استهدف مواقع حدودية سعودية وقصف معسكراً في مأرب بصاروخ باليستي

مغردون لجندي إماراتي: فشرتم يا أشباه الرجال

أخبار عربية الخميس 10-08-2017 الساعة 01:47 ص

صورة من فيديو الجندي الإماراتي
صورة من فيديو الجندي الإماراتي
صنعاء ـ الشرق:

تداول ناشطون يمنيون عبر مواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو لجندي إماراتي يتوعد فيه بحرق العاصمة اليمنية صنعاء وأهلها.

ويظهر أحد الجنود الإماراتيين في الفيديو وهو يتحدث عن التوجه إلى اليمن وعن الاستعدادات التي يتم التحضير لها لدخول العاصمة صنعاء. ويقسم الجندي الإماراتي، بشكل متباه، على تدمير صنعاء، واقتحامها، وإحراقها بكاملها في الليل والنهار.

وأثار المقطع المصور استياء كثير من اليمنيين، الذين وجدوا في توعد الجندي الإماراتي بإحراق صنعاء بأهلها، تعبيرا عن "نازية" نظامهم، والدليل ما تمارسه القوات الإماراتية المحتلة في جنوب اليمن من انتهاكات بشعة وعمليات تعذيب وسجون سرية لتنفيذ مخططاتها وأهدافها خدمة لأمريكا فقط..

مؤكدين أن هذا الوعيد ينم عن حقد إماراتي دفين على اليمن واليمنيين، ويظهر خفايا النوايا الإماراتية البشعة في حالة نجحت في اقتحام صنعاء وهو ما يستبعدونه تماما في ظل كل المعطيات القائمة على الأرض منذ حوالي عامين ونصف، حيث إنها منشغلة حاليا بنهب النفط والغاز والسيطرة على المواقع الحيوية في جنوب اليمن واحتلالها.

وقال الناشطون إن هذه الاستعراضات بالقوة ما هي إلا مجرد رجولة مزيفة، فيما اعتبر آخرون، أن هذه التصرفات لاتختلف عن ممارسات مليشيا الحوثي وصالح.

وتساءل ناشطون عن المبرر لكل هذا الوعيد ومن السبب وراء زرع هذه الأفكار التي لا تعبر عن أخلاق العرب والمسلمين. وكتبت المغردة ريهام حجيرة ردا على الجندي الإماراتي قائلة: "فشرتم يا أشباه الرجال".

وتتهم الإمارات في جنوب اليمن بانتهاك حقوق الإنسان، وعرقلة الحكومة الشرعية والتحالف العربي لإعادة الشرعية في كثير من محافظات الجنوب.

من جهة أخرى، نفذت جماعة الحوثي والقوات الموالية للمخلوع صالح، عدة هجمات على الشريط الحدودي وداخل الأراضي السعودية خلال الساعات الأخيرة، ضمن استمرار تصاعد الأعمال القتالية في تلك الجبهة.

وزعمت وسائل إعلام تابعة للانقلابيين في اليمن، أنها قنصت جنديا سعوديا خلف رقابة الهنجر في عسير، واستهدفت تجمعات للجنود السعوديين في مواقع المخروق في نجران بقصف مدفعي، كما ضربت موقع الشبكة وتبة الخشبا قبالة منفذ الخضراء بعد من القذائف. كما أوضحت أنها قنصت جنديا سعوديا آخر في رقابة قيس بجيزان، لكن السلطات السعودية لم ترد على هذه الأنباء.

في السياق، استهدفت جماعة الحوثي وقوات المخلوع صالح بصاروخ باليستي، معسكر كوفل غرب محافظة مأرب، فجر أمس، والذي يضم قوات إماراتية وسعودية.

وفيما أعلنت القوات الحكومية، أن دفاعات التحالف الجوية بقيادة السعودية اعترضت الصاروخ، إلا أن مصادر عسكرية أكدت لـ "الشرق" أن الصاروخ أصاب هدفه وخلف العشرات بين قتيل وجريح من الضبّاط والجنود من القوات الموالية للحكومة الشرعية. وأوضحت المصادر في المنطقة العسكرية الثالثة بمأرب، إن الصاروخ أصاب معسكر كوفل التابع للواء 3012، وخلّف قتلى وجرحى من الضبّاط والجنود، كما أحدَثَ انفجارات عدّة في مخازن الوقود والأسلحة.

وأوضح أن عدد القتلى لا يُعرف حتى اللحظة، وأن سيارات الإسعافات تنقل الضحايا إلى المستشفيات في مدينة مأرب. وقد شوهدت النيران تتصاعد من داخل معسكر كوفل من مسافات بعيدة.

وشن طيران التحالف بقيادة السعودية قصفا مكثفا على مواقع في العاصمة صنعاء استهدفت معسكر السواد، وغارات أخرى، على معسكر ريمة حميد في مديرية سنحان، واستمر بالتحليق بكثافة وعلى علو منخفض في سماء العاصمة صنعاء لساعات طويلة عقب إطلاق الباليستي على مأرب.

كما قصف بعشرات الغارات مواقع متفرقة في مناطق يمنية مختلفة، خاصة في صعدة وتعز والمخا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"