بقلم : د. خالد الجابر الأربعاء 02-08-2017 الساعة 12:00 ص

الصلاة في القدس

د. خالد الجابر

اعتقدنا أن "القضية الأولى" تراجعت أولوياتها في ظل الهموم والمآسي والملفات المفتوحة والصراعات المفجعة والأزمات المتفاقمة منذ ان تفجر "الربيع" في العالم العربي، لتحل معه اللعنة على الجميع من المحيط الى الخليج. ويتحول المشهد من جماهير شبابية ترفع شعار الحرية والعدالة والكرامة الى ثورات مضادة تقضي على ما تبقى في الأراضي العربية من الأخضر واليابس! الدماء لا تزال تسيل في ليبيا، والصواريخ والبراميل المتفجرة تدك القرى في سوريا، ويقبع اليمن في الدمار والخراب والتناحر، وتعيش مصر فوضى عارمة وعدم الاستقرار وتراجعا في جميع المكتسبات، حتى تونس تعاني من الأزمات السياسية والاقتصادية، وقطر تتم مقاطعتها ومحاصرتها من الدول الخليجية الشقيقة السعودية والامارات والبحرين في مواجهة واسطة كويتية ومساع عمانية لاحتواء الأزمة المفبركة!

صرخة القدس أتت لتحفر في أعماق خلجاتنا بقايا الكرامة والمشاعر التي دفناها حزنا وقهرا على حالنا وواقعنا الكئيب، لتجمعنا حتى لو كانت الأرضية رمزية في العالم الافتراضي وفي "السوشيل ميديا" بعد ان مزقتنا الخلافات وقسمتنا فرقا وطوائف ومذاهب متناحرة، لتعيد على أسماعنا صوت الأذان المنسي في المسجد الأقصى، وقرع أجراس الكنائس القديمة في الأراضي المحتلة، لتعود بنا الى الزمن الجميل من بقايا الذكريات المنسية في ترنيمة فيروز "زهرة المدائن" وقصائد محمود درويش " سلامٌ لأرضٍ خُلقت للسلام وما رأت يوماً سلاما " ولوحات المتشرد حنظلة اليتيم بريشة ناجي العلي! وتجعلنا نقف صفا واحدا مع شعبنا في "مدينة الصلاة" نصلي معهم وندين ونرفض كل الممارسات الإسرائيلية بحق الحرم القدسي الشريف والمدينة القديمة وليس اخرها نصب بوابات إلكترونية على مداخل المسجد والذي يتزامن مع الإجراءات الأمنية وحصار وعزل الأقصى ومحاولة فرض السيادة الاحتلالية وتفريغ القدس من محيطه العربي وبيئته الفلسطينية. أعادت القدس توجيه البوصلة العربية والإسلامية اليها من جديد ولكن رغم ذلك، سرعان ما سنعود إلى ما كنا عليه من قبل، لأن وقت الصحوة الكبرى لم يأت بعد!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"