفي قيادة هذا الشعب الذي يثق فيك وفي قيادتك وحكمتك. نحن وجميع الشعب الخليجي شعب واحد لا تفرقنا الأهواء السياسية ولا الطموحات الزائفة، فأخي هو البحريني، والسعودي، والإماراتي، والكويتي، والعماني. وبالرغم من كل ما يحدث فنحن شعب واحد ومصير واحد وتاريخ ومستقبل واحد.

سعد بورشيد

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"