فهد ثاني: استاد الثمامة يمثل تناغماً بين الماضي والحاضر

رياضة الأربعاء 30-08-2017 الساعة 03:36 م

فهد ثاني
فهد ثاني
بوابة الشرق

يرى فهد ثاني مدرب المنتخب القطري السابق، والمدير الحالي لإدارة التطوير بالاتحاد القطري لكرة القدم أن استاد الثمامة يمثل تناغماً مثالياً بين الماضي والحاضر، وأن تصميم الاستاد الفريد يعكس ذلك التناغم بشكل رائع.

وقال فهد ثاني لموقع اللجنة العليا للمشاريع والإرث www.sc.qa بأن استاد الثمامة سيكون اختياراً مناسباً لمنتخب الدولة المضيفة لكأس العالم 2022 كي يلعب فيه إحدى مبارياته في مرحلة المجموعات.

أضاف: "ستكون لحظة مليئة بالذكريات بالنسبة للكثيرين ممن لهم صلة بكرة القدم القطرية، لو أن المنتخب الوطني لعب إحدى مبارياته في هذا الملعب الرائع بكأس العالم، والذي تم الكشف عن تصميمه مؤخراً من قبل اللجنة العليا للمشاريع والإرث".

وتابع: "إن العديد من نجوم كرة القدم القطرية بدؤوا مسيرتهم الكروية من خلال اللعب والتطور في مرافق الاتحاد القطري لكرة القدم في الثمامة، وأذكر الكابتن حسن الهيدوس وهو يلعب لفريق الشباب بنادي السد هناك ، وكذلك الأمر بالنسبة للنجم خلفان إبراهيم".

ويرى ثاني، أن الاستاد المرشح لاستضافة مباريات بطولة كأس العالم لكرة القدم 2022 حتى الدور ربع النهائي، سيكون المعلم المثالي بالنسبة للمنشأة التي يتم بناؤها تلبية لاحتياجات فريق عمل برامج البراعم والفئات السنية بالاتحاد القطري لكرة القدم، مؤكداً أن البطولة ستكون حافزاً لجيل آخر من اللاعبين الشباب في كرة القدم القطرية.

وقال مدير إدارة التطوير : "سوف تكون بطولة ذات تأثير هائل بالنسبة لدولة قطر ومنطقة الشرق الأوسط بأسرها. إذ أنها ستشجع المزيد من الأطفال على الحضور إلى الملاعب وممارسة اللعبة.

وهي بطولة تتماشى تماماً مع رؤيتنا الهادفة إلى توسيع قاعدة منظومة كرة القدم في البلد، من خلال اكتشاف المواهب لدى أعداد متزايدة من الأطفال".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"