بقلم : د. خالد الجابر الأربعاء 16-08-2017 الساعة 12:12 ص

داء العنصرية!

د. خالد الجابر

ردود الفعل الواسعة على أعمال العنف في مدينة شارلوتسفيل بولاية فرجينيا الأمريكية، عكست مدى اتساع الانقسام الذي يعيشه المجتمع الأمريكي بين الأطياف المختلفة العرقية والدينية، والتي تميزت بالحيوية والتنوع والانسجام والتفاعل ولكنها تعاني اليوم من مواجهة تفاقم الاعتداءات العنصرية وجرائم الكراهية! وسائل الاعلام الامريكية نقلت مسيرة المئات من أنصار اليمين المتطرّف الذين تجمعوا من أجل ما سموه بـ (الاتحاد من أجل اليمين) للاحتجاج على خطة لإزالة تمثال لأحد أبطال الحرب الأهلية من متنزه. ورفع العديد منهم أعلام الكونفدرالية التي يعتبرها كثير من الأمريكيين رمزًا للعنصرية، وأدى بعضهم التحية النازية، فيما رفع الناشطون المعادون للعنصرية رايات حركة (لحياة السود أهمية) التي تحتج باستمرار على سقوط سود ضحايا للاستخدام المفرّط للقوة من قبل الشرطة وغالبيتهم من البيض، وندد واستنكروا ان يكون هناك مكان للنازيين وكو كلوكس كلان والفاشيين في الولايات المتحدة، مما أدى الى اشتباك والخروج في مسيرة مضادة واستخدم الطرفان رذاذ الفلفل واشتبكوا بالأيدي والأرجل وتراشق بعضهم بالحجارة والدهس بالسيارة خلال الاشتباكات!

ورغم الإدانة من الرئيس الأمريكي التي طالت الجميع دون ان يشير بأصابع الاتهام الى جهة معينة، إلا أن الأهم هو كيف يمكن مواجهة هذه الموجة المتصاعدة في ظل إدارة استثمرت فيها وصعدت فوقها لكي تصل الى البيت الأبيض وهي تحصد اليوم ما اشتغلت عليه من تحريض ومهاجمة الآخر والتقليل من شأنه واهانته. الاستطلاع الأخير الذي أجراه مركز أبحاث بيو، يبين أن الأمريكيين المسلمين بالتحديد يشعرون أنهم يعيشون في أصعب مرحلة تاريخية من ناحية التمييز العنصري والقمع الممنهج، وقد أشارت النتائج الى أن الولايات المتحدة أصبحت بلدا يتزايد عداؤه للمسلمين، وأظهرت الدراسة أن 75 % من المسلمين اتفقوا على أن هناك "الكثير من التمييز ضد المسلمين، وأنهم غير راضين عن المسلك الذى تنتهجه البلاد في التعامل مع هذه الاشكالية.

حادثة فرجينيا شهدت تكتيكات جديدة في ممارسة العنف من قبل المجموعات العنصرية في الولايات المتحدة ربطها الخبراء الأمنيون بتكتيكات تنظيمات الإرهاب الدولي داعش كما شهدنا في أوروبا وأماكن أخرى في استخدام في استخدام أسلوب الدهس لتنفيذ العمليات الإرهابية وإذا استمرت هذه الموجة في الصعود دون تحرك حقيقي لمواجهتها ستكون العواقب وخيمة والتكلفة باهظة والضحايا كثر!

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"