عبروا منفذ سلوى لمتابعة حلالهم ومشاريعهم وزيارة أقاربهم المرضى

السعودية تفرض على القطريين توقيع أوراق الحج لدخول أراضيها

محليات الجمعة 25-08-2017 الساعة 02:10 ص

الجانب السعودي يقبل بدخول المواطنين شرط العودة بعد انتهاء الحج وليس قبل ذلك
الجانب السعودي يقبل بدخول المواطنين شرط العودة بعد انتهاء الحج وليس قبل ذلك
نجاتي بدر

أصحاب حملات لـ الشرق : السعودية لا ترفض دخول أي مواطن شرط التوقيع على أوراق الحج

المملكة ستستخدم الأوراق دولياً للتأكيد على سفر القطريين إلى الحج

90 % ممن دخلوا المنفذ الحدودي هم أصحاب حلال ومشاريع حيوانية وزراعية

توقيعات المواطنين وسيلة السعودية لتجميل صورتها أمام الرأي العام الدولي

الجانب السعودي يقبل بدخول المواطنين شرط العودة بعد انتهاء الحج وليس قبل ذلك

قال مواطنون لـ "الشرق" إن عددا منهم غادروا إلى الأراضي السعودية عبر منفذ سلوى الحدودي، وذلك بعد أن قاموا بالتوقيع على أوراق - فرضها عليهم الجانب السعودي- تفيد قيامهم بأداء فريضة الحج، وذلك بالرغم من أن هؤلاء المواطنين أكدوا لضباط منفذ سلوى الحدودي أنهم مسافرون لرعاية مشاريعهم وحلالهم في المملكة أو لاستكمال العلاج، فيما رفض المئات منهم التوقيع على تلك الأوراق، مفضلين ترك استثماراتهم ومشاريعهم وحلالهم وعدم منح السعودية دليلاً بسفر حجاج قطر بالرغم من أنهم ليسوا حجاجاً.

وأوضح أحد المواطنين أنه كان يرغب السفر بوالده المريض لاستكمال علاجه بالسعودية، إلا أن ضباط السعودية في منفذ سلوى الحدودي طالبوه بالتوقيع على أوراق تفيد بأنهما مسافران لأداء الحج، وعليهما البقاء داخل المملكة حتى الانتهاء من أداء كافة مناسك فريضة الحج بالمملكة، ومن ثم العودة إلى الدوحة، وهو ما رفضه لكشفه أن السعودية ترغب في الحصول على أوراق تفيد بأن كافة المسافرين إلى المملكة هذه الأيام هم حجاج وليس أصحاب مزارع أو عزب أو مشاريع أو من ضمن الحالات الإنسانية التى تتلقى العلاج فيها.

لتجميل صورتها

وأشار مواطن إلى أن إصرار الجانب السعودي في الحصول على توقيعات تفيد دخول مواطنين قطريين إلى المملكة لأداء الفريضة، ما هو إلا وسيلة لتجميل صورتها أمام العالم العربي والإسلامي، حتى وإن كانت تعلم أن أغلب هؤلاء ليسوا حجاجاً، إنما ملاك حلال ومزارع ومشاريع متنوعة واستثمارات قطرية في السعودية.

يخالف الواقع

وأوضح أحد المواطنين أنه حاول الدخول إلى المملكة لمتابعة حلاله ومزرعته الحيوانية بالمملكة بحجة الحج، إلا أنه عندما فوجئ بإلزامه التوقيع على هذه الأوراق، رفض رفضاً تاماً، منتقداً كل من يقبل التوقيع على هذه الأوراق إلا لو كانوا بالفعل حجاجاً، حيث إن 90% ممن دخلوا إلى المملكة من المنفذ الحدودي هم أصحاب حلال ومشاريع حيوانية وزراعية وليسوا حجاجاً، مشيراً إلى أن المملكة سوف تستخدم هذه الأوراق متعللة بأن حجاج قطر سافروا لأداء الفريضة وهو ما يخالف الواقع تماماً.

توقيع الأوراق

من جانبهم أكد أصحاب حملات لـ "الشرق" تلك الروايات، مشيرين إلى أن السعودية قد تقبل أي مواطن يرغب في دخول أراضيها هذه الأيام، وذلك لإظهار أن حجاج قطر يسافرون لأداء الحج، وهو أمر ليس واقعياً، حيث إن كافة المواطنين الحجاج، رفضوا السفر من خلال المكرمة الملكية، مطالبين قادة المملكة بمنح تلك المكرمة لأبناء الشعوب الفقيرة، فهم أولى بها منهم، موضحين أن أي مواطن سيتوجه إلى منفذ سلوى الحدودي سوف يتم إجباره من قبل السعودية للتوقيع على أوراق تفيد سفره إلى المملكة للحج.

ليسوا حجاجاً

وقال صاحب حملة إن العجيب في الأمر أن بعض المواطنين أكدوا لنا أنهم أبلغوا الجانب السعودي على الحدود بأنهم ليسوا حجاجاً، وأنهم يرغبون فقط فى الدخول إلى المملكة لمتابعة أمور حلالهم ومشاريعهم، وأنهم تفاجأوا بأن السعوديين لا يمانعون من دخولهم لأي غرض، ولكن بشرط التوقيع على الأوراق، والعودة بعد انتهاء موسم الحج وليس قبل هذا، مؤكدين أن العشرات الذين دخلوا السعودية هم بالأساس ليسوا حجاجاً، وإنما هم من ملاك المشاريع الزراعية والحيوانية والحلال، وأنهم اغتنموا هذه الفرصة لمتابعة مشاريعهم واستثماراتهم وليس للحج.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"