استضافة الدوحة لكأس العالم خطوة تاريخية لمسيرتنا الرياضية.

الشيخ جوعان: مونديال ألعاب القوى 2019 نسخة استثنائية ببصمة قطرية

رياضة الثلاثاء 15-08-2017 الساعة 12:27 م

سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية
سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني، رئيس اللجنة الأولمبية القطرية
لندن - بوابة الشرق

مونديال الدوحة سيكون ذكرى خالدة في الأذهان للأجيال

اللورد كو: واثقون في قطر على كسب رهان التنظيم والتميز

برشم: المونديال فرصة لنشر ثقافة اللعبة في الشرق الأوسط

بتسلمها علم بطولة العالم لألعاب القوى، أصبحت الدوحة المدينة المضيفة التالية لثالث أكبر تجمع رياضي على مستوى العالم، وذلك بعد احتفال رائع لتسليم العلم أُقيم في استاد لندن 2017 وبثته القنوات العالمية عقب ختام بطولة هذا العام.

وفي غضون عامين من الآن، ستستضيف العاصمة القطرية النسخة المقبلة من بطولة العالم لألعاب القوى في استاد خليفة الدولي، لتكون النسخة الأولى على الإطلاق من هذه البطولة التي تُقام في منطقة الشرق الأوسط.

مونديال استثنائي في ضيافة الدوحة

في تعليقه على هذا الحدث الهام الذي ستستقبله الدوحة في 2019، قال سعادة الشيخ جوعان بن حمد آل ثاني – رئيس اللجنة المنظمة للبطولة: "إن استضافة مثل هذا الحدث الرياضي الضخم في ألعاب القوى ما هو إلا خطوة أخرى نتخذها في مسيرتنا الرياضية التاريخية، وسنعمل جاهدين على أن نجمع بين شغفنا لرياضات ألعاب القوى، وخبرتنا ومعرفتنا في مجال استضافة البطولات الرياضية الكبرى في ألعاب القوى، وكرم الضيافة والثقافة العريقة التي تتميز بهما دولتنا الحبيبة، وذلك من أجل تنظيم بطولة رياضية عالمية استثنائية وناجحة بكل المقاييس بحيث تبقى خالدة في أذهان اللاعبين والجماهير وكل من سيحضرها".

هذا، وأضاف سعادته بقوله: "سنحرص على الاستفادة القصوى من هذه الفرصة الفريدة التي ستقام لأول مرة في منطقتنا لتقديم رياضة ألعاب القوى لشريحة جماهيرية جديدة وسوق رياضي جديد، وإلهام رياضيين جدد، وجذب انتباه واهتمام فئة جديدة من المتابعين والمشجعين. نحن نُرحب بأسرة الاتحاد الدولي ورياضيي ومشجعي رياضة ألعاب القوى في قطر".

مراسم تسليم العلم

ضمن مراسم التسليم، أحضر العلم إلى استاد لندن بطل قطر الأول مُعتز برشم، برفقة نجمة المملكة المتحدة الأولى في ألعاب القوى "لورا ميور" ومن ثم قام رئيس الاتحاد الدولي لألعاب القوى (IAAF) اللورد "سيباستيان كو" بتسليم العلم للدكتور/ ثاني عبد الرحمن الكواري - أمين عام اللجنة الأولمبية القطرية ورئيس الاتحاد القطري لألعاب القوى ونائب رئيس اللجنة المنظمة للدوحة 2019، ليُعرض بعدها فيلم تصويري "الدوحة 2019" (http: //bit.ly/2vSNWbO) على شاشات الاستاد الضخمة في إعلان رسمي لاستضافة الدوحة للنسخة المقبلة من البطولة.

شرف كبير للدوحة

بعد استلامه للعلم، عبّر د. ثاني الكواري عن سعادته بقوله: "إنه لشرفٌ كبيرٌ للدوحة أن تتسلم علم بطولة الاتحاد الدولي لألعاب القوى من العاصمة لندن لتصبح المدينة الحاضنة للنسخة المقبلة من بطولة العالم لألعاب القوى،من جهتنا سنحرص على أن نكون على قدر المسؤولية ونبذل أفضل ما لدينا ونحن نستعد لدخول المرحلة الثانية من تحضيراتنا لاستضافة ثالث أكبر تجمع رياضي على مستوى العالم".

نثق في الكفاءات القطرية

بمناسبة استضافة الدوحة لنسخة 2019، تحدّث اللورد "كو" بقوله: "لا يسعُنا الانتظار والحماس لزيارة الدوحة في غضون عامين فقط، ليس لمجرد أنهم ملتزمون بدعم الرياضة في بلدهم، بل لأنها فرصة عظيمة لنا لنقيم فيها بطولاتنا الكبرى في منطقة جديدة كليًا من العالم وهذا الأمر مهم جدًا، كما أنه يتعلق بمهمتنا في نشر رياضات ألعاب القوى في جميع أنحاء العالم".

ستاد خليفة الدولي يستضيف المونديال

حققت قطر وخلال فترة وجيزة من هذا العام، خطوة كبيرة في مسيرة تطوير وإعداد عاصمتها لاستضافة بطولة العالم 2019، وذلك باستكمال أعمال التجديد لاستاد خليفة الدولي. وقد أعيد افتتاح الاستاد المتطور والحديث والذي يتسع لـ40 ألف مقعد في شهر مايو 2017 بعد أعمال تجديدٍ واسعة النطاق تحول بعدها إلى واحد من أكثر الملاعب تقدمًا في العالم على المستوى التكنولوجي، مما سيوفر منصة مذهلة لعرض أفضل ألعاب القوى للجماهير العالمية في 2019.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"