"حنا بخير" تتجاوز المليون مشاهدة على "يوتيوب"

محليات الخميس 31-08-2017 الساعة 03:46 ص

الفنان غانم السليطي يغني "حنا بخير" مع أحد الأطفال بفعالية ثقافية
الفنان غانم السليطي يغني "حنا بخير" مع أحد الأطفال بفعالية ثقافية
طه عبدالرحمن

للشاعر فالح العجلان الهاجري والملحن عبدالله المناعي

الأغنية تحمل رسالتين لداخل وخارج قطر

لا تزال الأغنية الوطنية "حنا بخير وديرة العز في خير" للشاعر فالح العجلان الهاجري، تحرك المشاعر والأحاسيس الوطنية، لمختلف شرائح الوطن، وفي القلب منهم الأطفال، الذين أخذوا يتفاعلون معها بشكل كبير، حتى صارت تردد على ألسنتهم، علاوة على ترديد الكبار لها، وإرسالها فيما بينهم عبر منصات التواصل الرقمية، ما جعل كثيرين يستخدمونها كنغمات لجوالاتهم، وتبادلًا في الأعياد والتحية، لما حملته من مضامين ومعان ورسائل في داخل وخارج قطر.

الأغنية والتي قام بتلحينها الفنان عبدالله المناعي، وتوزيع مهند سيف، حصدت مليون مشاهدة على موقع "يوتيوب"، ما يجعلها أغنية متفردة بكل المقاييس، كونها حققت هذا الرقم القياسي، في فترة لم تزد على شهرين تقريبًا، علاوة على أن هذا العدد مرشح للزيادة، في ظل الحالة الوطنية التي يعيشها المجتمع القطري بمختلف شرائحه حاليًا.

وبهاجسه الوطني، استطاع الشاعر فالح العجلان الهاجري، أن يلامس تلك الحالة، وهو أمر ليس بغريب على قصائده التي يقدمها إلى جمهوره، لما عُرف عنه من أعمال وقصائد، تستحضر الوطن، وتعزز الانتماء إليه، وترسخ الولاء والطاعة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، أمير البلاد المفدى، حفظه الله ورعاه.

والمتأمل مطلع الأغنية، يجدها تحمل رسالتين، عندما يقول الشاعر فالح العجلان الهاجري في مطلعها:

حنا بخير وديرة العز في خير

‏دولة قطر تصعب على من بغاها

‏ الله خلقنا في صدور الطوايير

‏وضوينا تدفي العرب من سناها

الرسالة الأولى والتي يلمسها المتلقي أن قطر بخير، عندما يسأل السائل عنها، وذلك في رد واضح على حملات التشويه والتدليس والافتراء والكذب، عندما تجيبهم القصيدة بأن أهل قطر في خير، وأن ديرة العز في خير، وذلك في اقتباس واضح من الشاعر لمقولة سمو الأمير المفدى، عندما بشر خلالها أهل قطر بالعز والخير.

الرسالة الثانية التي حملتها الأغنية، كانت موجهة إلى الخارج، كونها أكدت أن قطر القوية بقيادتها وشعبها تصعب على كل من يفكر في الغدر بها، أو المساس بأمنها أو بجميع أهلها، وأن الشعب بمواطنيه ومقيميه يتصدون لأي محاولة للمساس بهذا الاستقرار المجتمعي والقيادي، ولو على سبيل التفكير.

سيولة وطنية

رسالتا الأغنية، وما حملته من مضامين، لا تزال تحرك في جمهورها أحاسيس الوطنية، وتعزز لديهم قيمتها، وتؤكد مد جسور التلاحم المجتمعي دعما للوطن والقيادة الرشيدة، استثمارا لتلك السيولة الوطنية، التي راجت في ربوع المجتمع، لتصدح بأعلى صوت "حنا بخير وديرة العز في خير.. ‏دولة قطر تصعب على من بغاها".

التعليقات

تعليقات

  • لا يوجد تعليقات

أضف تعليق

clicking on ".header .search" adds class "open" on "#search-overlay" clicking on ".close" removes class "open" on "#search-overlay" clicking on ".action" removes class "open" on ".action.open" clicking on ".action" adds class ".open" on "target" clicking on ".close" removes class ".open" on ".action"