مدير عام شيراتون جراند الدوحة..

سعيد حيدري: الحصار لم يؤثر على أعمال القطاع الفندقي المحلي

اقتصاد محلي السبت 22-07-2017 الساعة 05:21 م

سعيد حيدري
سعيد حيدري
الدوحة - الشرق

ضيوف فنادق قطر يحصلون على ما يريدون وأكثر

اعتماد المنتجات المحلية يمنح رجال الأعمال فرصة تطوير مشاريعهم

الكويتيون والعمانيون يشكلون 22% من إشغال شيراتون جراند

قال السيد سعيد حيدري مدير عام فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة: "إن الحصار الذي تتعرض له قطر اليوم لم يؤثر على أعمال القطاع الفندقي بأي شكل من الأشكال بل شهد منذ بداية العيد تقدمًا واضحًا، مؤكدًا أن الحصار لم يؤثر على أي فندق في قطر حيث لم يعمد أي منها إلى إلغاء صنف من الوجبات بسبب عدم توفر المواد اللازمة، مؤكدًا أن أي ضيف يزور أي فندق قطري اليوم سيحصل على ما يريد وأكثر، مضيفًا أن التوجه الحالي نحو اعتماد المنتجات المحلية خطوة إيجابية تمنح الفرص لرجال الأعمال والرواد لتطوير مشاريعهم ليستفاد منها محليًا.

وقال "إن نسب الإشغال في الفندق خلال موسم العيد فاقت 100% حيث استقبل الفندق ضيوفًا من السوق المحلي وبشكل خاص من الأسر القطرية وكذلك من دولتي الكويت وعمان، مما دعا إدارة الفندق إلى تأجيل إجازات الموظفين السنوية ليتمكنوا من خدمة النزلاء.. وأكد خلال لقاء مع الإعلاميين حول طاولة مستديرة وبمناسبة تعيينه مديرًا جديدًا لفندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة "أن نتائج الموسم كانت نوعية ومتميزة باستقبال أعداد كبيرة من الضيوف سواء للإقامة في الغرف أو لقضاء الأمسيات في مرافق الفندق، مؤكدًا امتلاء غرف الفندق خلال فترة إجازة العيد وعطلة الأسبوع التي تلته خاصة مع تقديم عروض مشجعة، معلنًا إستراتيجية الفندق الجديدة وهي التركيز على السوق المحلي بشكل أكبر باعتباره الهدف الأول والأساسي وذلك عبر تطوير المرافق وابتكار أنشطة وفعاليات جديدة.

وفي حديثه حول تسلم منصبه في الفندق، فقد أكد أنه محظوظ لكونه يعمل في فندق متميز ولديه قيمة خاصة لدى المواطنين القطريين ولم يتم الكتابة عنه في وسائل التواصل الاجتماعي وشهرة الفندق ليست محلية فقط بل عالمية، مما يجعله أمام مسؤولية كبيرة لتقديم الأفضل وتطوير الخدمات والحفاظ على توقعات الضيوف.

وقال إن الفندق يجذب بشكل خاص الأسر القطرية حيث بلغت نسبتهم خلال الموسم الحالي حوالي 55%، كذلك الأسر الخليجية من الكويت وعمان ونسبتهم 22% والنسبة المتبقية 23% هي للمقيمين ولزوار آخرون، لافتًا إلى أن قضاء أغلبية الأسر إجازاتهم في قطر أسهم في رفع نسب الإشغال.

وأكد حيدري أن القطاع السياحي في قطر ينمو بشكل سريع مبديًا تفاؤله بمستقبل هذا القطاع في ظل الإجراءات الجديدة التي تتخذها الجهات المسؤولة والهيئة العامة للسياحة فيما يتعلق بالتأشيرات السياحية وتطوير المرافق الأساسية.

وشرح عوامل التطوير بالقول إن السياحة في قطر مؤهلة للدخول في مرحلة جديدة من خلال عوامل عدة، أولها، الخطوط الجوية القطرية كناقلة ضخمة تصل إلى وجهات عالمية وتتوسع بشكل مستمر وتنقل ملايين الناس عبر مطار حمد الدولي من وجهة إلى أخرى، كما أن امتلاكها لأعداد هائلة من الطائرات كل ذلك يسهم في تنشيط السياحة في قطر وتحويل الدوحة إلى نقطة وصل بين مختلف دول العالم.

وثانيًا، فإن إعفاء دول جديدة من التأشيرات المسبقة بحيث وصل عددها إلى 73 دولة من شأنه أن يفتح فرصًا أكبر للاستثمار من قبل مواطني هذه الدول وذلك في كافة القطاعات ومنها القطاع الفندقي وقال "ما زلنا نحتاج إلى المزيد من الغرف الفندقية لأن الفندق لا يتم بناؤه لأعوام بل لأجيال قادمة، وأعداد الغرفة الفندقية البالغة 82 ألف غرفة في قطر لن تكون كافية في المستقبل، فلو استقبلنا فقط ألف مواطن من 73 دولة المعفاة من التأشيرة، فإن ذلك سينشط الفنادق ويرفع نسب إشغالها مما يعني أن الحاجة إلى المزيد ستكون أكبر.

وأعلن حيدري أن الإستراتيجية الجديدة في فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة والتي يجب اتباعها في كل الفنادق في قطر هي التركيز على السوق المحلي الذي يتجه للفنادق في عطل نهاية الأسبوع موضحًا كيفية استعداد الفندق لتطبيق هذه الإستراتيجية، حيث يقوم بعملية تجديد كاملة فيما يتعلق بقطاع الأغذية والمشروبات، مثل إقامة برانش عربي وعالمي وقطري للأسر المحلية والقطرية خاصة يوم السبت، وابتكار فكرة تقديم فطور صباحًا وتقديم حلويات عربية وقطرية بما يلبي الطلب المحلي.

منوهًا إلى أن الفندق يفتتح مطاعم جديدة مثل مطعم أم شريف اللبناني ومطعم هندي وغيرها وكذلك سيطلق برنامجًا ترفيهيًا في الهواء الطلق يتضمن أنشطة متنوعة للأسر ابتداءً من سبتمبر القادم، إضافة إلى إقامة مهرجانات وفعاليات وذلك في إطار التركيز على العائلات، لافتًا إلى أن الموسم الأهم بالنسبة للفنادق يتزامن مع بداية المدارس وحتى نهايتها، حيث يعتبر الوقت الأمثل لتحقيق أفضل نسب إشغال ولتقديم أفضل البرامج... وحول نسب الإشغال الحالية في فندق ومنتجع شيراتون جراند الدوحة، فقد أشار إلى أنها تتراوح ما بين 60 إلى 70% في عطلة نهاية الأسبوع بينما في أيام الأسبوع العادية فتبلغ 45% تقريبًا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"