محسنو قطر يكفلون 145 يتيماً في مدينة "راف لبناء الإنسان"

محليات الأحد 18-06-2017 الساعة 06:33 م

الشيخ عبد الله النعمة
الشيخ عبد الله النعمة
الدوحة – الشرق

تفاعل كبير شهدته حلقة برنامج أبواب الرحمة بإذاعة القرآن الكريم

من نفحات الخير في العشر الأواخر من رمضان، تبرع محسنو قطر بكفالة 145 يتيما بعد الحلقة الإذاعية لبرنامج "أبواب الرحمة" الذي تقدمه مؤسسة "راف" بالتعاون مع إذاعة القرآن الكريم.

وقد توالت الاتصالات والتعهدات من أهل الخير للمساهمة في كفالة الأيتام شاملة غرس شجرة زيتون وقفية عن كل كفالة يعود ريعها مستقبلا على المكفولين.

وتبلغ الكفالة لليتيم الواحد في مدينة "راف – iHH لبناء الإنسان" للأيتام بتركيا التي تعتبر أكبر مدينة للأيتام اللاجئين في العالم، خلال عام شاملة الرعاية الكاملة 12 ألف ريال قطري، تدفع كليا أو مناصفة كل 6 شهور أو مجزأة شهريا.

وأعدت مؤسسة "راف" هذه الحلقة التي قدمها الإذاعي توفيق أسامة، وشارك فيها عبدالله النعمة الإمام والخطيب بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية والإعلامي والكاتب الأستاذ محمد أبو جسوم، تحت عنوان "كن رحمة واكفل يتيما".

الشيخ عبد الله النعمة

الرحمة في الكفالة

تناول خلالها الشيخ عبد الله النعمة جوانب اللطف والرحمة في كفالة الأيتام والتي وردت في سنة النبي صلى الله عليه وسلم وهدي الصاحبة الكرام، فكما قال النبي صلى الله عليه وسلم "من لا يرحم الناس لا يرحمه الله" "والساعي على الأرملة والمسكين كالمجاهد في سبيل الله أو القائم الليل الصائم النهار" وهذه الرحمة العامة.

وأن كفالة الأيتام تدخل في الرحمة العامة ولها رحمة خاصة فالنبي صلى الله عليه وسلم قال: أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة وأشار بالسبابة والوسطى.

وبين أن هذا الإنفاق تزكية للنفوس والعتق من النار في هذه الأيام الفاضلة ومن أعظم أسباب البركة وطلب رضا الله وحبته ودفع البلاء عن صاحب النفقة وأهله وباب من أبواب الشكر وباب من أبواب مصارف الزكاة.

ملامسة الحاجة

وتحدث الأستاذ محمد ابو جسوم عن رحلاته الإنسانية وزيارته لأماكن اللاجئين الأيتام وملامسته بنفسه معاناتهم وحاجتهم، وكيف أن هذه التجارب العملية تجعل هناك فارقا حتى في شعور الإنسان تجاه هؤلاء المساكين والأيتام.

ولفت النظر إلى الجانب الإنساني في تطور رعاية الأيتام إلى الوصول لمرحلة الرعاية الشاملة تربويا ونفسيا وبدنيا كما في مدينة "راف – iHH لبناء الإنسان"، داعيا أهل قطر الخير والكرم للمساهمة في هذا المشروع النوعي لكفالة الأيتام.

محمد أبو جسوم

وكانت "راف" قد افتتحت مشروع مدينة "راف – iHH لبناء الإنسان" في الثامن عشر من مايو الماضي، وهي أكبر مدينة للأيتام اللاجئين في العالم، حيث تؤوي 990 يتيما ويتيمة من اللاجئين السوريين في تركيا، وقد أقيمت على مساحة إجمالية تبلغ 100 ألف متر مربع، وبتكلفة فاقت 71 مليون ريال قطري، تبرع بها محسنون ومحسنات من قطر، رجاء نيل ثواب كفالة الأيتام التي قال عنها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم: " أنا وكافل اليتيم كهاتين في الجنة، وأشار بأصبعيه السبابة والوسطى، وفرق بينهما قليلا".

وتضم المدينة 55 فيلا سكنية، منها 35 فيلا مخصصة للأولاد، و20 فيلا مخصصة للبنات، كما تضم ثلاث مدارس ابتدائية وإعدادية، للبنين والبنات، ومسجدا، ومجموعة من المرافق الخدمية التي توفر أجواء عيش طبيعية لجميع القاطنين في المدينة.

ويقوم على تقديم الخدمات للأيتام القاطنين في المدينة فريق متخصص ومؤهل للتعامل مع الفئات العمرية الصغيرة، قوامه حوالي 500 مشرف ومشرفة، يوفرون الرعاية الشاملة والخدمات المتكاملة للأيتام واليتيمات القاطنين بالمدينة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"