تضم مجموعة من الصور..

الفنانة عبير الكبيسي: "عندك سوت" عمل فني ساخر عن "المعدة القطرية"

ثقافة وفنون الخميس 22-06-2017 الساعة 10:12 م

"عندك سوت" عمل فني ساخر يتناول موضوع "المعدة القطرية"
"عندك سوت" عمل فني ساخر يتناول موضوع "المعدة القطرية"
سمية تيشة

الإعلام الهابط تجاهل أهم القضايا وركض خلف المعدة القطرية

"سوت" كلمة تركية تعني الحليب

"عندك سوت" عمل فني ساخر يتناول موضوع "المعدة القطرية"، بطريقة فكاهية، وذلك من خلال مجموعة صور التقطها المصور عبدالله المناعي، تظهر فيها تعابير الوجوه المختلفة وبعض التفاصيل المعبرة، بعدما ذاقوا طعم الحليب التركي!.

وتأتي هذه الفكرة -التي قامت عليها مصممة الجرافيك عبير الكبيبسي- على خلفية تصريحات رئيس تحرير صحيفة عكاظ السعودية، بأن "المعدة القطرية لا تعتاد المنتجات التركية، وأن قطر لن تحتمل الحصار وستعود، لأن أهلها لن يتحملوا تغيير نوعية الأكل والشرب الذي تعودوا عليه".

العمل الفني انتشر بشكل كبير على مواقع التواصل الاجتماعي، واستطاع توصيل رسالة هادفة بطريقة ساخرة لكافة العالم، حول ما يقدمه بعض الإعلاميين العرب من طرح هابط، دون الالتفات لقضايا العالم العربي والإسلامي!.

"الشرق" التقت بصاحبة الفكرة الفنانة عبير الكبيسي، والتي أوضحت أن العمل الفني "عند سوت" يأتي ردًا على موضوع المعدة القطرية وعدم تقبلها المنتجات التركية، لافتة إلى أن الإبداعات القطرية لا يكمن أن تتوقف في حصار قطر.

ما فكرة "عندك سوت"؟

- الفكرة ظهرت من خلال جلسة "العصف الذهني"، مع عدة فنانين، حيث طُرحت الفكرة المبدئية من فنان الكاريكاتير عبدالعزيز يوسف، بأن نعيد تنفيذ حملة "Got Milk" الأمريكية، لكن بتناول موضوع يتعلق بحصار قطر، ووجدنا أن موضوع المعدة القطرية ومزاعم عدم تحملها للمنتجات التركية خاصة الحليب التركي، هو الأقرب للعمل الفني الذي سنقوم عليه، مما قمتُ فيما بعد بتطوير الفكرة أكثر واختيار الرسالة المراد إيصالها للمجتمع من خلال مجموعة من الصور الفنية قام بالتقاطها المصور عبدالله المناعي، تم التركيز فيها على الحليب التركي.

يقولون المعدة القطرية لاتتحمل الألبان التركية .. إنت شتقول؟

ما عدد الصور التي تم التقاطها؟

- تم التقاط 5 صور فنية، قمتُ بتحويلها إلى "بوسترات" لتخدم الفكرة أكثر، وقد شارك في هذه الصور مجموعة من الشباب القطري المبدع الذين أبدعوا في إبراز تعابير الوجه وبعض التفاصيل بشكل معبر، مع طرح سؤال ساخر وهو: " يُقال إن المعدة القطرية لا تتحمل الألبان التركية، أنت شتقول؟"

ولماذا تم التركيز على موضوع "المعدة القطرية" تحديدًا؟!

- لأنه موضوع ساخر جدًا، فقد تفاجأنا بالمستوى الهابط الذي وصل إليه بعض الإعلاميين، الذين تجاهلوا قضايا الوطن العربي والإسلامي واتجهوا إلى المعدة القطرية وعدم تحملها المنتجات التركية بسبب الحصار المفروض على قطر، فالموضوع أدخلنا في نوبة ضحك متواصل، ولذا خرجنا بهذه الفكرة لنبين للعالم أجمع مدى تفاهة بعض القنوات الإعلامية التي أصبحت لا جدوى من وجودها.

برأيكِ، هل الأعمال الفنية الساخرة لها تأثير على الرأي العام؟

- إن كانت الأعمال الفنية هادفة، بالتأكيد سيكون لها دور كبير في التأثير على الرأي العام، وفي وقتنا الحالي نحتاج كثيرًا لمثل هذه الأعمال، وذلك لمواجهة الكم الهائل من المعلومات المفبركة حول حصار قطر، فعند مواجهة الفكر الخاطئ المنتشر بحقائق موثقة بالـتأكيد هناك قناعات كثيرة ستتغير فيما بعد.

ما الرسالة التي توجهينها للعالم من خلال فكرة "عندك سوت"؟

- رسائل كثيرة، أبرزها أن هناك إعلاما هابطا، يترك أهم القضايا في الوطن العربي ويركض خلف المعدة القطرية، وهذا أمر مؤسف حقًا أن نجد بعض الإعلام العربي يتناول مثل هذه المواضيع، بينما هناك شعوب تقتل وتحرم من أبسط حقوقها بسبب الحروب والصراعات.. ولن أقول سوى "قطر لم ولن تتأثر بهذا الحصار، وستمضي قدما نحو الأفضل".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"