مغردون خليجيون ينتصرون لقطر

محليات الأحد 16-07-2017 الساعة 07:39 م

أحد المغردين
أحد المغردين
فوزية علي

تويتر منصة رأي لا تعترف بالحدود

نشطاء أثروا في الرأي العام الخليجي وعبروا عن تضامنهم مع الدوحة

الابداع في أشكال التضامن والتأييد من منتجات الحصار

لا تتوقف مسيرة السلطة الرابعة عن التطور وباتت تتخذ لها وسائل حديثة وغير نمطية مما جعلها تتفاعل مع مفاهيم الحداثة و التطور التقني السريع وهو ما نشهده اليوم من خلال الفيس بوك وتويتر وغيرهما من مواقع التواصل البعيد عن التليفزيون و الصحافة.

هذا الإعلام بات لكل فرد من المجتمع دور فيه من خلال تأثيره في الرأي العام بصورة أكبر واشمل فضلا عن تأثيره في الإعلام التقليدي. وهو ما يفسر دخول بعض الاشخاص العاديين في مراكز التأثير الاجتماعي من خلال ما ينشرونه على صفحاتهم الخاصة ، ومن هذا المنطلق نحاول أن نستشف الى أي مدى أثر الإعلام البديل لنشطاء المواقع الاجتماعية على الأزمة الخليجية مع قطر؟

الحصار أنتج الابداع

فقد أصبحت المادة متوفرة لنشطاء التواصل الاجتماعي خلال الأزمة الديبلوماسية التي أفرزتها دول الخليج ضد قطر، وهو ما أطلق العنان للمبدعين من أجل ابتكار الهاشتاغات المميزة ، ليصبح تويتر ساحة حب ووفاء لقطر وقيادتها ، فضلا عن التعاطف الكبير من دول العالم من خلال الهاشتاغ العالمي الذي نال المرتبة الأولى لعدة أيام وهو (ارفعوا الحصار عن قطر).

منافسون خلف الستار

أصبحت مواقع التواصل الاجتماعي اليوم تنافس بقوة الوسائط الإعلامية التقليدية من قنوات عمومية وصحف وطنية وفعاليات المجتمع المدني كقوة ضاغطة في توجيه الرأي العام وصناعته أحيانا والتأثير على عدد من القرارات التي قد تصدر من السلطة أو الحكومة ونذكر هنا مجموعة من الحملات التي أطلقت على تويتر على شكل هاشتاغ مثل #كلنا قطر او #تميم المجد او #اجمل ما في الحصار وغيرها من التغريدات التي لاقت رواجا كبيرا خلال الأزمة الأخيرة التي أنتجها الحصار.

التغريدات مرآة للوعي الوطني

أسس المغردون على تويتر تيارا سياسيا ليست له إيديولوجية واضحة ولكنه يقف وقفات صريحة وصحيحة خلف الوطن و القائد مما ساعد على تعديل الكفة لصالح الأشياء النبيلة في العموم، وهو ما جعله مرآة لوعي الشعب القطري في ظل الازمة التي شارفت على الشهر منذ انطلاقها ، ليصبح هذا الوقع ترددا للاخلاق العالية التي أظهرها الشعب في تعامله مع بعض الاساءات التي طالته وطالت رموزه و قيادته ، فقارع بالحجة والبرهان ودحض الشائعات وتجنب الفتن ،وظل امتدادا طبيعيا للسياسة الحكيمة لقيادته في تعاملها مع مجريات الامور.

نشطاء مؤثرون

أفرزت الأزمة الخليجية الأخيرة عن العديد من النشطاء الذين باتوا مؤثرين في المشهد العام الاجتماعي القطري حيث تنامى عدد متابعيهم أضعافا مضاعفة وباتت أغلب منشوراتهم تلاقي الاستحسان والثناء وهو ما يجعلهم يعيدون تغريدها ومن هؤلاء النشطاء السعودي تركي الروقي الذي غرد مؤخرا في رسالة الى ولي العهد السعودي قائلا: أوقف مهزلة إعلامنا واقطع الطريق على المتاجرين بالازمات لم تكن البذاءة والسخافة لغة اهل السعودية قي يوم من الايام ، اذا كنا نعتب على شيوخ قطر رضاهم على تجاوزات إعلامهم بحق جيرانهم ، فانة لافرق عندما نجد الصمت عما يكتبه إعلامنا من تفاهات بلغت حد نبش القبور ، الشعب السعودي ضد الانحطاط الاعلامي الذي نراه ولكنه يجامل ويغض الطرف على أمل ان تمر الازمة سريعا ويطوى الملف ، كلنا ضد من يتجاوز بحق بلادنا ولكننا لسنا مع من يفيض إعلامنا فحشا وبذاءة وسط صمت من مسؤولينا ومجاراة من بعضهم لمايطرح ، ليس كل من يركض في الازمة سيقف بصفك حين المواجهة هناك تجار أزمات يتجولون بحقائبهم بين دواوين حكام الخليج لجني المحاصيل "و يتابع صفحته أكثر من 18 ألف مشترك ، "وشهدت هذه التغريدة آلاف الاعجاب واعادة التغريد في اقل من ساعتين .

في حين قال أحد المغردين الكويتيين ويدعى ديناصور الكويت، دولة قطر انتصرت على الحصار وانتهى .." شهدت هذه التدوينة المئات من الإعجاب و إعادة التغريد بالاضافة الى الردود.

وغرد سياسي الخليج حيث قال.."وصلنا الى مرحلة اللي مايشتري يتفرج "

ويبدو أن أغلب المغردين الخليجيين قد اتفقوا على ان الحصار قد انتج لحمة وصلابة في المجتمع القطري لم نعهدها من قبل مما خفف من اثار الحصار المفروض على قطر منذ اكثر من شهر، حيث أصبحوا من الشخصيات المؤثرة في مجال الاعلام الالكتروني مما يسمح لهم بالتأثير على الرأي العام المحلي والاقليمي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"