عبر صفحاتها على مواقع التواصل الإجتماعي

"وياك" تناقش الأثر النفسي للأخبار على أفراد المجتمع

محليات الخميس 10-08-2017 الساعة 01:47 ص

وسائل الإعلام بين الحقيقة والفبركة والتأثير النفسي
وسائل الإعلام بين الحقيقة والفبركة والتأثير النفسي
الدوحة - الشرق

أطلقت جمعية أصدقاء الصحة النفسية "وياك" محاضرة بعنوان وسائل الإعلام بين الحقيقة و"الفبركة" والتأثير النفسي، وذلك على صفحاتها في مواقع التواصل الإجتماعي الثلاثاء الماضي باستخدام تقنية البث المباشر، قدمها الأخصائي النفسي المجتمعي محمد كمال.

وتطرقت المحاضرة الى الأسلوب الأمثل للتمييز بين الحقيقي والمفبرك مما تنقله وسائل الإعلام، ومختلف مواقع التواصل الاجتماعي وتطبيقات الهواتف المحمولة، خاصة في وقت الأزمات، مبينا أهمية التعامل مع الوسائل الاعلامية المتميزة بالحيادية والمصداقية.

وأضاف" وهناك نوع من القنوات الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي التي صارت تشكل جزءًا أساسياً من حياتنا من يعمد إلى دس السم في العسل ؛ فهو يقدم لك خبراً صحيحاً في عنوانه الرئيسي ثم يعبث بالتفاصيل بطريقة احترافية توصل المتابع إلى مرحلة تصديق الخبر جملة وتفصيلاً، منوهاً إلى ضرورة تجنب هذا النوع من الوسائل للحفاظ على الصحة النفسية والتعامل بصورة إيجابية مع الأحداث".

وعن الأخبار المتعلقة بالحصار بين المحاضر" ان أخبار الحصار تهيمن على مجمل الأخبار المتداولة حول العالم، فبينما تبث بعض القنوات الأخبار الصحيحة الموثقة، تعمد أخرى إلى الأكاذيب والفبركة والتزوير؛ لذا من المتعين أن يكون المتابع ذكياً قادراً على التمييز، مشددا على أهمية البحث عن الخبر من عدة مصادر مشهود لها بالحيادية، وعدم التسرع في نشر الاخبار غير المؤكدة التي وردت في مصدر أو مصادر غير مشهود لها بالحيادية والمصداقية.

وأشاد المحاضر بالتفاف المواطنين والمقيمين على هذه الأرض الطيبة حول القيادة الرشيدة الأمر الذي أثبت قدرة عالية على التفاعل الإيجابي مع الحدث، الذي أفقد الجهات المحاصرة فرصة الرهان على هذا الجمهور، الذي تحلى ومازال بصفات المتابع القادر على التمييز.

وكانت "وياك" قد قامت ضمن هذه السلسلة بتقديم ثلاث محاضرات أخرى الأولى بعنوان: "التعامل النفسي مع الأزمات" وألقاها محمد العنزي 20 يونيو الماضي والثانية بعنوان: "المرونة النفسية والتعامل مع الأزمات" وقدمتها في اليوم الخامس من يوليو الحالي ظبية حمدان المقبالي والثالثة بعنوان: " ادفع بالتي هي أحسن" قدمها الداعية د. عايش القحطاني 19 من يوليو الماضي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"