1.7 % مساهمته في الناتج المحلي العام الماضي..

تطور غير مسبوق في قطاع الاتصالات القطري

اقتصاد السبت 08-07-2017 الساعة 09:49 ص

جابر المنصوري
جابر المنصوري
عوض التوم

المنصوري: الحكومة تقود برنامجاً لتطوير الاتصالات

خليل: جذب 1.50 مليار ريال من الاستثمارات الأجنبية

يشهد قطاع الاتصالات في قطر قفزة كبرى وتطورا غير مسبوق في التقنيات المستخدمة بفضل السياسات والخطط الاستراتيجية التي وضعتها الدولة وفق رؤية مستقبلية بعيدة المدى، بدأت منذ عهد الأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني عندما أصدر القانون الجديد للاتصالات، والذي فتح بموجبه الباب أمام المنافسة لأول مرة في قطر في تحسين خدمات الاتصالات وتقنياته المستخدمة وابتكار أساليب جديدة لخدمة وإرضاء العملاء والاستجابة لمتطلبات مجتمع الأعمال، اضافة الى مواكبة التطور العالمي القائم على المنافسة وتحسين الخدمة وخفض الأسعار وتوفير أكثر من خيار للمستهلكين في اختيار خدمة الاتصالات التي يرغبون في الاشتراك بها، كما أن الشركات المقدمة للخدمة نفسها سوف تستفيد من مناخ المنافسة في تحسين خدماتها وتقنياتها المستخدمة وتبتكر أساليب جديدة لخدمة وإرضاء العملاء والاستجابة لمتطلبات مجتمع الأعمال .

وبلغت مساهمة قطاع الاتصالات في الناتج المحلي الإجمالي القطري خلال العام الماضي 1.7% وفقا للتقرير الذي أعدته هيئة تنظيم الاتصالات، بينما استقبل الاتصالات استثمارات تقدر بنحو 1.25 مليار ريال، بما يشكل 12% من إيرادات مقدمي خدمات الاتصالات السنوية، لتطوير البنية التحتية والخدمات وللتحضير لتكنولوجيا المستقبل.

كما أظهر تقرير هيئة تنظيم الاتصالات أن معدل انتشار استخدام الهواتف المحمولة في قطر يعد من أعلى المعدلات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا بنحو 176%.

كما أن الزيادة المعلنة في الشرق الأوسط في تطور السوق موجودة في قطر بنسبة تتراوح بين 13 و18 % ، وهي نسبة تتماشى مع الرؤية التي وضعتها الحكومة القطرية لإرساء منظومة اقتصاد المعرفة، بالاضافة إلى المشاريع المتعلقة بتنظيم كأس العالم للعام 2022 ، ومشاريع البنية الأساسية في مختلف المجالات.

وأكد المستثمر ورجل الأعمال جابر المنصوري التطور الكبير والواسع الذي شهده ويشهده قطاع الاتصالات في قطر، وقال: ان الحكومة تقود برنامجا استراتيجيا ضخما لتطوير قطاع الاتصالات انطلاقا من رؤية قطر 2030 التي وضعتها الحكومة القطرية لإرساء منظومة اقتصاد المعرفة، بالاضافة إلى المشاريع المتعلقة بتنظيم كأس العالم للعام 2022، ومشاريع البنية الأساسية في مختلف المجالات، وقال ان قطاع الاتصالات في دولة قطر شهد قفزة كبرى وتطورا في التقنيات المستخدمة من بعد القانون الذي أصدره الأمير الوالد سمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني، والذي فتح الباب أمام المنافسة للمرة الأولى في قطر، وأدى الى تغيرات جوهرية، وأشار إلى أن خدمات الاتصالات المقدمة حاليا تتصف بشكل جيد مع هذا التغيير الكلي بالتنوع في أعمالها وزيادة كفاءتها وتنوع وجودة الخدمات المتاحة.

وقال: إن االطفرة التي شهدها قطاع الاتصالات حاليا لحكومتنا الرشيدة تحت قيادة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى مستمرة، ويكفى أن ما تم حتى الآن عنوان لمونديال 2022 قد ابهر العالم فما بالك عندما تكتمل منظومة الاتصالات.

البنى التحتية

وأكد الخبير في مجال الاتصالات ناجح خليل ان الفترة الاخير في قطر قد شهدت تطورات كبيرة في مجال الاتصالات والبنى التحتية، مشيرا لوصول الفيبر توهوم الى كل بيت وفورجي في مناطق شتى من الصحراء وهو ما عزز من تواجد الشركات الاجنبية والمستثمرين للاستثمار في مجال الاتصالات بقطر، وقال ان وجود البنية التحتية المتكاملة للاتصالات التي شهدت تقدما كبيرا تمثل حافزا قويا لجذب المزيد من رؤوس الأموال والشركات العملاقة للاستثمار في قطر.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"