بقلم : نعيمة المطاوعة الثلاثاء 25-07-2017 الساعة 03:12 ص

خطاب الاتزان والأخلاق

نعيمة المطاوعة

كانت ليلة السبت الماضية ليلة يمكن أن توصف بأنها ليلة تاريخية، حيث ألقى الأسد المغوار حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، الشيخ تميم خطاباً من القلب للقلب، استطاع فيه أن يمس شغاف القلوب، سواء من المواطنين أو المقيمين على هذه الأرض، الذين تمسكوا بها كما تمسك بها شعبها وصمدوا وهم يرون بأعينهم أن قطر لم ولن تهزها أصوات ظنت أنها ستجعلنا نخاف وننكمش ونصاب بالقشعريرة والضعف.

نعم لقد تحدث سموه الكريم بكل ثقة واقتدار متسلحا بالإيمان والثقة بالله عز وجل بأنه ناصرنا بإذنه تعالى لأننا نسير في طريق نبتغي منه الخير ومصلحة الأمة العربية والإسلامية، وكانت دموع الوالدة التي ذرفتها وهي تسمع حديث سموه دليلا قويا على محبة هذا القائد الذي أثبت للعالم أننا رغم صغر مساحة دولتتنا فنحن كبار بالعقل والاتزان والفهم، بعيدين عن البذاءة وفحش الكلام.

لقد حمل حديث صاحب السمو رسائل إلى قطر وإلى العالم تؤكد ثبات دولة قطر على سياستها والحفاظ على سياستها، فحيا الشعب القطري والمقيمين على صمودهم والتحامهم ووقفتهم مع القيادة، وطمأنهم أن قطر بخير وأنها تملك من مقومات الحياة الكثير وأنها مازالت قوية في اقتصادها واستثماراتها وإنها قد احتاطت لما حدث وقوّت مركزها المالي ولم يهزها الحصار، وأنها سوف تزيد من استثماراتها في تنويع مصادر دخلها وستعمل على سياسة الاكتفاء الذاتي، ولكن في نفس الوقت كانت توجيهاته لكل من على هذه الأرض بالعمل بإخلاص وتفان، وأن نكون على قدر المسؤولية، في بناء الوطن بدءاً من تعليم أطفالنا مكارم الأخلاق والبعد عن الكذب والافتراء، وغرس محبة العمل له بكل ما أوتي من قوة، فالأم في بيتها مسؤولة عن أطفالها وتربيتهم التربية القائمة على حسن الخلق والاجتهاد في تحصيل العلم، والمعلم في مدرسته يعمل على تعليم الطلاب وحثهم على البذل والاجتهاد والموظف في عمله يبذل جل جهده في خدمة المواطنين والمقيمين بكل إخلاص وتفان، والجندي والشرطي يقف وقفة المتيقظ للحفاظ على أمن وسلامة الوطن.

لقد تسمر الصغير قبل الكبير أمام شاشة التلفاز لمشاهدة الحديث الذي أذهل الجميع ببلاغته، وأكد أن قطر لن ترضخ وتركع إلا لله عز وجل، إنها بخير ولن تحتاج إلى من يغيثها من (الأشقاء).

ونعاهدك يا صاحب السمو على الوفاء والصمود والإخلاص وعدم الرد على مَنْ يشتم بفاحش الكلام ولكن بالعقل والدليل.

حفظكم الله وحفظ قطر حرة أبية.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"