الهند تأمل في تسوية دبلوماسية مع الصين لخلاف حدودي

أخبار دولية الأربعاء 19-07-2017 الساعة 08:41 م

رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي
رئيس الوزراء الهندي، ناريندرا مودي
نيودلهي - أ ف ب

أعلن مسؤول هندي في الخارجية عن رغبة نيودلهي في تسوية الخلاف الحدودي مع بكين دبلوماسيا، وهو الخلاف الذي ساهم بقيام توتر بين الهند والصين وبوتان منذ شهر.

وسهل شومبي حيث يقع جبل دوكلام الذي تسميه الصين دونجلانج يقع في مثلث الحدود بين الهند والصين وبوتان وتتنازع السيادة عليه الدول الثلاث.

وفي منتصف يونيو الماضي أكدت الهند التي تنشر قوات في بوتان أن "فريق بناء تابعا للجيش الصيني دخل منطقة دوكلام وحاول بناء طريق".

ولكن الصين تقول إن هذه المنطقة تتبع لها وان الجنود الهنود منتشرون على أراضيها.

وخلال جلسة مغلقة الثلاثاء مع برلمانيين هنود دان السكرتير المكلف الشؤون الخارجية اس جايشنكار اللهجة المهددة للصين في هذه القضية بحسب تصريحات نقلتها الصحف المحلية.

وذكر شخص لوكالة أنباء برس تراست اوف انديا حضر الاجتماع أن "جايشنكار قال لنا إن اللهجة الصينية في المواجهة الأخيرة غير معهودة" وأن نيودلهي "ستستمر في الرد عبر القنوات الدبلوماسية".

ومنتصف يونيو أرسلت الصين جنودا إلى منطقة دوكلام لتشكيل حاجز بشري للورشة التي أطلقت على أراضي بوتان.

وقالت الصحف الهندية إن عسكريين هنودا وصينيين يتواجهون فيها على مسافة بضعة أمتار.

لكن الصين تعتبر أن الجنود الهنود على أراضيها وتدعو علنا إلى انسحابهم.

ومساء الثلاثاء طالب السفير الصيني لدى الهند ليو زاوهوي بان "يعود الجنود الهنود بلا شروط الى الجانب الهندي" من الحدود.

وأضاف أن "الحكومة الصينية واضحة للغاية: انها تريد حل الوضع الراهن سلميا وانسحاب القوات الهندية من هذه المنطقة هو شرط مسبق".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"