1923 حالة وفاة بالكوليرا في 21 محافظة

اليمن: معتقلون يواجهون ظروفاً صعبة في سجن تديره الإمارات

أخبار عربية السبت 05-08-2017 الساعة 11:43 ص

الكوليرا في اليمن
الكوليرا في اليمن
صنعاء - الشرق - وكالات

أعلنت منظمة الصحة العالمية ارتفاع عدد ضحايا الكوليرا في اليمن إلى 1923 حالة وفاة، خلال 14 أسبوعاً من تفشي المرض منذ 27 أبريل الماضي.

وذكرت المنظمة، في تقرير لها، أنها سجلت 1923 حالة وفاة في 21 محافظة يمنية ينتشر فيها المرض من أصل 22 محافظة، وذلك بزيادة 34 حالة فقط عن الأرقام المسجلة مع نهاية الأسبوع الثالث عشر، مشيرة إلى أن الوباء بدأ بالانحسار بشكل كبير، حيث تم تسجيل حالتي وفاة فقط يوم الأربعاء، بعد أن كانت الأسابيع الأولى يسجل خلالها حوالي 30 حالة وفاة يوميا.

وما زالت محافظة "حجة"، تعد أكثر المناطق المنكوبة وذلك بتسجيل 363 حالة وفاة، تليها محافظة "إب"، بواقع 243 حالة وفاة، ثم محافظة "الحديدة" بواقع 231 وفاة.

وفي ما يخص العدد التراكمي للإصابات بالكوليرا والإسهالات الحادة، ذكر التقرير، أن الحصيلة ارتفعت إلى 448 ألفاً و603 حالات، من بينها 690 حالة مؤكدة مختبرياً، ما يعني أن عدد الإصابات ارتفع بمقدار 34 ألفاً و55 حالة، حيث سجلت منظمة الصحة العالمية، نهاية الأسبوع الماضي، إصابة 414 ألفاً و548 حالة، منذ بدء انتشار الوباء، ورغم الانحسار الملحوظ للوباء، فإن المنظمات الأممية، تخشى من تزايد الإصابات خلال موسم الأمطار في البلاد، الذي بدأ بالهطول، ويتوقع أن يستمر حتى سبتمبر المقبل.

من جهة أخرى، يعيش المحتجزون في معتقل "بئر أحمد"، غرب العاصمة المؤقتة عدن جنوب اليمن، ظروفاً إنسانية صعبة، بعد أن قامت إدارة المعتقل التابعة لدولة الإمارات، بقطع التيار الكهربائي عن زنازينهم لليوم الخامس على التوالي، في ظل درجات حرارة عالية جدا وخانقة تشهدها المدينة الساحلية خلال الصيف الجاري.

وقالت مصادر خاصة إن مسؤول المعتقل "غسان العقربي" قام بقطع التيار الكهربائي، عن زنازين المحتجزين، مطلع الأسبوع الجاري، وليستمر حتى اليوم الخامس التوالي، وذلك للضغط عليهم، والتأكد من عدم امتلاكهم لأي هاتف جوال.

وأضافت أنه تم تفتيش زنازين المعتقلين بحثاً عن أي هاتف، دخل إليهم عن طريق الجنود، لكن لم يتم إيجاد أي هاتف، مما جعل إدارة المعتقل تقوم بإيقاف الكهرباء، وتشدد الحراسة على الزنازين، لضمان عدم وجود أي هاتف لدى المحتجزين، وتسبب قطع التيار الكهربائي عن زنازين المحتجزين في وصول درجة الحرارة إلى قرابة 40°، فيما تصل درجات الرطوبة لأكثر من 93°، وفقاً لما ذكرته المصادر لموقع إخباري محلي "الموقع بوست".

وذكرت بأن معتقل بئر أحمد، الخاضع لسيطرة القوات الإماراتية المشاركة ضمن عمليات التحالف العربي، يضج بأكثر من 70 محتجزاً، ويعدون في حكم المخفيين قسرياً، حيث لا يسمح لهم بالزيارات، أو الاتصالات مع ذويهم.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"