قرار الطبيب شرط أساسي لصيام مرضى الكلى

صحة وأسرة الأحد 11-06-2017 الساعة 12:01 م

مرضى الكلى بحاجة لإستشارة طبيب قبل الصيام
مرضى الكلى بحاجة لإستشارة طبيب قبل الصيام
عمرو عبدالرحمن

الكليتان من أهم أعضاء جسم الإنسان، واللتان تقومان بضبط درجة الحمضية والقلوية في الجسم، وتنظيم كمية المياه والأملاح، والتخلص من المواد الضارة مثل البولينا، وحمض البوليك، والكرياتينين. وعند الصيام تتركز نسبة البولينا والكرياتينين فى الدم مما يشكل خطراً على مرضى الفشل الكلوي. إلا أن مرضى الكلى ينقسمون إلى 3 فئات في القدرة على الصوم من عدمه.

مرضى التهابات الكلى وحصوات المسالك البولية

يؤكد الأطباء أن مرضى التهابات الكلى والمثانة يمكن أن يصوموا في حال عدم وجود قصور في وظائف الكلية، ولكن يجب مراجعة الطبيب قبل الصيام للتأكد من حالة المريض، وفي حالة الصيام يجب الإكثار من السوائل بعد الإفطار إلى وقت السحور لتعويض الجفاف أثناء الصيام، كما أن مرضى حصوات الكلى والحالب والمثانة البولية يمكنهم الصيام أيضاً بشرط شرب كميات كبيرة من السوائل بعد الإفطار، لتخفيف تركيز الأملاح وطرد الحصوات الصغيرة. مع تجنب التعرض لمجهود بدني قوي خلال الصيام أو التعرض للحر الشديد.

مرضى الغسيل الدموي

أما مرضى الغسيل الدموي فهم يقومون بغسيل الدم ثلاثة أيام في الأسبوع، وبالتالي فيمكنهم الصيام في باقي أيام الأسبوع، حيث يصاحب عملية الغسيل إعطاء محاليل عن طريق الوريد مما يفسد الصيام. ولكن عليهم الحذر من كمية الماء التي يتناولونها بعد الإفطار بحيث لا تزيد عن لتر واحد يومياً حتى لا تتجمع المياه داخل الجسم على القلب والرئتين، أما عن مرضى الغسيل البريتوني (غسيل البطن) التي يقوم بها المريض بنفسه في المنزل فلا يمكنهم الصيام لوجود مواد مغذية بسوائل الغسيل، ويمكنهم أن يتناولوا لترين من الماء يومياً على حسب كمية السوائل التي تخرج مع المحلول المستخدم في عملية الغسيل.

مرضى القصور الكلوي

وأكد أطباء الكلى والمسالك البولية بمؤسسة الرعاية الأولية، أنه بالنسبة لمرضى القصور الكلوي الحاد تكون حالتهم الصحية حرجة، وهم ممنوعون من الصيام إلى أن تتحسن حالة الكلى وتعود إلى وضعها الطبيعي. أما مرضى الكلى المزمن فتختلف مراحل اعتلال الكلى لديهم، وينصح المصابين بمرض الكلى من الدرجة الثالثة فما فوق بعدم الصيام، وذلك لأن الكلى في هذه المرحلة تكون غير قادرة على الاحتفاظ بسوائل الجسم، مما قد يتسبب في قصور حاد في وظائفها، وقد يؤدي ذلك إلى تلف الكلى بشكل كبير ، كما ان الصيام لمدة طويلة ينقص سوائل الجسم بصورة كبيرة، ويجب على المرضى الرجوع للطبيب المعالج لمعرفة مدى إصابة الكلى وتأثير الصيام عليها.

وينصح مرضى زراعة الكلى بعدم الصوم، بسبب تأثر الكلى المزروعة بقلة السوائل ولأنه يتعين عليهم أخذ الأدوية بصورة منتظمة وفي أوقات محددة، وكذلك فإن أكثر مرضى الزراعة مصابون بمرض السكري، وهذا يزيد من خطورة الصيام على المريض، لذا يجب عليه استشارة الطبيب المعالج بصورة مستمرة.

الحوامل المصابات بأمراض الكلى

في حالة اطمئنان الحامل على الكلى وعدم وجود حصوات بها أو بالحالب، وعدم قابلية تكوين حصوات مستقبلا بها، فإنه يمكن الصيام، بشرط المتابعة الطبية الدقيقة والمستمرة أثناء فترة الصوم. ويمنع صيام الحوامل المريضات بأمراض الكلى لتجنب ارتفاع نسبة الكرياتين في الدم. وكذلك على المصابة بأمراض المسالك البولية تناول الكثير من السوائل.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"