"إبداع الفتاة" يودع "صيفنا تميم المجد" بأعمال فنية مميزة في حب الوطن

ثقافة وفنون الجمعة 25-08-2017 الساعة 02:05 ص

لوحة "تميم المجد" من أعمال فتيات المركز
لوحة "تميم المجد" من أعمال فتيات المركز
سمية تيشة

المهرجان حقق نجاحا كبيرا وسط مشاركة (250) قطرية

هدى اليافعي: المهرجان شجع الفتيات على الإبداع والابتكار في خدمة الوطن

اختتم مساء أمس الأول مهرجان "صيفنا تميم المجد"، الذي نظمه مركز إبداع الفتاة خلال الفترة مابين 16 يوليو-23 أغسطس، بمشاركة 250 فتاة قطرية، قدمن أعمالًا فنية مميزة في حب الوطن، وذلك بمقر المركز.

وقد ركز المهرجان هذا الصيف على تعزيز روح المبادرة والولاء لحب الوطن وتعميق الهوية الوطنية في ظل الحصار المفروض على قطر، وذلك من خلال تخصيص ورش فنية متنوعة بمختلف التقنيات، وتنظيم فعاليات ثقافية وتراثية في الفترتين الصباحية والمسائية.

هذا وقد بلغ عدد الأعمال الفنية التي تم إنجازها في حب الوطن أكثر من 300 عمل فني، وسوف يتم اختيار الأعمال المميزة لعرضها في معرض فني سينظمه المركز في ديسمبر المقبل، احتفالًا باليوم الوطني.

تعزيز الانتماء للوطن

حب الوطن

وفي هذا الإطار أوضحت السيدة هدى عبد الله اليافعي، مديرة مركز إبداع الفتاة، في تصريحات خاصة لـ(الشرق) أن مهرجان "صيفنا تميم المجد" ركز على حب الوطن، وتعزيز روح الانتماء وتعميق الهوية الوطنية في قلوب جميع المشاركات، فضلًا على التأكيد على تجديد الولاء والوفاء وتشجيع النشء على الإبداع والابتكار في خدمة الوطن والمجتمع، لافتة إلى أن المهرجان اكتشف العديد من المواهب الفنية للمشاركات، في حين قدم لهن الخبرات المناسبة وسط أجواء إبداعية عملت على استخراج طاقاتهم الفنية بما يتماشى مع فئاتهم العمرية ومواهبهم من خلال تقديم برامج متنوعة عن طريق الورش الفنية المتعددة التي تم طرحها خلال "صيفنا تميم المجد".

كما أشارت اليافعي إلى أن المهرجان شهد العديد من الأقسام الفنية والتي من خلالها تم التركيز على حب الوطن وتعزيز الانتماء لقطر، موضحة بأن المركز نظم رحلة إلى معرض الفنان القطري أحمد المعاضيد لكافة المشاركات في الأقسام الفنية المختلفة، وقد قام الفنان بشرح تفصيلي عن لوحاته الفنية المعروضة والتقنيات المستخدمة في إنتاج أعماله الفنية، ومنها لوحة تميم المجد التي كانت شعار مهرجان الصيف، لافتة إلى أن مهرجان هذا الصيف حقق نجاحًا كبيرًا وتم من خلاله إنجاز الكثير من الأعمال الفنية في حب الوطن سيتم عرض الأعمال المميزة منها في معرض فني سينظمه المركز في اليوم الوطني.

لوحة "تميم المجد" من أعمال فتيات المركز

تميم المجد

السيدة سهام محمد، نائب المدير بالمركز، أوضحت بأن مهرجان "صيفنا تميم المجد" تميز هذا العام بأقسامه الفنية المختلفة والتي ركزت على تعزيز الانتماء والولاء لقطر، لافتة إلى أن الأعمال الفنية التي تم إنجازها من قبل الفتيات سيتم عرض الأعمال المميزة منها في معرض فني، بينما بقية الأعمال سيحتفظ المركز بها.

وأوضحت لـ(الشرق) بأن المهرجان احتوى على 6 أقسام فنية، القسم الأول ركز على فنون الأطفال، أما القسم الثاني فخصص لرسم المبتدئات حيث عبرن عن حب الوطن والأمير من خلال تقنية الطباعة، في حين ركز القسم الثالث على الرسم والتصوير الزيتي للمتقدمات وتم تنظيم ورشة "رسم تميم" المجد بالأسلوب التكعيبي التي قدمتها الفنانة مريم الملا، أما القسم الرابع فخصص للمهارات والمشاريع الصغيرة بتقديم ورشة الفسيفساء التي قامت المشاركات برسم "تميم المجد" على لوح من الخشب وتنفيذ العمل عن طريق تثبيت ورص القطع الصغيرة من الخزفيات الملونة لتكوين الجدارية، كما كان هناك قسم للخزف حيث قامت المشاركات بنحت صورة "تميم المجد" على الشرائح الطينية لعمل جدارية خزفية فنية، وقسم آخر للتراث القطري المطور.

التراث القطري

السيدة مها الهاجري، مشرفة قسم التراث القطري المطور قالت لـ(الشرق): قسم التراث القطري جاء لتعزيز الانتماء وتعزيز الهوية الوطنية في نفوس المنتسبات، من خلال تقديم ورشة فن "الآيبرو" أي السحب المائي، حيث قامت المشاركات بعمل عدة خطوات بدأت بوضع أحبار ملونة خاصة في أحواض مائية ومن ثم دمج الألوان لتأخذ شكلأ ولوناً، ثم يتم تمرير اللوحة المراد سحب اللون عليها، وفي الخطوة الأخيرة بعد التحضير يتم رسم صورة تميم المجد.

كما تم تقديم ورشة أخرى لفن الديكوباج من خلال لصق صورة "تميم المجد" على علب متعددة الأحجام والألوان وزخرفتها"، لافتة إلى أن عدد الفتيات اللاتي انتسبن للقسم (10) فتيات، وقد تم إنجاز أكثر من (30) عملا فنيا في حب الوطن.

خلال زيارة معرض الفنان أحمد المعاضيد

فنون الأطفال

السيدة علياء الكلدي، مشرفة قسم فنون الأطفال، أوضحت أن عدد المنتسبات للقسم وصل إلى (100) من الفئة العمرية مابين (7-10) سنوات، وقد تنوعت فعاليات القسم مابين المهارات والرسم اليدوي وأعمال فنية أخرى..

وقالت "عبرت المشاركات عن حُب الأمير والوطن من خلال رسوماتهن التعبيرية في المرحلة الأولى وفن الكولاج بالمرحلة الثانية وطباعة صورة "تميم المجد" بأشكال هندسية بالألوان وإضافة بعض الخامات في المرحلة الأخيرة"، مشيرة إلى أن حصيلة القسم من الأعمال الفنية بلغ (160) عملا فنيا.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"