دحلان الحمد: برنامج الصغار يمثل مستقبل ألعاب القوى

رياضة الإثنين 07-08-2017 الساعة 02:30 م

اللواء دحلان جمعان الحمد
اللواء دحلان جمعان الحمد
لندن - صلاح الحاج

تشهد العاصمة البريطانية لندن أعمالاً متواصلة لتطوير أم الألعاب الرياضية في العالم. وعلى هامش الحدث الكبير شارك سعادة اللواء دحلان جمعان الحمد نائب رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى ورئيس الاتحاد الآسيوي والقيادي بالاتحاد، في عدد من اللجان العاملة في اجتماعات مجلس الإدارة، التي انعقدت برئاسة اللورد سبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي، حيث شهدت اجتماعات مجلس الإدارة قرارات مهمة أبرزها تجديد العقوبات على روسيا.

وأوضح اللواء الحمد أن برنامج المستقبل في ألعاب القوى يستهدف الأجيال الصغيرة ودفع أم الألعاب الرياضية في المنهج المدرس من أجل توسيع قاعدتها من جهة، ورعاية مواهبها من جهة أخرى وتطويرها بمنهج موضوع بعناية كبيرة وهو برنامج (KIDS ATHLETIC).

ويستهدف المنهج الفئات الصغرى وتنشئتها بنواح فنية وتطوير مهاراتها، وهو ما سيخلق جيلا جيدا في المستقبل متسلحا بالموهبة، والبرنامج القائم على وعي كامل سيقود الصغار إلى الأفضل بتدريجهم حتى الوصول لمرحلة الكبار مرورا بالناشئين والشباب، مما يعني أن جيلا قويا سيكون لأم الألعاب في المستقبل تمضي على نهجه بقية الأجيال في أم الألعاب.

اللورد كو يشيد بجهود اللواء الحمد

وجد العمل الكبير الذي يقوم به سعادة اللواء دحلان جمعان الحمد رئيس الاتحاد الآسيوي، الثناء الكبير من أسرة أم الألعاب في العالم، وذلك من خلال تطويره لقارة آسيا وصناعة أبطال جدد في سنوات قليلة تولى فيها الحمد رئاسة الاتحاد الآسيوي لألعاب القوى قبل أربع سنوات ظهرت فيها أول بطولة للناشئين في القارة الصفراء، ثم تطورت لنسخة أخرى قبل أن يدخل عنصر الشباب بفتحه الباب له لتقديم أفضل ما عنده قبل أربع سنوات، ليظهر الآن مع الكبار مع وعد بجيل الناشئين الذي يتحول للشباب العام المقبل، ثم ينتقل للرجال في بطولة العالم المقبلة.

وأعرب اللورد سبستيان كو رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى في ملتقى الاتحاد الآسيوي الذي سبق الجمعية العمومية عن سعادته بالنجاح الكبير للقارة الصفراء والتقاطها للقفاز وخطفها للأنظار من بين قارات العالم بنشاطها الكبير وبطولاتها المنتظمة، مما يعني أن جهود اللواء دحلان الحمد أثمرت عملا واضحا بينته البطولات على عكس ما كانت عليه القارة في السابق قبل أن يتولى قيادتها الحمد بفكر قطري طموح.

رؤية الحمد تنال ثقة وإعجاب اتحادات العالم

وشهدت العاصمة البريطانية لندن مبادرة تستهدف تقديم برامج واضحة من قبل الاتحاد الدولي لألعاب القوى، وذلك من خلال منتدى أم الألعاب الذي قدم فيه رؤساء الاتحادات القارية رؤيتهم أمام الاتحادات الوطنية للعمل وما تم إنجازه وفقا لبرنامج التطوير والإصلاح الذي رفعه اللورد البريطاني سبستيان كو عقب توليه رئاسة الاتحاد الدولي خلفا للسنغالي لامين دياك، وبدأ تنفيذه من القارة الصفراء التي يقودها القطري اللواء دحلان الحمد، حيث قدم كل رئيس اتحاد قاري عمله ورؤيتهم للمرحلة المقبلة أمام الاتحاد وأخضع الأمر للنقاش.

ونالت آسيا النصيب الأكبر من النقاش والاهتمام نظرا لما تحتويه من موارد بشرية ضخمة تجعلها محط أنظار العالم في أم الألعاب وحصد اللواء الحمد بعمله الثناء والإعجاب من الاتحادات الوطنية في العالم لما نجح فيه من قيادة دقيقة لألعاب القوى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"