كورنيش الدوحة الوجهة الأولى للرياضة والهوايات في رمضان

رمضان 1438 السبت 10-06-2017 الساعة 11:26 ص

كورنيش الدوحة الوجهة الأولى للرياضة والهوايات في رمضان
كورنيش الدوحة الوجهة الأولى للرياضة والهوايات في رمضان
عمرو عبدالرحمن

يعتبر كورنيش الدوحة من أكثر الأماكن التي يعتاد الناس التنزه والتريض به، لتميزه بالأجواء الجمالية والخلابة، كما أنه مُجهز للمشي من خلال العلامات الإرشادية، مع توافر بعض الأجهزة الرياضية على طول الكورنيش لتشجيع المجتمع على ممارسة الرياضة حتى في الأماكن العامة. ولكن من اللافت للنظر أنه خلال نهار شهر رمضان الكريم ينتظم عشرات الأشخاص في ممارسة الرياضة على كورنيش الدوحة، ليظل وجهة محبي ممارسة رياضة المشي الأولى حتى خلال الشهر الكريم.

أجواء رائعة

يقول عزت عبدالرحمن أنه يعتاد يومياً أن يمارس الرياضة لمدة نصف ساعة على الكورنيش قبل الإفطار، لأن الكورنيش يتميز بالمظهر الجميل الذي يشجع على ممارسة الرياضة، كما أن رياضة المشي تحتاج إلى هواء مفتوح ونقي لعدم الشعور بالتعب، والكورنيش هو المكان المثالي لذلك.

كما أكد صادق أحمد أن الدولة جهزت الكورنيش، بحيث يكون وجهة مثالية للتريض، لذلك فهو بحكم قرب سكنه من موقع الكورنيش يأتي مع ابنه يومياً لممارسة رياضة المشي قبل الإفطار؛ لما لها من فوائد صحية على الجسم، كما أنه من حسن الحظ أجواء هذا العام خلال فصل الصيف رائعة ودرجات الحرارة معتدلة قبل المغرب بساعة، وهي أجواء مثالية للرياضة.

فوائد ممارسة الرياضة

أثبتت الأبحاث الطبية أن ممارسة الرياضة على معدة فارغة تساعد على التخلص من الدهون الضارة، وإنقاص الوزن الزائد لمن يعانون من السمنة، حيث إن المشي قبل الإفطار بنصف ساعة يساعد على تحفيز الجسم على التخلص من السموم والفضلات أيضاً، وتعزيز قدرة الجسم على حرق الدهون المتراكمة في منطقتي البطن والأرداف، كما أنه يعطي الجسم إحساساً بالاسترخاء والهدوء من خلال التخلص من الطاقة السلبية، إلا أن الأطباء يحذرون من طول مدة ممارسة الرياضة قبل الإفطار لهبوط مستوى السكر في الدم، مع ضرورة توافر الأكسجين بشكل كاف.

هوايات أخرى

على الجانب الآخر، من كورنيش الدوحة وقبل الإفطار بنصف ساعة، يمارس بعض الشباب القطريين هواية من نوع مختلف لا ترتبط بالرياضة الجسدية، حيث يجتمع عشرات المصورين الهواة بطول طريق الكورنيش لالتقاط مجموعة من الصور لمواكب السيارات الكلاسيكية والحديثة ودراجات الهارلي، فالمصورون ينتهزون فرصة أشعة الشمس الهادئة عند الغروب والأجواء المناسبة للتصوير في انتظار شباب آخرين من يقومون بمواكب استعراضية بطول طريق الكورنيش بسياراتهم المميزة.

كل ذلك يجعل من الكورنيش لوحة جمالية لمن يريدون الاستمتاع بالأجواء الرمضانية الساحرة في الدوحة. فكورنيش الدوحة أصبح الوجهة الأولى للرياضيين وأصحاب الهوايات، وبالرغم من الزخم السياسي الحالي، إلا أن ذلك لم يمنع المواطنين والمقيمين من الاستمتاع بهذه الأجواء الرائعة، في رسالة قوية بأن قطر ستظل واحة الأمن والأمان والسلام.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"