طالبوا الجهات المعنية بملاحقة كل من شارك فيها ..

مواطنون: إختراق وكالة الأنباء فضيحة دولية تلاحق الإمارات

محليات الثلاثاء 18-07-2017 الساعة 08:33 ص

د. العتيق ود. النعيمي وم. جولو والشعيبي
د. العتيق ود. النعيمي وم. جولو والشعيبي
محمد صلاح - عمرو عبد الرحمن :

أكد عدد من المواطنين على أن ما كشفته صحيفة واشنطن بوست في عددها أمس الأول عن ضلوع دولة الإمارات العربية المتحدة ومسؤولين كبار فيها في جريمة القرصنة التي تعرض لها الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية في الرابع والعشرين من شهر مايو الماضي يعد فضيحة دولية كبرى ستطارد الإمارات في كافة أنحاء العالم.

وشددوا على أن هذه الجريمة النكراء تصنف دوليا من جرائم الإرهاب الإلكتروني من قبل دولة خليجية ويعد خرقاً وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وللاتفاقيات الثنائية أو الجماعية التي تربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي أو الأمم المتحدة.

وطالبوا الجهات المعنية بملاحقة كل من شارك في جريمة اختراق موقع وكالة الأنباء جنائيا ودوليا.. مشددين على ضرورة اتخاذ الإجراءات التي من شأنها وضع الأمور في نصابها وكشف الوجه القبيح لدول الحصار والتعريف بالدول التي تقف وراء الإرهاب.

عزلة دول الحصار تزداد كلما طال أمد الأزمة ..

د. محمد العتيق: اختراق موقع وكالة الأنباء إرهاب دولي يجب التصدي له وملاحقة الجناة

أكد الدكتور محمد بن مبارك العتيق أن الشائعات المغرضة التي تهدف إلى النيل من دولة قطر حكومة وشعبا بدأت بعد جريمة اختراق موقع وكالة الأنباء مما يفسر كل الأحداث التالية لذلك.. مشيرا إلى أن تقرير صحيفة واشنطن بوست كشف من يقف وراء هذه الشائعات المغرضة وأهدافها المشينة.

وبين أن هذه الجريمة تدخل ضمن جرائم الإرهاب الدولي الرامية إلى زعزعة الأمن والاستقرار لدولة قطر ولكافة دول منطقة الخليج .. داعيا الجهات المعنية إلى ملاحقة الجناة قضائيا ودوليا.

وأضاف قائلا " إن هذه المعلومات التي تفيد بارتكاب هذه الجريمة النكراء من قبل دولة خليجية ضد دولة خليجية أخرى يعد خرقا وانتهاكا صارخا للقانون الدولي وللاتفاقيات الثنائية أو الجماعية التي تربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي أو الأمم المتحدة".

ولفت الدكتور العتيق في تصريحات لــ الشرق إلى أن مكارم الأخلاق التي يتحلى بها المجتمع القطري وقيمه الأصيلة تدفع المواطنين إلى الترفع عن التعامل بالمثل وعدم الرد على الإساءات المستمرة التي تصدر عن دول الحصار في حق قطر وشعبها.

واعتبر الدكتور العتيق الحصار اختبارا لصلابة المواطن القطري وقيمه الأصيلة.. مشددا على استمرار الصمود لكافة أشكال الوصاية التي تريد دول الحصار فرضها على قطر.

وأوضح أن القرار الوطني في قطر يبنى على ركائز وثوابت راسخة .. مشددا على استمرار صمود المجتمع القطري في وجه هذا التعدي السافر على سيادة قطر .. ومنبها إلى أن دول الحصار اتضحت نواياها الحقيقية مع مرور الأيام..

وشدد الدكتور محمد العتيق على أن قطر ستخرج من هذه المحنة أقوى وأصلب سياسيا واقتصاديا .. مؤكدا أن عزلة دول الحصار تزداد كلما طال أمد الأزمة نتيجة الحقائق الكارثية التي تتضح للمجتمع الدولي مع مرور الوقت.

اختراق موقع وكالة الأنباء كان هدفه تشويه سمعة قطر إقليميا ودوليا ..

د. خالد النعيمي: الخاسر الأكبر في هذه الأزمة سيكون السعودية والإمارات

دعا الدكتور خالد النعيمي الجهات المعنية باتخاذ الإجراءات القانونية لمقاضاة مرتكبي جريمة القرصنة على موقع وكالة الأنباء القطرية .. معبرا عن أسفه لما نشر من معلومات تفيد ضلوع دولة الإمارات في هذه الجريمة النكراء.

ولفت الدكتور النعيمي إلى أن المعلومات التي نشرتها الصحيفة الأمريكية تؤكد بما لا يدع مجالا للشك ارتكاب جريمة القرصنة التي وقعت على الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية .. موضحا أن تلك المعلومات المنشورة تفيد بارتكاب هذه الجريمة النكراء والتي تصنف دوليا من جرائم الإرهاب الإلكتروني من قبل دولة خليجية يعد خرقاً وانتهاكاً صارخاً للقانون الدولي وللاتفاقيات الثنائية أو الجماعية التي تربط بين دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية أو جامعة الدول العربية أو منظمة التعاون الإسلامي أو الأمم المتحدة.

وأشار الدكتور النعيمي إلى أن الاختراق كان في الأساس يهدف إلى تشويه سمعة قطر إقليميا ودوليا عبر نشر الافتراءات والأكاذيب عنها .. موضحا أن كل يوم يمر منذ اختراق موقع وكالة الأنباء القطرية يظهر النوايا السيئة ضد قطر وأن الأمر بجملته كان تدبيرا مسبقا وليس وليد اللحظة.

وألمح الدكتور خالد النعيمي إلى تصريحات دولة الإمارات المطالبة بحل الخلاف مع الدوحة إقليميا ودوليا .. متسائلا عن دوافع دولة الإمارات للمطالبة بذلك وعدم العمل على احتواء الأزمة داخل البيت الخليجي.

وأكد أن تلقي الخيانة والطعن في الظهر من الإخوة هي أشد وقعا على النفس .. مشيرا إلى أن العلاقات السياسية ربما تعود بين الدوحة وأبو ظبي بدافع المصالح المشتركة لكن علاقات الأخوة هي التي ستتضرر إلى الأبد بما حدث خلال الأيام الماضية.

وشدد الدكتور خالد النعيمي على أن الخاسر الأكبر في هذه الأزمة سيكون السعودية والإمارات .. مطالبا العقلاء في السعودية بإعادة حساباتهم والعودة إلى جادة الصواب.

المجتمع القطري يقف صفا واحدا خلف قيادته الرشيدة..

م. أحمد الجولو: جريمة اختراق وكالة الأنباء استهدفت زعزعة أمن منطقة الخليج

أكد المهندس أحمد جاسم الجولو أن دول الحصار تقوم باستخدام كل الأساليب الدنيئة لتحقيق أهدافها في زعزعة الأمن والاستقرار في منطقة الخليج وعلى الخصوص دولة قطر .

ولفت إلى الخبر الذي نشرته الصحيفة الأمريكية واشنطن بوست أمس عن ضلوع دولة الإمارات العربية المتحدة ومسؤولين كبار فيها في جريمة القرصنة التي تعرض لها الموقع الإلكتروني لوكالة الأنباء القطرية في الرابع والعشرين من شهر مايو الماضي.. موضحا أن هذا ليس بغريب على دول الحصار التي تقوم بفبركة الأخبار والتلفيق الإعلامي والذي دأبت عليه منذ بداية الأزمة وحتى الآن .

وأكد المهندس أحمد الجولو أن هذه الجريمة الدنيئة دليل على بطلان أقاويلهم وكذبهم وأن كل ما يقومون به الآن من أعمال مبني على بطلان وأن جميع ما يقومون به من أعمال لا تنطلي على الشعب القطري ولا على المجتمع الدولي.

وشدد على أن أفراد المجتمع القطري من مواطنين ومقيمين يقفون صفا واحدا تحت راية القيادة الرشيدة بقيادة حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى تميم المجد.. مضيفا" وإننا نؤيد كل ما تقوم به الدولة من إجراءات قانونية بحق من قام بهذه القرصنة وكشفه وتعريته أمام العالم وذلك لإحقاق الحق".

وشدد المهندس أحمد الجولو على أن المواقف التي سطرها صاحب السمو بحكمة سوف تكون مضربا للمثل لسنوات وأجيال قادمة كمثال حي وحقيقي على الإدارة الناجحة للأزمات.. مضيفا" كما أن وقفة شعب بكامل أطيافه بِعز وفخر يداً بيد وعلى قلب رجل واحد أصبحت من الآن مثار إعجاب العالم أجمع".

ونبه المهندس أحمد الجولو إلى أن مساعي مروجي الشائعات ضد قطر باءت جميعها بالفشل.. مدللا على ذلك بأن الشعب القطري يملك حسا وطنيا رفيعا وإدراكا ووعيا مكنته من فهم هذا المخطط منذ اللحظات الأولى لإعلان دول الحصار عن خطواتهم التصعيدية ضد قطر.

خالد الشعيبي: فضح تورط الإمارات في الاختراق بمثابة الصاعقة لدول الحصار

قال السيد خالد الشعيبي، إنه لم يفاجأ عندما عَلم أن الإمارات وراء اختراق وكالة الأنباء القطرية، لأن الجميع كان يعلم ذلك منذ البداية على المستوى الشعبي، ولكن الدول تحتاج إلى أدلة ووثائق مثبتة من خلال التحقيقات لكي تثبت التهمة على إحدى الجهات أو الدول، مشيراً إلى أن الأمر أصبح منطقياً الآن، فالخطة كانت تعتمد على تشويه صورة قطر ثم إدانتها على تصريحات مفبركة ثم فرض حصار عليها.

وأضاف الشعيبي أن الخبر الذي نُشر في صحيفة واشنطن بوست عن أن الإمارات وراء اختراق الوكالة، كان بمثابة الصاعقة لدول الحصار، فالآن هذه الدول هي المتهمة بالتدخل في شؤون دولة أخرى، وتشويه سمعتها، وليس كما يدَّعون، وهم الآن مطالبون أمام المجتمع الدولي بنفي التهمة .. كما أوضح أن التحركات الخارجية لدولة قطر منذ بداية الأزمة كانت قوية ومتماسكة، وهي التي أسهمت بشكل كبير في فضح نوايا دول الحصار ضد قطر.

وأوضح أن جميع الاتهامات الموجهة إلى قطر، العالم الآن أصبح يعلم أنها باطلة، وأن الحصار وراءه أهداف أخرى مختلفة تماماً عن اتهامات الدول الأربع لقطر بدعم الإرهاب وغيرها من التهم الباطلة، مضيفاً أن سمو الأمير والحكومة تعاملوا مع الأزمة بقدر عال من الهدوء والتعقل، لثقتهم في كشف الحقائق بالأدلة، ووقوف جميع الدول الغربية في صفهم .

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"