تستهدف 40 % من الإكتفاء الذاتي عام 2030

مستثمرون لـ" الشرق": الصناعات الغذائية الوطنية تخدم السوق

اقتصاد الإثنين 12-06-2017 الساعة 10:04 ص

نمو في الصناعات الغذائية
نمو في الصناعات الغذائية
وليد الدرعي

ناصر الهاجري : إعفاء تجهيزات الانتاج من الرسوم

جاسم الجيدة : التجارة المحلية تجاوزت الآثار السلبية للمقاطعة

احتلت قطر المركز 20 عالمياً من بين 113 دولة والأولى خليجيا في تصنيفات مؤشر الأمن الغذائي العالمي ، ولفت تقرير "ألبن كابيتال" إلى أن قطر تسعى إلى تحقيق نسبة اكتفاء ذاتي بنسبة 40 % بحلول العام 2030 في إطار خطتها الاستراتيجية للإعلان الغذائي التي أطلقتها في العام 2008.

وقال التقرير أنه من المرجح أن يشهد قطاع الأغذية في قطر نمواً صحياً على المدى المتوسط والطويل، حيث أدت عوامل مختلفة مثل إرتفاع مستويات الدخل ، وتزايد عدد السكان، والتحضر، وانتشار تجارة التجزئة المنظمة، إلى زيادة الطلب على المنتجات الغذائية في المنطقة، لافتا إلى الفرص الكبيرة لشركات القطاع الخاص لوضع نفسها والاستفادة من الطلب المتزايد.

تحسن في انتاجية المزارع القطرية

من جهته قال رجل الأعمال ناصر الهاجري أن قطاع الصناعات الغذائية في الدولة سيوفر إمكانيات للمبادرة الفردية و للقطاع الخاص في الدولة ، قائلا :" في ظل هذه الظروف يجب الاعتماد على المنتج الوطني وإيلائه المكانة التي يستحقها و أن يتم دعمه من جهات الحكومية حتى يتمكن من أخذ المكانة التي يستحقها في السوق المحلي .

الرسوم الجمركية

وقال الهاجري من الضروري أن تتحلى الجهات القائمة على دعم المشاريع الجديدة في مجال الصناعات الغذائية و غيرها بأقصى درجات المرونة في مجال توريد المواد الأولية و تجهيزات و آليات الإنتاج و إعفائها من الرسوم الجمركية مما يساهم في الترفيع من القدرات التنافسية للشركات القطرية و تحفيز البادرة الخاصة.

ناصر الهاجري

و لفت الخبراء إلى أن آفاق قطاع الصناعات الغذائية لا تزال إيجابية، فبفضل العوامل النمو الديموغرافية المواتية من المحتمل أن تقدم شركات الأغذية القطرية مقترحات استثمارية جذابة للمستثمرين على المدى الطويل، وذلك لتلبية رغبة المستثمرين المحليين ، وكذلك عدد كبير من الشركات والمستثمرين الماليين خارج المنطقة الذين يستغلون الفرص المتاحة .

ولفت ذات التقرير إلى أن معدلات استهلاك المواد الغذائية في قطر سجلت نموا في العام 2017 بنحو 4 % وأن المعدل المسجل بين العامين 2012-2017 زاد بنحو 5 %.

بدوره أكد الدكتور جاسم الجيدة إن تزويد الأسواق القطرية بمختلف تصنيفاتها تتم بشكل طبيعي و أن هناك وعيا من قبل المستهلكين في قطر ، مشيرا إلى الفرص الكبيرة التي تبرز من مقاطعة دول الجوار لقطر خاصة في مجال الصناعات الغذائية و الأنشطة ذات العلاقة بالأمن الغذائي.

وأكد الجيده أن الدولة وضعت خططا طويلة الأجل فيما يتعلق بالأمن الغذائي و توفير المواد الاستهلاكية الأساسية بحيث تم تجنب أي نقص حاصل في السلع.

الصناعات المحلية

ويؤكد الخبراء أن نمط الإستهلاك في قطر لا يزال متغيرا مع التحول إلى نظام غذائي غني بالبروتين يشمل اللحوم ومنتجات الألبان من الكربوهيدرات التي تعتمد على المواد الغذائية الأساسية مثل الحبوب ، حيث من المنتظر زيادة الطلب على الأغذية المجهزة: من المتوقع أن تزيد زيادة التحضر، وأساليب الحياة الجديدة، وتزايد شعبية أشكال التجزئة الغذائية الكبيرة،

د. جاسم الجيدة

ووجود شركات أغذية متعددة الجنسيات في السوق كما ساهمت زيادة عدد محلات السوبر ماركت ومخازن الخصم وغيرها من أشكال البيع بالتجزئة المنظمة بشكل كبير في الطلب المتزايد على الغذاء (وخاصة الأغذية المصنعة) في الدولة .

وكانت قطر أطلقت برنامجا لمضاعفة عدد المزارع في قطر من 1400 إلى 3 آلاف مزرعة. ويركز البرنامج على الاستثمار في الطاقة المتجددة وتحلية المياه وإدارة المياه والإنتاج الزراعي ومعالجة الأغذية وإدارتها لتعزيز المنتجات المحلية. كما اقترحت الحكومة بناء ميناء جديد لتحويل قطر إلى مركز تجاري إقليمي ودولي للمنتجات الغذائية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"