كسوف كلي للشمس الإثنين المقبل

محليات الأربعاء 16-08-2017 الساعة 01:05 ص

كسوف كلي للشمس الإثنين المقبل
كسوف كلي للشمس الإثنين المقبل
الدوحة - الشرق

في ظاهرة فلكية فريدة وهامة ينتظرها علماء الفلك والهواة من وقت إلى آخر، سوف تشهد الكرة الأرضية آخر الكسوفات الشمسية لهذا العام، وذلك يوم الإثنين المقبل الموافق 21 الجاري، والذي يتفق توقيت وسطه مع اقتران شهر ذو الحجة لعام 1438هـ.

وذكر الدكتور بشير مرزوق (الخبير الفلكي بدار التقويم القطري) أن الكسوف الشمسي يحدث عندما يكون مركز الأجرام الفلكية الثلاثة (الشمس والأرض والقمر) على خط استقامة واحد ويكون القمر في المنتصف، فيقوم حينها بحجب ضوء الشمس الساقط على سطح الأرض.

وأضاف د. بشير مرزوق أن آخر الكسوفات الشمسية هذا العام سيكون من نوع الكسوف الكلي للشمس؛ حيث سيقوم القمر بحجب الطبقة المرئية من الشمس وتظهر لنا الطبقة اللونية والهالة الشمسية، واللتين لا نتمكن من رؤيتهما إلا وقت حدوث الكسوف الكلي للشمس، وسوف يُرى الكسوف الشمسي على هئية كسوف كلي في كل من: شمال المحيط الهادي، والولايات المتحدة الأمريكية وجنوب المحيط الأطلنطي.

وسوف يبدأ الكسوف الشمسي عند الساعة السادسة والدقيقة السادسة والأربعين مساءً بتوقيت الدوحة المحلي، وسينتهي بعد منتصف ليل الدوحة بأربع دقائق، بينما سيصل الكسوف الكلي للشمس ذروته عند الساعة التاسعة والدقيقة السادسة والعشرين ليلًا، وستكون نقطة الذروة بالقرب من ولاية كنتاكي بالولايات المتحدة الأمريكية؛ حيث سيحجب عندها القمر 103% من كامل قرص الشمس، وستكون أقصى مدة للكسوف الكلي للشمس عند ذروته دقيقتان وأربعين ثانية.

وسوف تستغرق جميع مراحل الكسوف الشمسي هذه المرة مدة قدرها خمس ساعات وثمانية عشرة دقيقة من بدايته وحتى نهايته.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"