سلوك مخالف لتعاليم الإسلام..

الشيخ البوعينين: الإشاعة والكذب يفككان النسيج الاجتماعي

محليات الجمعة 30-06-2017 الساعة 11:05 م

الشيخ أحمد البوعينين
الشيخ أحمد البوعينين
الدوحة - الشرق

قال فضيلة الشيخ أحمد بن محمد البوعينين الأمين العام للاتحاد العالمي للدعاة، إن سورة الحجرات فيها من الدروس والعبر لمناقشة وعلاج ما يحصل اليوم في الساحة الخليجية..

وأوضح في خطبة الجمعة بمسجد صهيب الرومي بالوكرة إن السورة اشتملت على كثير من الحقائق والعقيدة من بينها التشريع والأخلاق والأدب مع الرسول صلى الله عليه وسلم والأدب مع النفس إضافة إلى الأدب مع الغير.

وشدد البوعينين في الخطبة على صيانة الحرمات وعدم تتبع العورات في المجتمع.. وقال تعالى "يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْماً بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ".

قال تعالى "وَإِنْ طَائِفَتَانِ مِنْ الْمُؤْمِنِينَ اقْتَتَلُوا فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا فَإِنْ بَغَتْ إِحْدَاهُمَا عَلَى الأُخْرَى فَقَاتِلُوا الَّتِي تَبْغِي حَتَّى تَفِيءَ إِلَى أَمْرِ اللَّهِ فَإِنْ فَاءَتْ فَأَصْلِحُوا بَيْنَهُمَا بِالْعَدْلِ وَأَقْسِطُوا إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ".

ولفت إلى أن الخطاب الإلهي عندما يبدأ "يا أيها الذين آمنوا" فاصغ لها سمعك فإنه خير تأمر به أو شر تنهى عنه.. وقال إن الأخبار الكاذبة التي تسربت إلى وكالة الأنباء القطرية ما ينبغي ترويجها وهي أنباء مفبركة وقد أثبت مكتب الاتصال الحكومي ذلك وطلب عدم إثارتها.

وتساءل البوعينين: لماذا كل هذه الأمور والنبي صلى الله عليه وسلم يحذرنا من الغيبة وذكرك أخاك بما يكره.. وقص الحوار الذي دار بين السيدة عائشة والسيدة حفصة.. وأعرب عن أسفه لما تردده وسائل الإعلام من تشويه لقطر البلد الإسلامي.. وقال إن ما حدث هو بهتان كبير.. والله تبارك وتعالى يقول "مَا يَلْفِظُ مِنْ قَوْلٍ إِلاَّ لَدَيْهِ رَقِيبٌ عَتِيدٌ"

ويقول في آية أخرى "َلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُوْلَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْئُولا".

ولفت البوعينين إلى أن الإسلام عالج قضية الإشاعة من خلال التثبت وإرجاع الأمر إلى أهل الاختصاص والتفكير في محتوى الإشاعة وعدم نقل الإشاعة من الفاسقين..

وقال البوعينين حتى إذا كانت الإشاعة صحيحة فلا يجوز نقلها فكيف إذا كانت الإشاعة غير صحيحة.

وقال إنه لابد من التفكير في عواقب الإشاعة وذكر في هذه الأثناء حادثة الإفك بأنها كفيلة بأخذ الدروس والعبر منها.

وتساءل الخطيب: لماذا حدث كل هذا الحصار على دولة صغيرة.. ووجه السؤال: أين مجلس التعاون؟ ولماذا لم يناقش مجلس التعاون هذا الخلاف إن قلنا إن هذا خلاف؟

ولفت الخطيب إلى أن ما حدث فعلته قريش مع الرسول صلى الله عليه وسلم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"