في حفل غنائي حضره وزير الثقافة والرياضة بمشاركة شعراء وفنانين ورسامين

إبداعات القطريين تتجمل دعماً للوطن وقائده

ثقافة وفنون السبت 26-08-2017 الساعة 02:06 ص

العلي والشعراء المشاركين
العلي والشعراء المشاركين
طه عبدالرحمن

الفعالية أقيمت تحت شعار "أبشروا بالعز والخير"

الحفل حظي بمشاركة 3 مطربين و12 شاعرًا و13 فنانًا تشكيليًا

في أمسية، امتزج فيها الشعر بالغناء ومعهما الفن التشكيلي، شهد مجمع "قطر مول" حفلاً غنائياً ومعرضاً تشكيلياً، عكس حب الوطن، بتعميق الانتماء له، وتجديد الولاء لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.

الحفل أقيم تحت شعار "أبشروا بالعز والخير" بمبادرة شبابية، وحضره سعادة السيد صلاح بن غانم العلي، وزير الثقافة والرياضة، وشاركت في تنظيمه عدة مراكز ثقافية وشبابية بوزارة الثقافة والرياضة، وبرعاية "أستن مارتن" سلمان عبدالله عبدالغني.

جاءت الفعالية ضمن مبادرة "الريشة والمداد"، تتويجاً لعمل فني ضخم شارك في نسجه مجموعة من المبدعين منهم 12 شاعراً هم: حمد الزكيبا، سحيم بن أحمد آل ثاني، شبيب بن عرار، حمد الجميلة، مبارك آل خليفة، زايد بن كروز، مبارك بن شافي، حامد بن غيدة، حمدان المري، محمد بن عيسى الكبيسي، عبدالرحمن الحمادي، راضي الهاجري.

وتفقد سعادة الوزير المعرض الفني، واللوحات المشاركة، وثمن جهود المشاركين، وأبدى سعادته بهذا العمل الذي يعكس تعزيز الروح الوطنية بين أهل قطر، والتفافهم حول قيادتهم الرشيدة. موجهاً الشكر إلى جميع من أسهموا في إنجاز هذا العمل.

وزير الثقافة والرياضة والحضور خلال الحفل

عمل جماعي

بدوره، وصف السيد حمد الزكيبا، المشرف العام على الفعالية ومدير إدارة المطبوعات بوزارة الثقافة والرياضة، الفعالية بأنها "نتاج جهد مبدعين من شعراء وفنانين ورسامين، ومتطوعين من الشباب والفتيات، زاد عددهم عن مائة شخص، حيث تفانى الجميع في حب الوطن، وتجديد الولاء لحضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى".

وقال الزكيبا في تصريحاته لـ"الشرق" إن هذه المبادرة الشبابية والثقافية تأتي ضمن المبادرات المختلفة التي تستلهم أهدافها ومعانيها من الخطاب الأخير لسمو الأمير المفدى، "ليكون لنا دورنا نحن المثقفين والمبدعين في هذا الشأن، والذي يتكامل مع الأدوار المجتمعية الأخرى، والتي تستلهم أهدافها جميعاً من خطاب سمو الأمير المفدى".

وتابع: إن العمل مزج بين ريشة الرسام وريشة العود في الوقت نفسه، علاوة على مزجها بين خيال الإبداع من تلحين وكتابات أدبية وشعرية، ما جعلها فعالية متفردة من نوعها. ووجه الزكيبا الشكر إلى سعادة وزير الثقافة والرياضة على حضوره الحفل، وإلى السيد سلمان عبدالله عبدالغني لدعمه ورعاية أستن مارتن لهذه الفعالية، وإلى جميع من شارك فيها من شعراء وفنانين ورسامين ومتطوعين من الجنسين.

واستقطبت الفعالية جمهوراً غفيراً، وفد إليها خصيصاً، حيث ازدحمت بهم جنبات المسرح المكشوف في "قطر مول"، والذين تفاعلوا مع الفنانين القطريين الثلاثة الذين أحيوا الحفل الغنائي، وهم :عيسى الكبيسي، غانم شاهين، سعود جاسم، والذين قدموا لوحة غنائية مبهرة من تلحين الموسيقار القطري مطر علي الكواري.

العلي والشعراء المشاركين

عشق الوطن

هذه اللوحة عكست عشق الوطن باعتباره ملجأ القلب والروح والملاذ الآمن الذي يضم أبناءه ويصون كرامتهم وعزتهم، انطلاقاً من فكرة وهدف الفعالية ذاتها، والتي عززت من عمق الولاء والانتماء والطاعة للقيادة الرشيدة من خلال هذا العمل الغنائي، الذي كتب كلماته 12 شاعراً.

هذا المزج بين الشعر والغناء صاحبه شكل آخر من الإبداع، وهو الفن التشكيلي، عندما صاحب كل شطر من الأغنية رسمة تشكيلية معبرة عن كلمات الأغنية، على نحو ما استطاعت الفنانات المشاركات بالفعالية تجسيده بإبداع فني لافت.

وأعرب الفنانون المشاركون بالحفل الغنائي عن سعادتهم الكبيرة بالمشاركة في هذه الفعالية الوطنية، التي استهدفت تعزيز الانتماء الوطني والولاء لسمو الأمير المفدى.

مزج إبداعي

قال الفنان عيسى الكبيسي لـ"الشرق" إنه يشعر بالفخر، وهو يشدو بأعذب الكلمات في هذه الفعالية التي عكست تجديد الولاء لسمو الأمير المفدى، وعمق الانتماء الوطني. واصفاً العمل بأنه "فكرة طيبة، استطاع خلالها فريق العمل المزج بين الشعر والغناء والرسم التشكيلي، فتم تقديم لوحات إبداعية مبهرة، حظيت بتفاعل الجمهور".

وتابع: إنه عبر هذا العمل أثبت أهل قطر ولاءهم لقيادتهم الرشيدة، وانتماءهم للوطن، وبذل كل غال ونفيس من أجله، كما أن ذات الفعالية عكست مدى الالتفاف الكبير من جانب الشعب حول قيادته الرشيدة". لافتاً إلى أن الحفل جاء ليعكس حالة الأمن والأمان التي تتمتع بها قطر، وهو ما نفتخر به، الأمر الذي يدحض في الوقت نفسه جميع الادعاءات الكاذبة.

وعرج على ما شهدته الفعالية من تمازج بين الشعر والغناء والرسم. مؤكداً أن هذا التمازج شكل لوحة إبداعية رائعة، عكست روح الفريق والخيال والإبداع في آن، وذلك في تفان واضح من أجل الوطن والالتفاف حول القيادة الرشيدة. موجهاً الشكر إلى منظمي الحفل، على النحو الذي ظهر عليه من إبهار، استطاع أن يجذب إليه الجمهور الغفير.

جانب آخر من الحضور الجماهيري الكبير

ظاهرة متفردة

الفنان غانم شاهين، أعرب في تصريحاته لـ"الشرق" عن سعادته بالمشاركة في هذه الفعالية، "التي عكست تعزيز اللحمة الوطنية، وتكاتف جميع أبناء الوطن حول القيادة الرشيدة".. وقال إن "الفعالية أظهرت الجميع يداً واحدة تلتف حول وطنها وقائدنا سمو الأمير المفدى".

ووصف شاهين العمل بأنه "مشرف لدولة قطر، على نحو ما حمله من ظاهرة إبداعية جديدة بالمشهد الفني في قطر، وذلك باشتراك الشعراء والمطربين والفنانين التشكيليين في عمل وطني ولوحة فنية رائعة، عكست حب الجميع للوطن، وتجديد الولاء لقيادته الرشيدة.

دعم الوطن والقيادة

بدوره، أعرب الفنان سعود جاسم عن سعادته بالمشاركة في الحفل، والتفاف الجميع للعمل كفريق واحد، دعماً للوطن، والتفافاً حول القيادة الرشيدة، بعدما أبدى الجميع روحاً واحدة، جمعهم حب الوطن والانتماء له، وتجديد الولاء لسمو الأمير المفدى.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"