إعلاميات قطريات: الإعلام القطري أثبت نجاحه ونزاهته خلال الحصار

محليات الجمعة 11-08-2017 الساعة 12:59 ص

الإعلاميات القطريات خلال الندوة
الإعلاميات القطريات خلال الندوة
سمية تيشة

المشاركات في ندوة "نحو جمهور واعٍ إعلاميا":

شايعة الفاضل: أزمة قطر شهدت جمهورا واعيا إعلاميا

زهرة السيد: الجمهور القطري وقف صفا واحدا في مواجهة الشائعات

حصة السويدي: المسؤولية المجتمعية لها دور كبير في وعي الجمهور

أوضحت الإعلاميات القطريات، المشاركات في ندوة "نحو جمهور واعٍ إعلاميًا"، أن الإعلام القطري أثبت نزاهته ونجاحه خلال الأزمة التي تمر بها قطر حاليًا، نتيجة الحصار الجائر المفروض عليها من قبل بعض الدول، لافتات إلى أن الجمهور القطري وقف صفا واحدا ومتحدا في مواجهة الشائعات والأكاذيب التي تم الترويج لها ضد قطر بمختلف وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدن أهمية الوعي الإعلامي وقراءة الصورة وما خلفها، ومدى تأثير الرسائل الإعلامية على الجمهور، مشيرات إلى ضرورة نشر الوعي الإعلامي بين الجمهور خاصة في الأزمات، وضرورة قراءة المحتوى ومابين السطور بوعي كاف.

وقد شهدت الندوة التي نظمها المركز الإعلامي الشبابي مساء أمس الأول، بالتعاون مع مركز الدانة للفتيات، حضورًا كبيرًا من قبل منتسبات المركزين وإعلاميات الغد، وذلك بفندق وستن الدوحة.

(الوعي الإعلامي)

الإعلامية شايعة الفاضل، مذيعة ومعدة برامج في صوت الخليج، وقناة الريان، تناولت خلال كلمتها عن أهمية نشر الوعي الإعلامي بين الجمهور، من خلال قراءة الخبر والمحتوى وما خلف ذلك بوعي تام، وعدم الاكتفاء بالقراءة السطحية، موضحة بأن الجمهور في عصر السرعة أصبح مشارك في الخبر ومساهما في القضايا المطروحة في الساحة.

وأضافت: "نحنُ نعيش اليوم في عصر الإعلام، الذي أصبح يقرب الجمهور من بعضهم البعض، حيث إن جميع وسائل الإعلام لها أهدافها في توصيل فكر معين للجمهور، سواء كان ثقافيا أو اجتماعيا، أو حتى سياسيا، لذا من الضروري تعريف الجمهور بخفايا العمل الإعلامي"، لافتة إلى أن منطقة الشرق الأوسط شهدت تحولات سريعة وجديدة مما لا بد أن يكون الفرد واعيا لهذه التحولات وكيف ينتقي الخبر والمحتوى والمضمون الإعلامي.

وطالبت الإعلامية شايعة الفاضل الجمهور القطري بتحري الدقة قبل نشر أي خبر وأي معلومة في ظل للحصار المفروض على الدولة، موضحة بأن هذه الأزمة تحتاج إلى جمهور واع إعلاميًا.

(الإعلام القطري)

من جانبها تطرقت الإعلامية زهرة السيد في حديثها خلال الندوة، إلى تجربتها الإعلامية خلال العشرين عاما، موضحة بأن للإعلام تأثيرا كبيرا في وعي الجمهور، والانفتاح على الثقافات الأخرى.

ولفتت إلى أن الإعلام القطري أثبت نزاهته ونجاحه خلال الأزمة التي تمر بها قطر حاليًا، نتيجة الحصار الجائر المفروض عليها من قبل بعض الدول، في حين أن الجمهور القطري وقف صفا واحدا ومتحدًا في مواجهة الشائعات والأكاذيب التي تم الترويج لها ضد قطر، موضحة أن الإعلام القطري تعامل مع الجمهور بشفافية ووضوح بعيدًا عن الزيف والأكاذيب.

وقالت: "الجمهور عبارة عن شخصية واعية والشخصية من الصغر تتشكل، أي أن غرس الوعي لابد أن يكون من الصغر، بحيث أن يتم تثقيف الأبناء حول كيفية استخدام التكنولوجيا، ونشر الأخبار في مواقع التواصل الاجتماعي"، موضحة بأن مع ظهور مواقع التواصل الاجتماعي أصبح كل شخص إعلاميا، فلا بد أن يكون الجمهور واعيا وأن يميز بين الإعلامي الحقيقي والإعلامي المزيف.

(المسؤولية المجتمعية)

الإعلامية حصة السويدي أكدت دور الإعلاميين وحرصهم على وعي الجمهور إعلاميًا، خاصة في ظل الحصار المفروض على الدولة، وقالت: "حاليًا يرتفع لدينا سوق المسؤولية المجتمعية والتي لها دور كبير في وعي الجمهور، سواء أكانوا أفرادا أم جماعات، ولو نرجع لخطاب حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى في الحصار، لنجد بأن كان له دور كبير وأثر في تصحيح مسارات ومفاهيم مغلوطة قد كنا نمارسها، بحكم أن كل شخص ينظر للمسؤولية المجتمعية من زاويته الخاصة"، موضحة بأن الإعلامي والجمهور هم بحاجة إلى دراسة لتقييم أنفسهم ومعرفة النواقص لمواجهة أي مشكلة أو صعوبة قد تحدث مستقبلا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"