إقبال كبير من السياح الكويتيين والعمانيين

%95 نسبة الإشغال الفندقي في قطر خلال عطلة عيد الفطر

محليات الأربعاء 28-06-2017 الساعة 09:42 ص

95 % نسبة الإشغال الفندقي في قطر خلال عطلة عيد الفطر
95 % نسبة الإشغال الفندقي في قطر خلال عطلة عيد الفطر
بدر الدين مالك

معتوق : مؤسسات الضيافة تشهد نموا نوعيا في الاشغال والحجوزات

صبري : الفنادق تقدم للضيوف خدمات تتسق مع المعايير الفندقية الدولية

الفنادق تستقطب سياح من أسواق جديدة داخل منطقة الخليج وخارجها

ارتفعت معدلات الإشغال الفندقي في قطر إلى أكثر من 95% خلال عطلة عيد الفطر بفضل التدفقات السياحية من سلطنة عمان ودولة الكويت والزيادة الكبيرة في الطلب من السياحة المحلية وفقاً لما أشار إليه بعض المسؤولين والمديرين من القطاع الفندقي في قطر، وأشار هؤلاء إلى أن الطلب على الحجوزات خلال عطلة عيد الفطر حقق مستويات عالية حيث استحوذ السياح من سلطنة عمان ودولة الكويت على النسبة الأكبر من الحجوزات فضلًا عن إقبال السكان المحليين على الاستفادة من العروض التنافسية التي قدمتها الفنادق خلال هذه الفترة، ويعمل رواد صناعة الضيافة في قطر على جذب الزوار من أسواق جديدة من أجل التنويع بعيدًا عن أسواق المصادر التقليدية، حيث تؤكد نسبة الإشغال الفندقي في عطلة نهاية هذا الأسبوع على الإمكانات الهائلة لصناعة الضيافة في الدولة، كما يشير ذلك إلى وجود طلب إضافي على السفر إلى قطر من أسواق جديدة داخل منطقة الخليج وخارجها.

وعزز هذا الإقبال الشديد من الزوار والمقيمين على الفنادق، العروض الرائعة التي قدمتها بعض الفنادق احتفالًا بعيد الفطر، حيث استمتع النزلاء بليلة إضافية مجانية عند حجزهم لليلتين متتاليتين خلال أيام العيد. وسرى هذا العرض في العديد من الفنادق الفاخرة في قطر بما في ذلك: فندق شيراتون جراند الدوحة، وفندق ومنتجع فريج شرق، وفندق الريتزكارلتزن الدوحة، وفندق ماريوت الدوحة، وفندق موفينبيك الدوحة، وفندق الآفنيو الدوحة، ومنتجع جزيرة البنانا الدوحة، ومنتجع شاطئ سيلين، ومنتجع سميسمة.

وصف عدد من مديري القطاع الفندقي المحلي حركة العمل بأنها نوعية وأن معدلات الحجوزات ترتفع اليوم تلو الآخر، مبينين أن الفنادق تشهد إقبالا من السياحة الكويتية والعمانية التي خططت لقضاء إجازة العيد في الدوحة والاستمتاع بالفعاليات والبرامج الترفيهية المتنوعة التي تنظم في السوق المحلي، مؤكدين أن القطاع الفندقي يقدم لضيوفه خدمات فندقية تتسق مع المعايير العالمية لصناعة الضيافة، مشيرين إلى أن الفنادق تقدم عروضا استثنائية تشمل الغرف والمطاعم والنادي الصحي وبرك السباحة بالاتفاق مع الهيئة العامة للسياحة المنوط بها ترتيب وتنظيم معطيات العمل الفندقي، وقال السيد وائل معتوق مدير عام فندق فريج شرق الدوحة "إن حركة العمل في القطاع الفندقي تسير كما هو مبرمج لها مع نمو نوعي في حركة الحجوزات سواء من السياحة الاجنبية أو المحلية أو من السياحة الكويتية والعمانية"، مشيراً إلى أن معدل الحجوزات بفندق فريج شرق يصل إلى أكثر من 95%، موضحا أن نسبة حجوزات الكويتيين

والعمانيين الذين خططوا لقضاء إجازة عيد الفطر المبارك في الدوحة يشكلون نسبة كبيرة من معدل إشغال الفندق.

وقال معتوق "إن فندق فريج شرق يطرح لضيوفه خلال عيد الفطر المبارك جملة من التسهيلات والامتيازات والعروض الاستثنائية التي تشمل غرف الفندق ومطاعمه المتنوعة التي تقدم تشكيلات متعددة من المأكولات المحلية والعالمية فضلا عن امتيازات تشمل النادي الصحي وبرك السباحة، متوقعا أن تشهد نسب الحجوزات المزيد من النمو خلال الفترة القادمة، مبينا أن كل هذه الجهود التشغيلية المتميزة جاءت بفضل الترتيب والجهود المتميزة التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة بإطلاقها جملة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية يتبوأ مقدمتها مهرجان صيف قطر الذي يعتبر منصة نوعية جذابة للسياحة العالمية الأمر الذي ينعكس إيجابا على مؤسسات الضيافة العالمية وكافة المرافق المعنية بالقطاع السياحي.

وقال معتوق إن مهرجان صيف قطر يعتبر من المهرجانات التي سوف تستقطب أعدادا كبيرة من الزوار من مختلف الأسواق السياحية العالمية، مؤكداً أن القطاع الفندقي سوف يحقق فوائد كثيرة إضافة إلى تحقيقه فوائد لكل المؤسسات العاملة في قطاع السياحة، معربا عن شكره للهيئة العامة للسياحة لدورها في تدعيم القطاع الفندقي من خلال استضافة الكثير من الأحداث الترفيهية.

وقال السيد شريف صبري مدير عام فندق الشعلة الدوحة "لقد أثمرت باقة العروض المتميزة التي أطلقها الفندق مؤخرا عن نتائج إيجابية تمحورت في نمو معدل الحجوزات بفندق الشعلة حيث ارتفع سقف حجز الغرف والمطاعم وبرك السباحة والنادي الصحي بشكل كبير، الأمر الذي سيحقق للفندق مردودا إيجابيا نوعيا.

وقال صبري "لقد شهد فندق الشعلة معدل إشغال وصل إلى 95% في عيد الفطر المبارك مع نمو كبير في حجوزات السياحة الكويتية فضلا عن الارتفاع في حجوزات السياحة العمانية"، مشيراً إلى أن السياحة الكويتية التي تزور الدوحة تتخذ عادة فندق الشعلة مقرا لها نظرا لما يوفره الفندق لها من خدمات تتسق مع المعايير الدولية لصناعة الضيافة، مبينا أن الارتقاء بصناعة الضيافة وتعزيز مكانتها على خريطة القطاع الفندقي العالمي تأتي بفضل الجهود المقدرة التي تبذلها الهيئة العامة للسياحة في ترتيب وتنظيم القطاع السياحي والفندقي ودعمه من خلال إطلاق سلسلة من الفعاليات والمهرجانات والبرامج الترفيهية التي تستقطب السياح من مختلف دول العالم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"