الاعتكاف.. سنة مؤكدة وهدي نبوي وفوائد عظيمة

دين ودنيا السبت 17-06-2017 الساعة 11:31 ص

جانب من برنامج الاعتكاف
جانب من برنامج الاعتكاف
هديل صابر

إحياء للسنة النبوية المباركة، أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية مؤخراً تخصيص 11 مركزا دعويا في مناطق مختلفة بالدولة لإتاحة الفرصة للمعتكفين في بيوت الله تعالى في العشر الأواخر من شهر رمضان.

..والاعتكاف في رمضان سنة مؤكدة وهدي نبوي، التزم به رسول الله صلى الله عليه وسلم حتى مات، حيث قالت السيدة عائشة رضي الله عنها "كَانَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم يَعْتَكِفُ العَشْرَ الأَوَاخِرَ مِنْ رَمَضَانَ حَتَّى تَوَفَّاهُ اللَّهُ"، وعن أبي هريرة قال: "كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم يَعْتَكِفُ فِي كُل رَمَضَان عَشْرَةَ أَيَّامٍ، فَلمَّا كَانَ العَامُ الذِي قُبِضَ فِيهِ اعْتَكَفَ عِشْرِينَ يَوماً."

..وأما الحكمة من مشروعيته فإن للاعتكاف فوائد عظيمة، فإنه عُزلة مؤقتة عن أمور الحياة، وشواغل الدنيا، وإقبال بالكلية على الله تعالى، وانقطاع عن الاشتغال بالخلق، خصوصاً في ختام شهر رمضان، فهو متمم لفوائده ومقاصده، متدارك لما فات الصائم من هوى القلب، وهدوء النفس والانقطاع إلى الله تعالى.

وعلى هذا فالحكمة من مشروعية الاعتكاف التفرغ للعبادة من صلاة وذكر وتلاوة وغير ذلك، وهذا لا يتم إلا بالعزلة عن الناس، وهذه العزلة لا تتحقق إلا بمكان خاص يخلو فيه المعتكف كما يوجد في كثير من المساجد، حيث يوجد فيها غرف خاصة يخلو فيه المعتكفون، أما في مثل الحرمين الشريفين أو المساجد الكبيرة فإن الخلوة فيها متعذرة غالباً، لكن إذا انتفت الخلوة الحقيقية أو الحسية فلا ينبغي تفويت الخلوة الحكمية أو المعنوية، بمعنى أن يحرص المعتكف على الإنفراد بنفسه ولو كان معه غيره في المكان، ولا يتم هذا إلا بإدراك معنى الاعتكاف وحكمته ووظيفة المعتكف، ومنع النفس من الاسترسال في مخالطة الآخرين والرغبة في التحدث معهم.

إحياء السنة

وفي هذا الإطار، قال الدكتور أحمد الفرجابي — مستشار وخبير تربوي بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية —، " إنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان إذا دخل عليه العشر الأواخر من رمضان من حديث عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم " كان إذا دخل العشر أحيا الليل وأيقظ أهله وشد مئزره " وفي رواية "جَدَّ وشد مئزره."، فهذا دليل على أنَّ الرسول صلى الله عليه وسلم كان يجتهد الاجتهاد العظيم في العشر الأواخر من رمضان، والبعض كان يقول إن الرسول صلى الله عليه وسلم كان يجتهد اجتهادا مضاعفا، وكان فيها يتحرى الرسول صلى الله عليه ليلة القدر، وكان أيضا الصحابة والسلف الصالح يحرصون على هذه السنة النبوية المباركة.

وأشاد الدكتور الفرجابي في حديثه لـ"رمضانيات الشرق"، بالخطوة التي أقدمت عليها وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في تخصيص مراكز دعوية للتيسير على المعتكفين إحياء السنة النبوية، فقال ابن رجب الحنبلي "ان يقطع العلائق مع الخلائق، وأن يتفرغ لخدمة وعبادة الخالق"، فهذا أيضا دليل على أنَّ الاعتكاف سنة بحق الرجل والمرأة، ومن السنة أن يدخل المسلم من ليلة الحادي والعشرين من رمضان قبل غروب الشمس ويخرج صبيحة العيد من معتكفه.

ضوابط للاعتكاف

وأشار الدكتور الفرجابي إلى أنَّ مما لا شك فيه أن اعتكاف الرجل والمرأة له ضوابط، فعليهما أن لا يخرجا من معتكفهما إلا للضرورة القصوى، وعليهما أن يعتكفا بالمسجد وأن لا يخرجا لصلاة الجمعة فيؤديانها في المسجد الذي يعتكفان فيه، وعلى المرأة أن تعتكف في مكان مهيأ يتضمن الخدمات كافة، كالطعام والشراب وغيرهما من الاحتياجات الأساسية.

ولفت الدكتور الفرجابي في حديثه إلى أنَّ بعض المذاهب أقرَّت صحة الاعتكاف ولو سويعات خاصة للمرأة بحكم التزاماتها العائلية، ولكن من الأفضل أن يعتكف المسلم في العشر الأواخر لما لهذه الأيام من فضل.

إلتزام

تجدر الإشارة إلى أنَّ إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف خصصت 11 مركزا دعويا للاعتكاف، وهذا يدل على اهتمام وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية ببرنامج الاعتكاف وما يحمله من الخير الكبير في المحافظة على هذه السنة النبوية.

وفي هذا الإطار كان قد أوضح السيد محمد الكواري — مدير إدارة الدعوة والإرشاد الديني بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية — في بيان صادر عن الوزارة، قائلاً " إن برنامج الاعتكاف يهدف إلى الارتباط بالقرآن الكريم، وتعويد النفس على الالتزام بالأذكار الواردة عن النبي صلى الله عليه وسلم،، والإكثار من ذكر الله جل وعلا، مع تربية النفس على الصبر والطاعة، وتعويد النفس على بذل الأوقات لله، واكتساب أخلاق وسلوكيات جديدة، والتخلي عن بعض السلوكيات والعوائد غير النافعة."

وكانت الإدارة أعلنت على ضرورة أن يلتزم المعتكف بالضوابط داخل المركز، والعمل على فرز العناصر الجادة الملتزمة، مع تحديد سن 15 سنة في جميع المراكز، ويمنع اصطحاب الأطفال، والتأكيد على الالتزام بآداب المسجد ونظامه.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"