زيادة تناول الملح يضاعف خطر الإصابة بقصور القلب

صحة وأسرة الإثنين 28-08-2017 الساعة 07:40 م

ملح الطعام.. صورة أرشيفية
ملح الطعام.. صورة أرشيفية
الأناضول

أظهرت دراسة فنلندية حديثة، أن زيادة كميات الملح في الأطعمة، مرتبطة بمضاعفة خطر الإصابة بقصور القلب، والسكتة الدماغية بالإضافة لارتفاع ضغط الدم.

الدراسة أجراها باحثون في المعهد الوطني للصحة والرعاية بفنلندا، وعرضوا نتائجها اليوم ضمن فاعليات المؤتمر السنوي للجمعية الأوروبية لطب القلب، الذي يعقد في الفترة من 26 إلى 30 أغسطس الجاري في مدينة برشلونة الإسبانية.

وأجرى فريق البحث دراسة على 4 آلاف و630 شخصًا، تتراوح أعمارهم بين 25 و 64 عامًا، لمدة 14 عامًا، لكشف العلاقة بين الملح وخطر فشل القلب.

وشمل البحث جمع البيانات الأساسية حول السلوك الصحي، وقياسات الوزن والطول وضغط الدم، وجمع عينات البول، واحتساب المقدار الذي كان يتناوله الأشخاص من الملح.

ووجد الباحثون أن الأشخاص الذين كانوا يستهلكون أكثر من 13.7 جرام من الملح يوميًا تضاعف لديهم خطر قصور القلب، مقارنة بمن يستهلكون أقل من 6.8 جرام.

وأضاف الباحثون أن المقدار الأمثل لتناول الملح يوميًا يكون أقل من 6.8 جرام، فيما توصي منظمة الصحة العالمية بحد أقصى 5 جرامات يوميًا، في حين تبلغ حاجة الجسم من الملح يوميًا من 2-3 جرامات يوميًا فقط، بحسب الدراسة.

وقال البروفيسور بيكا جوسيلاتي، أستاذ البحوث في المعهد الوطني للصحة والرعاية بفنلندا وقائد فريق البحث: "إن زيادة تناول الملح هو أحد الأسباب الرئيسية لارتفاع ضغط الدم وعامل خطر مستقل للإصابة بمرض القلب التاجي والسكتة الدماغية".

وأضاف جوزيلتي أن "القلب لا يحب الملح، وارتفاع كمية الملح تزيد من خطر قصور القلب بشكل ملحوظ، وهذه الزيادة خطر إضافي مستقل عن فشل القلب الذي يسببه ارتفاع ضغط الدم".

ويفقد مرضى قصور القلب قدرتهم على ضخ الدم بشكل سليم، وبالتالي لا يتم إمداد أعضاء الجسم بكميات وفيرة من الدم والأكسجين، ما يؤدي إلى الشعور المستمر بالإنهاك والتعب.

وكانت منظمة الصحة العالمية حذّرت من أن الخبز يحتوى على أكثر من 25% من كميات الملح التي يتناولها سكان إقليم شرق المتوسط، ثم يأتي بعده الجبن ومنتجات الطماطم المصنعة واللحوم، والملح المضاف أثناء الطبخ أو أثناء الجلوس على مائدة الطعام كأهداف تالية.

وأضافت أن "الحد من تناول الملح إلى أقل من 5 جرامات للشخص الواحد يوميًا، يمكن أن يقي من مرض القلب والأوعية الدموية، وهو "القاتل رقم واحد" في إقليم شرق المتوسط خاصة والعالم عامة".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"