مغردون ومواطنون لـ"الشرق"..

الأزمة الخليجية تكشف وعي القطريين في التعامل مع شائعات التواصل الاجتماعي

محليات الأحد 11-06-2017 الساعة 09:40 ص

مواقع التواصل الاجتماعي
مواقع التواصل الاجتماعي
عادل الملاح

إشادة برقي المواطنين في التعبير وعدم انسياقهم وراء الاستفزازات

أكد عدد من المواطنين المغردين أن الأزمة الخليجية الأخيرة كشفت وعي القطريين في التعامل مع الشائعات في مواقع التواصل الاجتماعي، كما أظهرت رقي المغردين القطريين في التعبير والرد على الشائعات والفيديوهات المفبركة، حيث تمتعوا بأقصى درجات ضبط النفس في التعامل مع تلك الموضوعات الزائفة، حرصا منهم على وحدة شعوب مجلس التعاون الخليجي والتي تربطهم بها علاقات قرابة ونسب وصداقة داخل البيت الخليجي الواحد.

وأشاروا لـ الشرق الى أن وعي المغردين القطريين خلال هذه الأزمة وكيفية تعاملهم مع الشائعات والأخبار المفبركة التي اشتدت خلال الأيام الأخيرة لم يكن مفاجأة حيث ان الشعب القطري يعلم جيدا كيفية التعامل مع مثل هذه الأحداث وعدم الانسياق وراء أية استفزازات تصدر من بعض المغردين على مواقع التواصل الاجتماعي من بعض الدول المجاورة.

حيث حرص غالبية المواطنين على عدم إعادة أية أخبار أو تصريحات إلا بعد التأكد من مصادرها الرسمية وهذا بالتأكيد يصب في صالح الشعب القطري ولصالح كل من يحاول ويتمنى إنهاء تلك الأزمة في أقرب وقت.

وفي نفس السياق قام العديد من المغردين المعروفين بإطلاق النصائح والتحذيرات عبر الواتس آب ومواقع التواصل الاجتماعي سواء تويتر أو سناب شات أو انستجرام أو الفيس بوك بعدم نشر أو تداول أو تناول أية أخبار غير موثوق فيها والعمل عل تجاهلها مما يؤكد حرص الشعب القطري على وحدة الصف الخليجي والأخوة التي تجمع بين أبناء الشعب الواحد.

بعض المغردين بالدول المجاورة انساقوا وراء الأخبار الكاذبة..

شريفة الساعي: المواطن حريص على علاقات الأخوة مع أبناء مجلس التعاون

أكدت شريفة يوسف الساعي مغردة قطرية وحاصلة على الماجستير في التسويق أن ما يحدث حاليا من قبل بعض الدول المجاورة يدعو للحزن والاستياء حيث يمثل صدمة للعالم أجمع، لأن المعروف لدى الجميع قوة وتماسك وترابط دول مجلس التعاون الخليجي .

وأوضحت أن مواقع التواصل الاجتماعي تنشط بشكل ملحوظ خلال الأزمات والإشكاليات وينشط معها كم هائل من الشائعات والأخبار المفبركة لذلك لا بد من الانتباه من تلك الشائعات حيث ان هناك بعض الخطوات البسيطة لصد الشائعة منها أن الشخص لا يحارب الشائعة بأخرى، فضلا عن التعامل مع الأمر بحكمة والدفاع عن النفس بكل حزم وقوة من خلال الأدلة والحقائق وهذا بالفعل ما قام به المواطن القطري خلال تلك الأزمة بعد القرارات المؤسفة التي صدرت من بعض الدول الشقيقة.

وقالت ان الجميع انبهر بردود أفعال القطريين الحكيمة والهادئة على بعض التغريدات غير اللائقة وللاسف التي صدرت من اخواننا ببعض دول مجلس التعاون الخليجي، مشيرة الى أن المواطن القطري تعامل من خلال طرح الأدلة والبراهين وتوضيح الحقائق خاصة أن هناك البعض من المغردين في البلدان المجاورة لم تتضح لديهم الحقيقة كاملة وينساقون وراء الاخبار المفبركة، لذلك كان دور المواطن القطري توعيتهم بالحقيقة بأسلوب عاقل وحكيم، وأكدت أن المواطن القطري ظل حريصا على علاقات الأخوة بأبناء مجلس التعاون الخليجي.

القطريون أبطلوا الأخبار المفبركة والافتراءات..

عبد العزيز الجابر: بعض المغردين يبادلوننا الشتائم ونبادلهم الحقائق

وصف السيد عبد العزيز إبراهيم الجابر استشاري تدريب أن ما تشهده دول مجلس التعاون الخليجي حاليا ومقاطعة بعض الدول الشقيقة للدوحة ما هو إلا فتنة كبيرة مرسومة الأبعاد ولكن الوعي الشعبي الذي يتمتع به القطريون كان أقوى من المتوقع لذلك نجح في إبطال عملية الافتراءات والأخبار المفبركة مما سارع في قيام بعض الدول المجاورة باتخاذ قرارات المقاطعة.

وأشاد الجابر بوحدة الصف بين كافة المواطنين من المتابعين القطريين على مواقع التواصل الاجتماعي بمختلف اشكالها وأنواعها حيث قاموا بتوحيد صور البروفايل الخاص بهم كما أنهم شعروا بالمسؤولية الوطنية تجاه وطنهم الغالي قطر فقاموا بتوجيه النصح والإرشاد والابتعاد عن إعادة تغريد أي أخبار مفبركة أو فيديوهات مصورة ورفضوا أية محاولات استدراج للوقوع في الخطأ أو السب والقذف حيث كانت هناك دائما محاولات استفزاز لمشاعر القطريين ولكن عامل ضبط النفس من قبلهم كان أقوى من أي استفزازات إيمانا منهم بأنه لا يجوز التعدي على أحد من أبناء الشعب الخليجي الواحد بكلمة جارحة أو بالسب نظرا لصلات القرابة والارتباط التاريخي بينهم، حيث كان البعض منهم يبادلوننا بالشتائم ونبادلهم بالحقائق.

وأوضح أن وحدة الشعب القطري في هذه الأزمة كانت نموذجا حقيقيا لكافة أشكال الوحدة الوطنية تحت قيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى الشيخ تميم بن حمد آل ثاني حفظه الله ورعاه، لذلك فقد صعق منها البعض الذي كان يراهن على تفتيت وحدة الشعب القطري ، وأكد أن الذي يحدث حاليا من قبل بعض القنوات الفضائية ومواقع التواصل الاجتماعي ما هو إلا حرب إعلامية سواء في الإعلام الجديد المتمثل في مواقع التواصل الاجتماعي أو الإعلام القديم من خلال القنوات والصحف.

محمد الجفيري: عدم تداول أي أخبار إلا بعد التأكد من مصادرها الصحيحة

أكد السيد محمد الجفيري خبير في مجال إعداد القادة أن تغريدات القطريين وتعاملهم مع الأزمة من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أثبتا وجود وعي عام لدى المواطنين بعدم الانسياق وراء أية تغريدات غير صحيحة والحرص على التأكد من صحة أي أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي من خلال مصادرها الصحيحة، مشيدا بمواقف القطريين في هذه الأزمة في التعبير عن آرائهم، مؤكدا ضرورة قيام المغردين أو المتابعين على مواقع التواصل الاجتماعي الذين يعيشون في دول أوروبا والمجتمعات الأوربية أن يعبروا عن آرائهم تجاه هذه القضية.

وأوضح الجفيري أن تعبير القطريين عن آرائهم خلال الأزمة عكس مبادئهم الأصيلة في الحفاظ على وحدة شعوب مجلس التعاون الخليجي كما أظهر الحكمة والعقلانية في الرد على أية شائعات أو أخبار مفبركة فضلا عن الدور الملموس الذي يقوم وما زال يقوم به المغردون القطريون في النصح والتوجيه والإرشاد في التعامل الصحيح مع مواقع التواصل الاجتماعي.

تعاملنا مع بعض التغريدات المسيئة نابع من أخلاقنا الرفيعة..

جواهر البدر: التأكد من سلامة الأخبار وصحتها قبل إعادة نشرها

أكدت المغردة القطرية جواهر البدر أنه يجب الحذر من الانسياق وراء أية شائعات أو أخبار مفبركة، مؤكدة وعي المغردين والمتابعين القطريين على مواقع التواصل الاجتماعي وشددت على ضرورة الحصول على أية أخبار من خلال مصادرها الصحيحة سواء من المؤسسات أو الوزارات أو الهيئات والدخول على الصفحة الرسمية لتلك الجهات للتأكد من الخبر او المعلومة المنتشرة قبل اعادة تغريدها أو تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى مثل الواتس آب وغيره.

واشارت الى أن الفترة الاخيرة قد شهدت حالة من الانتشار في الأخبار والفيديوهات المفبركة الأمر الذي يجب أن تصاحبه حالة من الوعي والانتباه لمنع الانسياق وراء مثل هذه الشائعات التي لها أهداف سلبية.

وأكدت ان القطريين قد تعاملوا مع التغريدات المسيئة من قبل البعض من المغردين في البلدان الشقيقة والمجاورة بنوع من العقلانية وتعاملوا المعاملة التي تعكس نشأتهم وأخلاقهم الرفيعة وحكمتهم العالية وهذا كان واضحا من خلال الردود الخاصة بالمغردين القطريين.

فشل الحرب الإعلامية الموجهة ضد قطر..

حسن حمود: بعض المواطنين أنشأوا حسابات للرد على الأكاذيب بالأدلة والبراهين

أكد السيد حسن حمود مغرد قطري أن الشعب القطري لديه وعي غير محدود في التعامل مع هذه الأزمة سواء من خلال مواقع التواصل الاجتماعي أو بشكل عام، فقد أظهرت الأزمة أخلاق القطريين التي يعلمها الجميع في مواجهة أي أزمة بحكمة وبالحقائق ليس بالسب أو القذف أو بالافتراءات فإن المعروف عن المواطن القطري أنه يرفض كافة أشكال الكذب والافتراءات، وهذا كان واضحا على منصات مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت نشاطا غير عادي خلال الأيام الأخيرة وما زالت نتيجة الأحداث الأخيرة التي تمر بها دول مجلس التعاون الخليجي .

وكان أهم ما يميز المواطن القطري سواء مغرد أو مواطن عادي أنه واجه كافة الشائعات خلال الأيام الماضية بالحقائق من مصادرها الرسمية سواء على تويتر او الواتس اب أو غيرهما من مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى، مؤكدا فشل الحرب الإعلامية من قبل بعض القنوات الفضائية والدليل على ذلك هو الاستمرار في نشر تقارير وأخبار مفبركة ومكررة وليس لها اساس من الصحة في محاولة أخيرة منهم لاقناع الآخرين أو العالم بصدق تلك الافتراءات ولكن كانت النتيجة عكسية عندما وقف الكثير من دول العالم بجوار قطر وأيدتها في مواقفها وأعلنت عن دعمها في مواجهة القرارات الأخيرة التي صدرت من بعض الدول المجاورة، مؤكدا أن الشعب القطري يقف خلف قيادته صفا واحدا ويدا بيد .

وأكد السيد حسن حمود قائلا: لم أتفاجأ بالوعي الذي ظهر عليه المواطن القطري في التعامل مع تلك الأزمة عبر مواقع التواصل الاجتماعي بل هناك الكثير من الأشخاص العاديين الذين قاموا بعمل حسابات شخصية لهم على مواقع التواصل الاجتماعي وفي مقدمتها تويتر احساسا منهم بمسؤوليتهم وواجبهم الوطني في إظهار الحقيقة والرد على أية شائعات بالأدلة والبراهين بعيدا عن الوقوع في مستنقع التغريدات المسيئة والشتائم التي كشفت عن أخلاق اصحابها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"