حكومات دول الحصار قلقة على أنظمتها من تدفق المعلومات ..

"تشاتم هاوس": حصار قطر حول وسائل التواصل الإجتماعي إلى ثورة ثقافية

محليات الخميس 03-08-2017 الساعة 01:11 ص

الخليجيون من اعلى نسب لاستخدام فيس بوك
الخليجيون من اعلى نسب لاستخدام فيس بوك
لندن - هويدا باز:

الإمارات جرمت أي متعاطف مع قطر بالسجن والغرامة الضخمة

أكدت الباحثة البريطانية "نيكول الخواجه" في تقريرها الذي أعدته للمعهد الملكي للشؤون الدولية البريطاني " Chatham house" أن الأزمة الخليجية الحالية وحصار قطر من قبل كل من السعودية وحلفائها، قد حولت وسائل التواصل الاجتماعي إلى ثورة ثقافية في منطقة الخليج، وأشارت إلى أن أزمة حصار قطر جعلت وسائل التواصل الاجتماعي أداة فعالة لإيصال الرسائل السياسية في دول مجلس التعاون الخليجي، وقناة مهمة تربط بين الحكومات وشعوبها عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

شعار المعهد الملكي للشؤون الدولية تشاتم هاوس

وتوصلت الباحثة إلى نتائج تقريرها خلال مشاركتها في ندوة نقاشية عقدها المعهد الملكي للشؤون الدولية البريطاني بالشراكة مع مركز "السلام" الكويتي، وشارك فيها يقرب من 100 من خبراء الاجتماع وخبراء الإعلام والاتصال من عديد من الدول العربية وبريطانيا، وقد حمل التقرير اسم "نظرة على ازدهار النقاشات على وسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الخليج"، وتوصلت الباحثة إلى أن الحكومات الخليجية قد استخدمت وسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة لإيصال رسائل مهمة إلى الجمهور، خاصة تويتر متجاوزين الطرق التقليدية المستخدمة كوسائل الإعلام المطبوعة أو الإلكترونية أيضا.

وأرجعت الباحثة هذا إلى أن منطقة الخليج تعتبر من أعلى معدلات انتشار الإنترنت ووسائل التواصل الإجتماعي على مستوى العالم، حيث إن معدل أعمار المستخدمين للإنترنت في هذه المنطقة يصل إلى 27 عاما، وبحسب التقرير العربي السابع لوسائل التواصل الاجتماعي فإن قطر والإمارات العربية تتمتعان بأعلى نسبة انتشار لمستخدمي "الفيس بوك" في المنطقة، حيث تقدر بحوالي 95% في كلا البلدين، أما السعودية فهي تتمتع بأعلى نسبة مستخدمي "تويتر" على مستوى الخليج.

وأوضحت الباحثة أن المشاركين في الندوة النقاشية التي عقدت مؤخرا بالمعهد الملكي للشؤون الدولية البريطاني "Chatham house"، قد توصلوا أيضا إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي على الإنترنت جعلت هناك ثورة ثقافية وشعورا بالحرية لمناقشة العديد من القضايا الرئيسية التي تهم المواطن الخليجي، وبدأت هذه الحرية في تحويل العلاقة بين الدولة والمجتمع إلى مرحلة جديدة.

مشيرة إلى أن وسائل التواصل الاجتماعي تعزز الوعي المدني والسياسي بين المواطنين، وتغير من القاعدة التاريخية للعلاقة بين الحاكم والمحكوم، لذلك ترى الباحثة أن هناك حكومات في دول الخليج قلقة من تدفق المعلومات ولا يمكن السيطرة عليها، لأنهم يرون أنها تهدد النظام الداخلي لهذه البلاد، وأشارت الباحثة في تقريرها إلى أن لهذا القلق تداعياته مثل وضع تشريعات وقوانين صارمة حول أصحاب الآراء في هذه البلدان،

وسائل التواصل اكثر استخداما في الخليج

وذكرت مثال الإمارات العربية التي جرمت أي متعاطف مع قطر على مواقع التواصل الاجتماعي، ووضعت غرامات تصل قيمتها إلى 500 ألف درهم، والسجن لمدة تتراوح بين 3 إلى 15 سنة، وأوضحت أن هناك دولا في الخليج تبحث عن سبل للاستفادة من وسائل التواصل الاجتماعي كأداة للإقناع.

واختتمت الباحثة تقريرها بأن وسائل التواصل الاجتماعي في منطقة الخليج ستظل مقياسا مهما وحيويا لمعرفة رأي المواطنين في الخليج، كما أن دورها سيتزايد خلال الحملات الإعلامية التي تطلق من جانب حكومات المنطقة.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"