معارضون للوجود الإماراتي استهدفوها بقذائف أر بي جي..

اليمن: مقتل وإصابة 6 إماراتيين جراء سقوط طائرتهم

أخبار عربية السبت 12-08-2017 الساعة 01:04 ص

طائرة اباتشي اماراتية بعد سقوطها في محافظة شبوة اليمنية
طائرة اباتشي اماراتية بعد سقوطها في محافظة شبوة اليمنية
صنعاء ـ الشرق

الاستهداف جاء بعد أسبوع من الانتشار الإماراتي في شبوة

قال سكان محليون في محافظة شبوة شرق اليمن، إن طائرة مروحية إماراتية من نوع أباتشي، سقطت في المحافظة، عصر أمس، ما أدى إلى مقتل اثنين وإصابة أربعة آخرين من طاقمها بعد تحطمها واشتعال النيران فيها.

وأكد شهود عيان من سكان المحافظة لـ "الشرق"، أن طائرة الاباتشي الإماراتية سقطت في منطقة وادي عمقين، بمديرية الروضة في المحافظة، وذلك أثناء تحليقها لدعم انتشار ما تسمى بقوات "النخبة الشبوانية" الموالية للإمارات ضمن مخططها للاستيلاء على النفط والغاز بالمحافظة.

وتباينت أسباب سقوط المقاتلة الجوية الإماراتية، ففي حين قال بعض السكان، إنها ناجمة عن خلل فني، أكدت مصادر أخرى، أنه تم إسقاطها بقذائف (آر بي جي) من قبل مسلحين قبليين يعارضون انتشار القوات الإماراتية في محافظة شبوة وسيطرتها على الغاز والنفط، وارتكابها لانتهاكات فور وصولها ضد السكان بالاعتقال ومداهمة المساكن في سلوك لقوات محتلة.

ولم تتحقق "الشرق" من مصير طاقم مروحية الاباتشي الإماراتية، حتى كتابة الخبر، وتحلق مروحيات وطائرات إماراتية بكثافة في محافظة شبوة لدعم ما تسمى قوات النخبة الشبوانية، الموالية لأبو ظبي، والتي بدأت بالانتشار الأسبوع الماضي، في عدد من مناطق المحافظة، منها منطقة رضوم وجردان التي يمر من الأخيرة "خط تصدر الغاز المسال" الممتد من محافظة مأرب (شمالا) وحتى ميناء بلحاف النفطي على بحر العرب، حيث تسيطر الإمارات على منشأة بلحاف النفطية التي تعد أهم منشأة يمنية لتصدير الغاز الطبيعي، وذلك ضمن مساعيها لإحكام سيطرتها على النفط والغاز اليمني.

وذكرت وكالة "وام" الإماراتية الرسمية، أن الضحايا هم النقيب أحمد خليفة البلوشي، والملازم أول طيار جاسم صالح الزعابي، و الوكيل محمد سعيد الحساني، والوكيل سمير محمد مراد أبوبكر.

جاء ذلك بعد ساعات من إعلان التحالف العربي، أن إحدى مروحياته تعرضت الجمعة لخلل فني أثناء عودتها من مهمة باليمن مما اضطرها للهبوط وتسبب بإصابات خفيفة لطاقمها، بينما قتلت القوات الموالية للشرعية عشرات الحوثيين بمحافظات تعز والجوف والبيضاء.

ولم يتطرق التحالف إلى موقع الحادث، لكن وسائل إعلام يمنية ذكرت أن تحطم الطائرة كان في محافظة "شبوة" شرقي البلاد، التي تشهد عمليات عسكرية بمشاركة إماراتية، ويأتي الحادث بعد أيام من نشر قوات يمنية دربتها قوات التحالف في مناطق بمحافظة شبوة.

مكاسب ميدانية

في سياق متصل، أعلنت قوات الجيش والمقاومة الموالية للشرعية أنها حققت مكاسب ميدانية بتعز والجوف والبيضاء وكبدت الحوثيين خسائر في الأرواح.

وكانت القوات الموالية للشرعية أعلنت مؤخرا عملية عسكرية في تعز بغية التقدم نحو شارع الستين شرق المدينة لقطع إمدادات مليشيات الحوثي القادمة من صنعاء.

وقال المركز الإعلامي لمحور تعز العسكري إن قوات الجيش تقدمت نحو نقطة "الهنجر" بجوار مصنع السمن والصابون، وإنها أسرت ثمانية من مليشيا الحوثي وصالح.

واعترفت قوات الجيش والمقاومة بمقتل ثلاثة من عناصرها وسقوط العديد من الجرحى، في حين أعلنت أن العشرات من عناصر الحوثي وقوات صالح سقطوا بين قتيل وجريح.

وشيع الجيش الوطني في مدينة تعز (جنوبي اليمن) 14 جنديا قتلوا في اليومين الماضيين بمواجهات مع مليشيات الحوثي والرئيس المخلوع في جبهات الصلو ومدارات والقصر الجمهوري، بحسب مصادر مطلعة، أما في البيضاء فقد قتل ستة من مليشيا الحوثي وقوات المخلوع صالح في كمين نصبته لهم المقاومة، وأفادت مصادر ميدانية أن من بين القتلى قياديا بجماعة الحوثي يتولى المسؤولية عن ملف التسليح في محافظة البيضاء، أما في الجوف، أعلنت قوات الجيش والمقاومة أنها قتلت 11 من الحوثيين والقوات الموالية لصالح.

ونقل موقع "الجيش سبتمبر نت" عن مصدر ميداني قوله إن قوات الجيش الوطني تصدت لهجوم عنيف شنته المليشيا الانقلابية على مواقع في جبهة العقبة (شمالي محافظة الجوف).

معارك عنيفة

وأشارت مصادر إلى أن معارك عنيفة اندلعت بين الطرفين عقب الهجوم استمرت ساعات واستخدم فيها مختلف أنواع الأسلحة.

وأضاف أن "المليشيا شنت الهجوم من ثلاثة محاور؛ الشرق، والغرب، ومن قلب جبهة العقبة التي يسيطر الجيش الوطني على معظم أجزائها".

ومن بين هؤلاء القتلى قائدان ميدانيان، أحدهما يدعى محمد القاضي، بينما قتل ثلاثة من الجيش الوطني بينهم القيادي محسن مرعي.

وتعد جبهة العقبة إحدى أهم الجبهات المشتعلة التي تتمركز فيها وحدات من المنطقة العسكرية السادسة، ويقع في إطارها الخط الدولي الوحيد الرابط بين اليمن والسعودية عبر منفذ البقع الإستراتيجي.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"