موناكو وباريس سان جيرمان يبحثان عن مواصلة حصد النقاط

رياضة الخميس 10-08-2017 الساعة 10:58 م

موناكو أثناء احتفاله بالدوري الفرنسي السابق
موناكو أثناء احتفاله بالدوري الفرنسي السابق
باريس - قنا

يسعى موناكو حامل اللقب إلى الظهور بصورة مختلفة عن مباراته الأولى عندما يحل يوم الأحد، المقبل ضيفا على ديجون في المرحلة الثانية من الدوري الفرنسي في كرة القدم، بينما يأمل وصيفه باريس سان جيرمان في تأكيد بدايته القوية ضد مضيفه غانغان في مباراة سيخوضها على الأرجح في غياب نجمه الجديد نيمار المنتظر بطاقة انتقاله.

ويأمل موناكو في تقديم أداء أفضل من مباراته الأولى على أرضه ضد تولوز حين عانى للخروج فائزا 3-2 في مباراة تخلف خلالها مرتين قبل أن يمنحه المدافع الدولي البولندي كميل غليك التقدم للمرة الأولى والأخيرة في الدقيقة 70.

ولم يقدم فريق الإمارة أداء مقنعا على غرار تحضيراته للموسم الجديد حينما حقق فوزين فقط في سبع مباريات. وكانت الخسارة الأخيرة، أمام سان جيرمان 1-2 في "كأس الأبطال" بين بطلي الدوري والكأس.

وإلى جانب خسارته عناصر مؤثرة مثل البرتغالي برناردو سيلفا وبنجامان مندي وتييموي باكايوكو وقائده المغربي نبيل درار وفالير جبرمان، تأثر موناكو بالأداء المتواضع نسبيا لنجمه كيليان مبابي الذي لا يزال يتردد أنه قد يغادر.

وفي المقابل، حاول موناكو التعويض بتعاقده هذا الأسبوع مع لاعب جديد ثامن لهذا الموسم هو الدولي الجزائري رشيد غزال في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع ليون فريق بداياته.

ولن ينتظر فريق الإمارة طويلا لمعرفة أين وضعه هذا الموسم في سباق الصراع على اللقب، إذ سيواجه مرسيليا المتجدد في المرحلة الرابعة ثم نيس ثالث الموسم الماضي في المرحلة التي تليها.

من جهته، أظهر سان جيرمان في المرحلة الافتتاحية استعداده لاستعادة اللقب الذي توج به أربعة مواسم متتالية قبل موناكو، بالفوز على الوافد الجديد أميان 2-صفر تحت ناظري نجمه الجديد نيمار.

ولم يتمكن الدولي البرازيلي من المشاركة في مباراة بعد غد السبت، بسبب تأخر أوراق انتقاله من برشلونة الإسباني، ومن المرشح أن يغيب أيضا عن لقاء الأحد ضد غانغان في ظل عدم حل هذه المسألة.

وقدم سان جرمان نجمه، أغلى لاعب في العالم بقيمة انتقال بلغت 222 مليون يورو، إلى المشجعين قبيل مباراته الافتتاحية الأسبوع الماضي، أمام أكثر من 45 ألف متفرج في ملعب "بارك دي برينس".

ومن جانبه يسعى ليون إلى فرض نفسه منافسا جديا منذ البداية عندما يحل السبت، ضيفا على رين، لاسيما بعد الأداء المميز الذي قدمه في المرحلة الافتتاحية ضد العائد سترازبورغ (4-صفر) بفضل الوافد الجديد الدومينيكي ماريانو دياز، القادم من ريال مدريد الإسباني، والقائد نبيل فقير اللذين تقاسما الأهداف.

ومن جهته، يأمل نيس، ثالث الموسم الماضي، في تعويض بدايته المتعثرة ضد سانت إتيان (صفر-1)، من خلال الفوز على تروا الجمعة الماضي في افتتاح المرحلة باستمرار غياب مهاجمه الإيطالي ماريو بالوتيلي المصاب، بينما لن يشارك الوافد الجديد الهولندي ويسلي شنايدر لعدم جاهزيته بعد.

أما مرسيليا الفائز افتتاحا على ديجون بثلاثية نظيفة، فيأمل في تأكيد بدايته القوية على حساب مضيفه نانت الذي خسر الأسبوع الماضي مباراته الأولى بقيادة مدربه الجديد الإيطالي كلاوديو رانييري على يد ليل (صفر-3) ومدربه الجديد أيضا الأرجنتيني مارسيلو بييلسا.

ويلعب ليل في هذه المرحلة مع مضيفه سترازبورغ الأحد، فيما يلتقي بوردو مع ميتز، وتولوز مع مونبلييه، وأميان مع أنجيه، وكان مع سانت إتيان السبت.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"