بدأها بالقرصنة وختمها بسرقة حقوق بي إن سبورت

حرامي بدرجة مستشار في الديوان الملكي السعودي

محليات الإثنين 07-08-2017 الساعة 01:10 ص

سعود القحطاني "دليم"
سعود القحطاني "دليم"
الدوحة - الشرق

وصفه المغردون بأنه يملك مخزوناً هائلاً من الكذب والتدليس وسرعة تخوين خصومه

"الجمس الأسود" يملكه المستشار ويرسله للتنكيل بكل من يقف أمام مؤامراته الطائشة

مغرد سعودي: لا يزال إعلامنا يٌمسخر بنا ويجعلنا سٌذجاً ولن نجاريكم حتى يواكب الإعلام عقول الشعب

بشرونا بإطلاق قنوات beoutQ الرياضية وفي النهاية طلعت مسروقة

بدأت تتضح ملامح رؤية السعودية 2030 .. كلها سرقات وأكاذيب

دليم هو المسؤول عن قرصنة وكالة الأنباء القطرية وخرافة قنوات PBS ومشروع السرقة الكبرى المسماة beoutQ

في 12 يونيو حزيران 2017، خرج سعود القحطاني المستشار الوزير في الديوان الملكي في السعودية ليبشر الشعب السعودي بأنه يعمل علي إيجاد حل تجاه الحقوق التلفزيونية الرياضية التي تمتلكها قنوات "بي إن سبورت" bein sport القطرية، واكتشف المستشار الوزير في سلسلة تغريدات على تويتر عن ما أسماها "ثغرة قانونية هائلة" في احتكار مجموعة بي إن سبورت.

المريسل يروج للحرامية

وللمزيد من دغدغة العواطف وكعادته في المراوغة والكذب صرح المستشار عن سر كبير وخطير يتمثل في أن شبكة القنوات الرياضية القطرية دفعت مبالغ هائلة لشراء حقوق النقل حتى يدخلوا فيها نشرات وبرامج سياسية لضرب استقلال الدول، وختم تغريداته الخطيرة والمثيرة بأن يزف البشرى للشعب السعودي بأن الحلول البديلة ستدشن قريبا بشكل مجاني أو رمزي.

ويمتاز المدعو سعود الذي لقبه العديد من المغردين السعوديين والخليجيين بالعديد من الألقاب مثل "دليم" في أول الأزمة الخليجية ثم "الحرامي" مؤخراً، يمتاز بأنه يملك مخزوناً هائلاً من الكذب والتدليس وطول اللسان وسرعة تخوين خصومه والنيل منهم بأبشع الألفاظ ، او التنكيل بهم بـ "الجمس الأسود" الذي يملك المستشار إمكانية إرساله لاعتقال أي مواطن سعودي يعبر عن رأي لا يعجب "دليم" ولا يماشي هوى "الحرامي" ولا يتناسب مع توجيهات من يعمل معهم بصفته مستشاراً في الديوان الملكي برتبة وزير".

وسخرية من محاولة هروب الحرامي من الفضيحة

وبعد أن انتظر الشعب السعودي الشقيق ما يقارب الشهرين نشر موقع صحيفة الرياض الذي يدار تحت إشراف سعود تغريدة أعلنت خلالها عن إطلاق قنوات beoutQ " المخصصة لنقل مباريات درويات أوروبا بأسعار رمزية ، وأضافت الصحيفة أنه سيتاح للجميع متابعة أهم البطولات في البث التجريبي الذي انطلق يوم الجمعة..

بعد ساعات قامت الصحيفة بحذف تغريدتها بعد أن تلقت نقداً هائلاً من السعوديين الذين أستنكروا هذا الحل غير المناسب وكونه لا يتعدى قيام "سعود" بقرصنة وسرقة حقوق البث من bein ، بعدها تحول المغردون إلى الهجوم على "سعود" وأطلق عليه العديد منهم لقب "الحرامي" تعبيراً عن خيبة أملهم في هذا الحل الذي حرمهم من مشاهدة المباريات بشكل قانوني وبمواصفات عالية الجودة إلى المشاهدة عن طريق السرقة وبدعوة ودعم رسمي من مستشار في الديوان الملكي السعودي!.

اعلان الحرامي الكاذب الذي يبشر بتقديم كل بطولات العالم مجانا

تغريدة ساخرة من سرقة البث

ويقول مغرد سعودي بالحرف الواحد : "لا يزال إعلامنا السعودي يٌمسخر بنا ويجعلنا سٌذجاً ، والله لن نجاريكم بسخفكم وسنسخر حتى يواكب الإعلام عقول الشعب"، بدوره قال مغرد يدعي عبد الله الشمري: "قناة beoutQ " سارقين البث من "بي إن سبورت"، ويقولون أسعار رمزية، وفوقها تشوف في النت بعد".

أما المغرد "الرقم الصعب" اختصر الموضوع برمته بعد ما أصيب بخيبة أمل من قنوات سعود وقال" "تم تجديد الاشتراك لقناة بي إن سبورت الرائدة والمميزة... الحمدلله قناة "بي إن" نعمة الله يحفظها من الزوال" ، وبكل سخرية يقول المغرد تركي الشلهوب: "بشرونا بإطلاق قنوات beoutQ الرياضية وفي النهاية طلعت مسروقة من bein sports ، حتى تنويه bein sports لتجديد الاشتراك طلع في شاشة beoutQ ".

والله مضحوك علينا لكن ما باليد حيلة

الأعلاميين السعوديين ستغفلون الجماهير الرياضية

ولم ينس العديد من السعوديين من تذكير "دليم" بالوفاء بوعده بإطلاق شبكة PBS التي سبق أن أعلن عنها، ثم رجع بوعده وخاب مسعاه! ، وفي تغريدة لا تخلو من السخرية والكوميديا يتسائل المغرد "خط البلدة": "فضيحة إطلاق قنوات beoutQ الرياضية.. ناقص يجيك فاصل فيه دعاية لبنك QNB ولامتصاص غضب الشارع السعودي المستاء من أكاذيب المستشار قام سعود بحث أحد أذرعه ويدعى عبد العزيز المريسل الذي أكد جريمة السرقة والقرصنة في سلسلة تغريدات أكد في إحداها "سيقوم المواطنون الأبطال بقرصنة كاملة على bein sports وسيبثون المحتوى على قناة beoutQ بثاً فضائياً" .

وعلى رغم القرصنة والسرقة يؤكد المريسل أن "البث سيكون من ريسيفر خالص للقناة باشتراك رمزي" ويعترف في إحدى تغريداته "الهدف الأساسي وهو توجيه ضربة للإعلام القطري وإلغاء مخططهم وتزويد المتابع ببث المباريات بدون الذهاب لقنواتهم".

تغريدات ساخرة من غباء الحرامي

إنعدام الثقة بين الإعلام السعودي والشعب

وفي محاولة من مغرد لكسر جمود الفضيحة ذكر سعود وشلته بأن: حتى الأنظمة العلمانية تحرم السرقة وتعتبرها فعلاً غير أخلاقي"!.

أما أحد المغردين فعبر عن ما يجول في نفسه بعد سرقة حقوق البث قائلاً: بدأت تتضح ملامح رؤية السعودية 2030 .. كلها سرقات".

ويؤكد المغرد السعودي خالد بن منير أن "قرصنة القنوات وطمس شعارها ليس إنجازاً لتحتفي به بعض الصحف وبعض مشاهير الكتاب والإعلاميين وإنما سقطة تسجل عليهم"، ولا يخفي المغرد محمد عبد الله استياءه ويقول: "والله عيب، وش شغل المبزرة هذا، 3 شهور بديل وبديل وآخر شيء زارفين "سارقين" البث من "بي إن" واسم القناة شيء مخجل" .

ويرى المغرد سلمان أن "الإعلاميين السعوديين يستغفلون الجماهير الرياضية". وبحسرة يقول المغرد عبد الله التميمي: "بالعربي قزرها على روابط وتقطيع وقت المباراة لين يفرجها ربك، والله انه مضحوك علينا لكن ما باليد حيلة"، ويشكك المغرد السعودي سلطان الهلالي في جدية مشروع سرقة الوزير المستشار ويقول: "ننتظر ونشوف لا تصير مثل PSP مدري وشي اسمها اللي نزلت بث تجريبي يوم وقفلت"، كل هذا بخلاف التغريدات التي وصفت مشروع وليم الشهير بـ "سعود" بأنه سرقة وقرصنة ووصفوه بـ "الحرامي".

تغريدات ساخرة تمد لسانها لغباء الحرامي

يتسائل؟

كان الله في عون أشقائنا السعوديين الذين ابتلوا بمسؤولين كاذبين، ومن بينهم المستشار الملكي في الديوان السعودي الذي خدع السعوديين من بداية الأزمة، وقد تأكد الشعب السعودي أن وليم كان مسؤولاً عن قرصنة وكالة الأنباء القطرية مروراً بتبشيرهم بقنوات PBS وانتهاءً بمشروع السرقة الكبرى المسماة beoutQ التي يريد أن يمارس من خلالها الكذب والسرقة والقرصنة والخداع، فإذا كانت هذه هي أخلاق مستشار الديوان الملكي، فنسأل الله أن يلطف بالشعب السعودي.

وختاماً نهدي المستشار السعودي بيت الشعر الشهير:

كمطعمة الأيتام من كد فرجها

لك الويل لا تزني ولا تتصدقي

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"