تم تسديدها بالكامل والسفارة بالدوحة رفضت استكمال إجراءاتها

9 ملايين ريال قيمة 30 ألف تأشيرة عمرة في ذمة وزارة الحج السعودية

محليات الخميس 03-08-2017 الساعة 01:11 ص

هل تستقبل الكعبة المشرفة حجاج قطر هذا العام؟
هل تستقبل الكعبة المشرفة حجاج قطر هذا العام؟
نجاتي بدر

حرمان 30 ألف شخص من العمرة سددوا 300 ريال لكل تأشيرة

السفارة أعادت جوازات المعتمرين بدون طباعة التأشيرات

المعتمرون تعرضوا لضرر مادي ونفسي جراء التعنت السعودي

السعودية مؤتمنة أمام الله على رعاية كافة الحجاج والمعتمرين دون تفرقة

قدر مديرو حملات حج وعمرة قيمة التأشيرات التي قام نحو 40 مكتباً للحج والعمرة بسدادها بما يقرب من 30 ألف معتمر في نهاية موسم العمرة، قدرت قيمة تلك التأشيرات بنحو 9 ملايين ريال، بواقع 300 ريال للتأشيرة الواحدة يتم سدادها بالكامل إلى الوكلاء السعوديين عن طريق حملات الحج والعمرة في قطر.

وبالرغم من رفض السفارة السعودية في الدوحة استكمال إجراء إصدار تلك التأشيرات - مدفوعة القيمة - إلا أن وزارة الحج والعمرة في السعودية تحفظت على تلك الرسوم رافضة إعادتها إلى مستحقيها ممن رفض قيامهم بقضاء مناسك عمرة رمضان.

وفي ظل رفض التواصل من الجانب وإصراره على موقفه المتعنت مع المعتمرين والحجاج، تظل مكاتب الحج والعمرة في قطر تائهة لا تجد من يساعدها في إعادة مستحقات المعتمرين من رسوم التأشيرات التي لم يحصلوا عليها، حيث إن الوكلاء السعوديين يؤكدون أنهم قاموا بسداد الرسوم إلى وزارة الحج والعمرة في السعودية، وهو ما تبين لمكاتب الحج والعمرة في قطر عبر السيستم، ووزارة الحج والعمرة في السعودية ترفض التواصل مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية للتنسيق وضمان رعاية حجاج قطر، وهو ما يهدد بضياع حقوق المعتمرين من المواطنين والمقيمين لدى الجانب السعودي، هذا بخلاف حرمانهم من قضاء مناسك عمرة رمضان.

يقول أحد مديري حملة للحج والعمرة إن أكثر من 30 ألف معتمر ومعتمرة تضرروا بسبب السفارة السعودية في قطر ووزارة الحج والعمرة السعودية في المملكة العربية السعودية، مشيراً إلى أن الأضرار تمثلت في الاضرار المادية والنفسية، والضرر المادي اشتمل على سداد هؤلاء ما يقرب من 9 ملايين ريال قيمة 30 ألف تأشيرة بواقع 300 ريال للتأشيرة الواحدة، أما الضرر النفسي فقد تمثل في حرمان هؤلاء من قضاء مناسك العمرة وزيارة بيت الله الحرام والمسجد النبوي.

جوازات بدون طباعة

وأشار مدير الحملة إلى أن الحملات تسدد قيمة التأشيرات للوكلاء السعوديين، والذين يقومون بسدادها لوزارة الحج والعمرة في المملكة العربية السعودية، وهو ما يتضح لدينا على السيستم، وبالرغم من تسليم جوازات السفر إلى السفارة السعودية في قطر، إلا أن السفارة قامت بإعادة الجوازات بدون طباعة التأشيرات مع نشوب الأزمة، وتوقف السفارة عن العمل واستقبال معاملات الحملات والمواطنين والمقيمين، موضحاً أن السفارة أعادت إلى حملته 438 جواز سفر في 4 يونيو بدون طباعة التأشيرة بالرغم من سداد قيمة تلك التأشيرات، وهو ما حدث مع ما يقرب من 40 مكتباً لحملات الحج والعمرة في قطر.

ضياع الحقوق

ونوه مدير حملة إلى أن الحملات حاولت مع الوكلاء السعوديين استعادة قيمة التأشيرات دون جدوى، حيث يؤكد الوكلاء أن دورهم انتهى بسداد قيمة التأشيرات إلى وزارة الحج والعمرة في السعودية، فيما فشلت كافة محاولات التواصل مع وزارة الحج والعمرة في المملكة، كما هو الحال في التعنت السعودي والوزارة مع وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر، وذلك بشأن التنسيق للحج، الأمر الذي يهدد بضياع أكثر من 9 أو 10 ملايين ريال قيمة تأشيرات المعتمرين لم يحصلوا عليها مقابل تلك الرسوم.

حق المسلمين

وأكد مدير الحملة أن الخلافات السياسية يجب ألا يتم إقحامها في الشعائر الدينية وحق المسلمين في قضاء مناسك الحج والعمرة، كما يجب على السعودية أن تعرف أنها مؤتمنة أمام الله على رعاية وخدمة حجاج بيت الله الحرام، وليس قبول أحد دون غيره، أو جنسية دون غيرها، كما يجب أن يتم إعادة النظر في إعادة حقوق المعتمرين الذين قاموا بسداد قيمة تأشيرات، رفضت السفارة السعودية في قطر استكمال إجراءاتها.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"