تضمنت عبارات حب الوطن والتأييد والصمود

"القطرية للسرطان" تدشن جدارية بسمة وطن

محليات الثلاثاء 18-07-2017 الساعة 09:48 م

د. خالد بن جبر بعد التوقيع على الجدارية
د. خالد بن جبر بعد التوقيع على الجدارية
الدوحة - الشرق

د. خالد بن جبر: كلنا بوحمد، ونفخر بقيادتنا التي أرست قاعدة متينة لحاضر وغد مشرق

مريم النعيمي: قطر ستواصل مسيرتها التنموية بقفزات أكبر نحو الازدهار والإنجاز

د.درع الدوسري: من تميم المجد تعلمنا الوفاء فكان لزاماً علينا الولاء

د. إرتفاع الشمري: قيادتنا تمنحنا دروسا مستفادة في قيم الوفاء والعطاء

أسماء الحمادي: نظرة ثاقبة قادرة على مواجهة كافة التحديات

فهد الكبيسي: أتينا لنعبر عما يختلج في قلبنا وعقلنا من قيم الولاء والانتماء

دشنت الجمعية القطرية للسرطان جدارية «بسمة أمل» تعبيراً عن الدعم والتأييد والولاء لدولة قطر الحبيبة، والقيادة الرشيدة متمثلة بحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وذلك بحضور سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني رئيس مجلس إدارة الجمعية ولفيف من الإعلاميين والفنانين وسفراء الجمعية الفخريين وموظفيها وحشد غفير من المواطنين والمقيمين، الذين سطروا أجمل العبارات في حب الوطن والأمير، وذلك بمقر الجمعية بأبراج بروة السد.

د. خالد بن جبر مع التشكيلية مريم الملا ود ارتفاع الشمري

ودشن سعادة الدكتور الشيخ خالد بن جبر آل ثاني الجدارية التي سطر فيها أول التوقيعات وشهدت أعزب الكلمات في عشق الوطن بقيادته الرشيدة وحكومته الواعية وشعبه الأبي الأصيل وكل من يعيش على أرض هذه الأرض الطيبة ، قائلا " كلنا بوحمد " .

وأضاف " إن تدشين هذه الجدارية التي تحمل اسم " بسمة وطن " هي تعبير حقيقي عن بسمة الوطن التي ظلت وستظل باقية عبر الأزمنة والعصور رغم كيد الكائدين وحقد الحاقدين ولا تنال منها المحن أو الشدائد، وستبقى قطر هي البسمة التي ترسم على كل الوجوه، تلك الأرض التي تعلمنا منها الطيب والأصل والشموخ والمعنى الحقيقي للعزة والكرامة، داعياً المولى القدير أن يحفظ البلاد من شر الفتن ما ظهر منها وما بطن وأن تظل قطر " كعبة المضيوم " ويبقى أهلها " مطوعين الصعايب "،‏ وألا يحرمنا الله سبحانه وتعالى من نعمة الأمن ‏والأمان التي ننعم بها في وطننا الحبيب قطر‎.‎

وتابع: إن " بسمة وطن " ما هي إلا لوحة فنية اختزلت فيها الفنانة القطرية مريم الملا التي قامت برسمها كل معاني الحب والتقدير لقطر من خلال ترك بصمة على هذه الجدارية التي تسجل الفخر والاعتزاز بالمنجزات الحضارية الفريدة ‏والشواهد الكبيرة التي أرست قاعدة متينة لحاضر وغد مشرق في وطن تتواصل فيه مسيرة ‏الخير والنماء وتتجسد فيه معاني الوفاء لقادة أخلصوا لشعبهم وتفانوا في رفعة بلدهم حتى ‏أصبحت له مكانة كبيرة بين الأمم، مشيراً أن تدشين " بسمة وطن " هي مناسبة لها قيمة كبيرة تنمي في نفوس كل من يعيش على أرض قطر مشاعر الانتماء والإخلاص والوفاء في فترة تتعاظم فيها معاني العزة والكرامة.

أنت الوطن

من جانبها دونت السيدة مريم حمد النعيمي – المدير العام – رسالة موجهة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى قالت فيها " أنت الوطن والوطن أنت " ، معربة عن أمنياتها في مواصلة قطر الحبيبة مسيرتها التنموية وكل عام يأتي عليها وقد خطت خطوات أوسع وقفزت أكبر للأمام في مسيرة التقدم والازدهار والإنجاز، والذي يتحقق عبر الإرادة الوطنية الطموحة لأبناء قطر تحت ظل ورعاية قيادتنا وحكومتنا الرشيدة التي اختزلت الزمن وحققت على أرض قطر الطيبة طفرة أصبحت قبلة الأنظار، مؤكدة أن ذلك النمو والنجاح لم يحدث نتاج الصدفة وإنما بالعمل الدءوب ليل نهار لقيادة وأبناء قطر الأشاوس، فصارت بلادنا من الدول التي يشار إليها بالبنان من حيث درجات النمو والتطور السريعين .

بدوره قام د. درع معجب الدوسري مدير إدارة العلاقات العامة والتسويق بالجمعية - بتدوين رسالة في حب الوطن وسمو الأمير قال فيها " من تميم المجد تعلمنا الوفاء .. فكان لزاماً علينا الولاء، دمتم لنا قائداً ودامت لنا قطر وطنا ".

وأعرب د. الدوسري عن سعادته الكبيرة لوجود هذا الحشد الغفير من الجماهير الذين حرصوا على تسطير أعزب الكلمات التي جسدت المعنى الحقيقي لالتفاف الشعب حول قائده وتجديد قيم الولاء والانتماء، مضيفاً " إن مرور قطر بهذه الظروف بينت المعدن الحقيقي لشعبها الوفي الأبي الذي تعلم العزة والكرامة من حكومته وقيادته الحكيمة التي صنعت له المجد والرفعة، مؤكداً أن تدشين " بسمة وطن " هو تعبر عن رسالة وفاء وحب للوطن والقائد الذي تعلمنا منه معنى العزة والكرامة.

بلدنا الطيب

من جهتها قالت الفنانة مريم الملا التي قامت برسم جدارية " بسمة وطن " إن هذه اللوحة ما هي إلا قطرة من غيث غمرنا به بلدنا الطيب المعطاء، وأن هذه اللوحة اختزلت كل معاني الوفاء والانتماء لقيادتنا الحكيمة الواعية ونظرتها الثاقبة تجاه كافة الأمور والأوضاع والظروف المحيطة.

من جهتها قالت د. ارتفاع الشمري – السفيرة الفخرية للجمعية – إن مبادرة تدشين الجداريات من أجمل المبادرات التي غطت جميع مناطق البلاد والتي أتاحت الفرصة للجميع من مواطنين ومقيمين للتعبير عن الانتماء والولاء للوطن وللقيادة التي نتعلم منها كل يوم دروسا مستفادة في قيم الوفاء والعطاء. قائلة " كل يوم يا وطني وأنت العزة والكرامة، كل يوم يا وطني وأنت قامة مرفوعة لا تنحني ولا تنكسر، كل يوم يا وطني وأنت القدوة ".

د. درع الدوسري وحسن الساعي ومهند حرارة

الولاء والانتماء

وبدورها قالت الإعلامية أسماء الحمادي – السفيرة الفخرية للجمعية " إن اصطفاف شعبنا بجميع فئاته ومكوناته خلف قيادتنا الرشيدة هو أكبر دليل على الولاء والانتماء لقيادتنا الواعية ذات النظرة الثاقبة القادرة على مواجهة كافة التحديات وإفشال أي مؤامرات، مضيفة " إن هذه الجداريات حولت الحصار إلى احتفالات وعرس وطني مجيد يتسابق فيه الجميع لوضع بصمة تعبر عن حبه للوطن الذي منحنا الأمن والأمان والعيش بسلام بفضل من الله سبحانه وتعالى ثم قيادتنا الرشيدة.

وقال الفنان فهد الكبيسي – السفير الفخري للجمعية - جميعنا أتينا في هذا اليوم لنعبر عما يختلج في صدورنا وقلبنا وعقلنا من قيم الولاء لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى والانتماء إلى هذه الأرض الطيبة التي تثبت كل يوم أنها أرض الرجال الأوفياء الذين يخلصون لقائدهم الذي يصنع لهم المجد والرفعة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"