الصين ترفض اتهامات تحملها مسؤولية وفاة المعارض "شياوبو"

أخبار دولية الجمعة 14-07-2017 الساعة 12:06 م

ليو شياوبو
ليو شياوبو
بكين - الأناضول

رفضت الخارجية الصينية، اتهامات تحمل سلطات بكين مسؤولية وفاة المعارض "ليو شياوبو" الحائز على جائزة نوبل للسلام، جرّاء عدم السماح له بالسفر لتلقي العلاج خارج البلاد.

وذكر بيان لمتحدث الخارجية، قنج شوانج، اليوم الجمعة، أن "وزارة الصحة الصينية والمؤسسات المعنية بذلت كل ما بوسعها من أجل علاج (شياوبو) بعد تشخيص إصابته بالسرطان".

وقال شوانج، إن "المعارض كان يحاكم في السجن وفق القوانين الصينية".

وأضاف: "كيفية التعامل مع قضية شياوبو، شأن صيني داخلي ولا يحق لأي دولة أجنبية التدخل فيه".

وأمس الخميس، دعا وزير الخارجية الأمريكي ريكس تيلرسون، السلطات الصينية، إلى إطلاق سراح "ليو شيا" زوجة ليو شياوبو، والخاضعة للإقامة الجبرية، بعد وفاة الأخير.

وفي وقت سابق، تعرضت الصين لانتقادات من لجنة جائزة نوبل، والولايات المتحدة، وبريطانيا، وألمانيا، لحرمان شياوبو من تلقي العلاج خارج البلاد.

جدير بالذكر أن السلطات الصينية قضت عام 2009، بالسجن 11 عاما بحق الناشط في مجال حقوق الإنسان والأكاديمي شياوبو، وأدانته بتحريض الشعب لإسقاط الدولة.

وعام 2010، حصل شياوبو على جائزة نوبل للسلام في محبسه، الأمر الذي أدانته الصين وقتها، ووضعت زوجته تحت الإقامة الجبرية.

وأمس الخميس، توفي شياوبو، عن عمر ناهز 61 عاما، وذلك بعد شهر من نقله للمستشفى بمدينة "شينيانج" (شمال شرق) لتردي حالته الصحية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"