قطر الخيرية تواصل حملتها "كسوة العيد" لصالح مكفوليها من الأيتام

محليات الثلاثاء 29-08-2017 الساعة 02:15 ص

مشروع كسوة الأيتام في غزة
مشروع كسوة الأيتام في غزة

في إطار سعيها لادخال الفرحة والسرور على مكفوليها من الأيتام بمناسبة عيد الأضحىالمبارك، تواصل قطر الخيرية حملتها "كسوة العيد" الهادفة إلى توفير الملابس والأحذية الجديدة لأكثر من 22567 يتيم في 23 دولة وبقيمة 2,769,000 ريال.

وتتكون كسوة العيد من نوعيات مختلفة من الملابس، حيث سيتم توزيعها حسب الجنس والفئة والمكان، و تشمل القمصان والسراويل للأطفال الذكور، والأحذية والفساتين للإناث؛ وتتراوح أسعارها حسب الدولة المعنية.

قيم التراحم

وقال السيد فيصل الفهيدة المدير التنفيذي للإدارة التنفيذية للعمليات بقطر الخيرية: لقد درجنا في قطر الخيرية على إعطاء الأيتام أهمية خاصة ضمن مشاريعنا، وتوفير كل سبل الرعاية لهم، نظراً للأجر الكبير الذي خص به ديننا الحنيف لكافلي الأيتام.

وأضاف: إن مشروع كسوة العيد جاء بهدف إدخال السرور على قلوب الأيتام، خصوصا في مناسبة كالعيد التي شرع لنا الإسلام فيها إظهار الفرح وإعلان البهجة وتعويضا لهم عن دفء الأبوة الذي فقدوه؛ خصوصا في المناطق التي تعاني من ظروف إنسانية استثنائية.

وحث الفهيد المحسنين على استثمار هذه الأيام المباركة من أجل مد يد العون لأبنائهم من الأيتام وإدخال السرور إلى قلوبهم.

عيدية لكل مكفول

هي عيدية مخصصة من الكافل لمكفوليه بجميع فئاتهم (أيتام – أسر – ذوي الاحتياجات – طلاب – معلمين – دعاة) لرسم البسمة على وجوههم وإدخال الفرح والسرور إلى قلوبهم ليجتمع المسلمون جميعاً غنيهم وفقيرهم على استقبال العيد وكلهم فرح وسرور، يستهدف المشروع حوالي 60 ألف كافل لفائدة 100ألف مكفول بقيمة 100 ريال للمكفول الواحد أو أي قيمة يحددها الكافل.

كسوة العيد داخل قطر

هي كسوة عيد للأيتام الأطفال والأسر المتعففة داخل قطر وتستهدف عدد 317 مكفول لبث روح اللحمة والتعاون بين أفراد المجتمع في وطننا الحبيب قطر

كسوة العيد خارج قطر

يعتبر توزيع كسوة العيد من أهم الأنشطة التي تدخل السرور علي قلوب الأيتام مع أسرهم ويتم عادة الاختيار لمن هم دون العاشرة لمحدودية المبالغ التي تعتمد لتنفيذ المشروع رغم حاجة الايتام لمثل هذه الانشطة وتستهدف المسجلين لدى قطر الخيرية في مكاتبنا الرئيسية حول العالم (فلسطين، بنجلادش، لبنان، العراق، باكستان، تركيا، بوركينافاسو، اندونيسيا، الصومال، كينيا، مالي، البوسنة، البانيا، كوسوفا، السودان، قرغيزيا، الهند، اثيوبيا، سيرلانكا، تونس وتوغو).

كسوة عيد المنكوبين

هو مشروع إغاثي في المقام الأول شرعت الإغاثة في قطر الخيرية لتنفيذه لتأكيد على أن نظرة قطر ليست للداخل فقط ولا تهمل من هم غير مقيدين في قوائم مكفولي قطر الخيرية ولكن تستهدف أيضاً أشقائنا النازحين واللاجئين والمتضررين سواء من الحروب أو المجاعات أو الجفاف أو الفيضانات بعدما زادت آلامهم ووصلت معاناتهم حد السماء، في الدول المنكوبة (سوريا – العراق – الصومال – ميانمار – كينيا – جنوب السودان – أثيوبيا – أفريقيا الوسطى)بقيمة ١٠٠ ريال للشخص و٥٠٠ ريال للأسرة.

طرق التبرع

ويمكن التبرع لحملة عيدية اليتيم من خلال الموقع الالكتروني لقطر الخيرية "qch.qa" ونقاط التحصيل وفروع الجمعية داخل الدولة وعبر الخط الساخن 44667711، أو وعبر رسالة نصية SMS (QCDC) على الرقم (92642) للتبرع بمبلغ 100 ريال.

حملات موازية

وبموازاة الحملة المتعلقة بكسوة العيد أطلقت قطر الخيرية حملة الأضاحي لهذا العام 1438هـ "أضاحيكم عيدهم" والتي تسعى إلى توفير 20565 أضحية بين البقر والغنم في 28 دولة موزعين على داخل وخارج قطر وعلى القارات الثلاث، آسيا وإفريقيا وأوروبا.

شملت حملة الأضاحي لهذا العام 1438هـ "أضاحيكم عيدهم" توزيع الأضاحي في الداخل والخارج، والكفارات والنذور ووقفية الاضاحي وصدقة العشر من ذي الحجة بالإضافة إلى كسوة العيد في الداخل قطر وخارجها سيستفيد من هذه المشاريع عشرات آلاف الأشخاص وتصل تكلفة الحملة التقديرية إلى أكثر من 9 مليون ريال.

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"