أوضحوا أنه سيخلق جيلًا واعيًا من المبدعين..

كتّاب لـ"الشرق": الملتقى القطري للمؤلفين إنجازًا حقيقيًا في ظل الحصار

ثقافة وفنون الثلاثاء 08-08-2017 الساعة 01:06 ص

الملتقى يدعم الكتاب والمدعين
الملتقى يدعم الكتاب والمدعين
سمية تيشة

أشاد عدد من الكتّاب بإطلاق الملتقى القطري للمؤلفين والذي سيشكل كيانا خاصا بكافة كتّاب ومؤلفي قطر من المواطنين والمقيمين على حد سواء، لافتين إلى أن الحصار عجل من ولادة هذا الملتقى الذي كان بالأمس حلم يتمناه الجميع، ليصبح اليوم حقيقة في احتواء الكتّاب والأعمال الأدبية في قطر.

وأوضحوا لـ"الشرق" أن الملتقى -والذي من المتوقع أن يتم تدشينه قريباً- سيلعب دوراً كبيراً في توفير بيئة خصبة للكتاب والمؤلفين، لاسيما ممن هم في بداية مشوارهم الأدبي، والذين بحاجة ماسة إلى النصح والإرشاد، مشيرين إلى أن الملتقى يعد إنجازاً حقيقياً في الساحة الثقافية والأدبية، وذلك في ظل الحصار الجائر المفروض على قطر.

أكدت دوره في تشجيع المؤلفين والكتاب.. د.موزة المالكي:

الملتقى سيكون نقطة مضيئة في الساحة الثقافية القطرية

أبدت الدكتورة موزة المالكي عن سعادتها بهذه المبادرة التي ستخلق جيلاً واعياً من الكتّاب والقراء، قائلة: "في الحقيقة كنا ننتظر هذا اليوم بشغف، ولله الحمد تحقق الحلم الذي كنا نسعى له منذ زمن بعيد، حيث إن الملتقى القطري للمؤلفين سيكون نقطة مضيئة في الساحة الثقافية القطرية، وسيلعب دوراً بارزاً في وعي أفراد المجتمع بأهمية القراءة، والتذوق الأدبي، في حين يلعب دورا في تشجيع المؤلفين والكتاب على مزيد من الإصدارات الأدبية"، لافتة إلى أن الكاتب في بداية مشواره قد يواجه الكثير من الصعوبات سواء في الكتابة أو في عملية الطباعة والنشر، ولكن مع وجود هذا الملتقى سيتجاوز هذه الصعوبات.

د. موزة المالكي

كما أوضحت د. المالكي أن الملتقى سيسهم في توجيه الإرشاد والنصح للكتّاب المبتدئين، وسيوفر لهم بيئة مناسبة، من إتاحة الفرصة أمامهم للالتقاء بالكتاب الكبار والاستفادة من خبراتهم وتجاربهم في هذا المجال، لافتة إلى أن الإعلان عن الملتقى في هذه الظروف التي تمر بها البلاد، هو رسالة واضحة للجميع بأن قطر بخير وستبقى شامخة للأبد.

أكدت دور المؤلفين في الاستثمار فيه.. أسماء الكواري:

الملتقى منارة للمفكرين والكتّاب

أكدت الكاتبة أسماء الكواري، أن الملتقى القطري للمؤلفين سيكون منارة للمفكرين والكتّاب القطريين، والمقيمين على أرض قطر، لافتة إلى أن إطلاق هذا الملتقى في الوقت الحالي يعتبر إنجازاً حقيقياً للساحة الأدبية والثقافية، وذلك في ظل الحصار المفروض على الدولة، وموضحة أهمية الملتقى في تحفيز الكتاب والمؤلفين على الإبداع.

أسماء الكواري

وأشارت الكواري إلى أن الملتقى لم يكن وليد لحظة بل جاء نتيجة جهود كبيرة قام بها مجموعة من الكتاب الذين كانوا يطالبون باستمرار بضرورة وجود مظلة يحتضنهم ويضمهم تحت سقف واحد، وجهود سعادة السيد صلاح بن غانم العلي وزير الثقافة والرياضة الذي يؤمن بالفكر الآخر، ويسعى إلى تطوير الثقافة في قطر، موضحة دور الكتّاب والمؤلفين في استثمار هذا الملتقى استثماراً صحيحاً بما يخدم الفكر والإبداع.

أكدت أنه سيكون بيتًا للمبدعين.. شيخة الزيارة:

نأمل أن يحمل الملتقى على عاتقه هموم الكتّاب والمؤلفين

الكاتبة شيخة الزيارة، أوضحت أن الملتقى القطري للمؤلفين خطوة إيجابية تصحب في مصلحة الكُتاب في قطر، من خلال إتاحة الفرصة أمامهم للتواصل الفعال مع المجتمع وفرصة الالتقاء بمختلف المواهب والإبداعات القطرية وغيرها للتعريف بهم، فضلاً عن تبادل الأفكار والخبرات فيما بين بعضهم البعض، مؤكدة أهمية دعم الكتّاب القطريين وتوفير البيئة الأدبية المناسبة لهم للاستمرارية.

وأضافت الزيارة قائلة: "مازلنا نعاني من قصور في التسويق لكتاباتنا وإبداعاتنا داخل المجتمع القطري، لذا نأمل أن يحمل الملتقى على عاتقه هموم الكتّاب والمؤلفين وإتاحة الفرصة أمامهم لمزيد من الإبداعات، والحقيقة نحن سعداء جداً بهذه المبادرة التي بالتأكيد ستثري الساحة الأدبية، وتشجع أفراد المجتمع على القراءة والكتابة" لافتة إلى أن الملتقى سيكون بمثابة بيتاً لجميع المؤلفين والكتاب إن حقق أهدافه المرجوة.

أوضحت أن الملتقى سيقدم الدعم اللا محدود.. عائشة الكواري:

وجود مظلة رسمية للكتاب والمؤلفين أمر في غاية الأهمية

الكاتبة عائشة جاسم الكواري، أكدت أن وجود مظلة رسمية للكتاب والمؤلفين أمر في غاية الأهمية، حيث إن ذلك يسهم بشكل كبير في توحيد جهود المؤلفين، وجمعهم تحت سقف واحد للتطوير من قدراتهم ومهاراتهم فيما يتعلق بمجال الكتابة والإبداع، مشيرة إلى أن الملتقى القطري للمؤلفين هو بمثابة قناة رسمية للكتّاب والمؤلفين ممن يعيشون على أرض قطر.

وقالت الكواري: "المؤلفون اليوم بحاجة إلى كيان مستقل يقوم بتنظيم كافة الجهود والفعاليات والأنشطة التي تنصب في مصلحة الكاتب، حيث سيكون للملتقى دور كبير في تشجيع الكتاب ودعمهم بهدف النهوض بالساحة الأدبية، وتحفيز الجيل الجديد على الكتابة"، موضحة أن الملتقى سيقدم الدعم لكافة الكتّاب ممن لديهم كتابات أدبية لم تنشر بعد، من خلال مساعدتهم على الطباعة والنشر.

وأكدت الكواري أن الحصار ساهم بشكل كبير في ظهور إبداعات ومشاريع مختلفة، أبرزها الملتقى القطري للمؤلفين الذي خرج في ظل الحصار الجائر المفروض على الدولة، مشيدة بجهود وزارة الثقافة والرياضة والقائمين على الملتقى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"